لجنة لبحث عمق العنصرية في بريطانيا

غير مصنفمميزة
15 يونيو 2020آخر تحديث : الإثنين 15 يونيو 2020 - 7:16 صباحًا
لجنة لبحث عمق العنصرية في بريطانيا

أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، عن تشكيل لجنة لبحث عمق العنصرية في بريطانيا وذلك بعد الاحتجاجات الأخيرة على خلفية احتجاجات أمريكا بسبب مقتل جورج فلويد الرجل الأسود الذي قتلته الشرطة الأمريكية.

وقال بوريس جونسون أنه تقرر تشكيل لجنة لبحث عمق العنصرية في بريطانيا هدفها البحث الواسع والعميق لأزمة العنصرية في المجتمع.

وتعمل اللجنة في قطاعات التعليم والأجهزة الأمنية من أجل بحثها ودراستها ومن ثم إيجاد حلول مناسبة لها من أجل القضاء على تلك الظاهرة.

وجاء القرار بعد احتجاجات لندن العنيفة التي تسببت في مجموعات أقصى اليمين البريطاني واستمررارا للاحتجاجات المناهضة للعنصرية، فيما أدان جونسون ما أسماه البلطجة العنصرية بعد أن اشتبك محتجون من اليمين في لندن مع متظاهرين مناهضين للعنصرية ومع الشرطة التي حاولت الفصل بين الطرفين.

وكانت المواجهات قد وقعت يوم السبت الماضي خارج محطة واترلو في لندن قبل أن تتدخل الشرطة وتفض الاشتباكات بينما اعتقلت 100 عنصر من المتظاهرين.

وكتب جونسون على حسابه الرسمي بموقع تويتر أن أعمال البلطجة العنصرية لا مكان لها في شوارع بريطانيا، مؤكدا أن من يهاجم الشرطة فإنه سيواجه حسابا قانونيا رادعا.

وكان جونسون قد تحدث يوم الجمعة الماضية عن محاولة الهجوم على تمثال تشرشل رئيس وزراء بريطانيا إبان الحرب العالمية الثانية.

وقال جونسون أن تلك المحاولة سخيفة ومخزية، بينما هاجم المتظاهرون تمثال ونستون تشرشل للهجوم بعد أن وصفوه بالعنصري كاره الأجانب، وكتب على التمثال عباارات مناهضة له ولتاريخه.

يذكر ان الاحتجاجات القائمة في بريطانيا ودول أوروبية تأتي بالتزامن مع احتجاجات أمريكية بدأت قبل أكثر من أسبوعين على خلفية مقتل جورج فلويد المواطن الأمريكي الأسود تحت ركبتي أحد الشرطيين في مدينة مينابوليس.

موضوعات تهمك:

معظم الأمريكيين يتعاطفون مع الاحتجاجات

جورج فلويد جديد ينجو من مصير الموت في ولاية أمريكية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.