سارة الطباخ تفسد شهر العسل لـ محمد الشرنوبى

تريندفنون
20 يونيو 2020آخر تحديث : السبت 20 يونيو 2020 - 10:42 مساءً
سارة الطباخ تفسد شهر العسل لـ محمد الشرنوبى

بعد أن حذرت المنتجة سارة الطباخ مؤخرًا شركة الإنتاج من التعاون مع الفنان محمد الشرنوبي ، الذى يتمتع بقضاء شهر العسل بعد زواجه السريع بسبب فيروس كورونا الجديد, لذلك قامت شركة “روتانا” بحذف برومو أغنيته الجديدة.

كانت الشركة قد شاركت برومو الأغنية عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، وكتبت على “إنستغرام”: “الحب من أول نظرة وقلبي ارتاح، نبارك للفنان محمد الشرنوبي زواجه ونتمنى له ولزوجته حياة مليئة بالحب والسعادة، انتظروا الأغنية يوم السبت على تطبيق Deezer”.

وسرعان ما تراجعت الشركة عن قرارها بسبب بيان الطباخ التحذيري الذي جاء فيه: يعد تعدياً على حقوق الملكية لشركة إيرث برودكشن حيث إنني صاحبة الحقوق الحصرية والمنفردة في إدارة أعمال محمد الشرنوبي وصاحبة الحق في الاستغلال المالي والتجاري لكافة أعماله وفقاً للتعاقد المبرم معه والموثق بنقابة المهن الموسيقية والساري لسنوات قادمة، لذلك لزم التنويه وإعلام كافة الجهات الرسمية وكافة شركات الإنتاج وتحذر المدعو محمد الشرنوبي- لإخلاله بالتعاقد”.

وأضافت:”تم التصالح في ١٦-٢-٢٠٢٠ بغرفة صناعة السينما ونص التصالح على التزام المدعو بالتعاقد المبرم بيننا إلا أنه في شهر أبريل ٢٠٢٠ أخل بجميع التزاماته التعاقدية للمرة الثانية ولم يلتزم بقرار الغرفة وقام بالتعاقد على أعمال فنية منها غنائية وتمثيلية وإعلانية وإعلامية دون موافقة الشركة ودون وجه حق وحجب أموال الشركة عمدًا في حوزته للمرة الثانية”.

واختتمت: “ننبه بأنه سوف يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل من تسول له نفسه التعدي على الحقوق الحصرية لشركة إيرث برودكشن عن طريق المستشار القانوني للشركة الأستاذ أشرف عبدالعزيز المحامي بالنقض ويعتبر هذا التنويه والتحذير إعلاماً للكافة مع احتفاظ الشركة بكافة حقوقها الأخرى”.

قد يهمك ايضا:

محمد هنيدى يتحول الى فتاة وموجة من السخرية تلاحقه

هنا الزاهد تتصدر مؤشرات البحث باطلالة ساحرة

ديالا مكى .. ماذا فعلت لتحتل قلب احمد فلوكس؟

احمد السبكى يتذكر الراحل حسن حسنى بهذه الصورة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.