الوقاية من إكتئاب ما بعد الولادة

نساء
19 مايو 2020آخر تحديث : السبت 16 مايو 2020 - 10:36 مساءً
الوقاية من إكتئاب ما بعد الولادة

الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة، تعتبر تجربة الإنجاب، الولادة من التجارب المبهجة التي لا تنساها المرأة، يظهر الجهد النفسي، الجهد البدني في الأيام الأولي بعد العملية القيصرية، كما تظهر المشاعر المصاحبة للولادة، حيث أن المرأة تشعر بتغيرات كبيرة على جسمها، تتغير أفكار المرأة، تتغير الحالة المزاجية لها، تظهر تلك المشاعر المتقلبة في صورة بكاء شديد وقلق، توتر، تلك الظواهر تعرف بإكتئاب ما بعد الولادة (Postpartum depression) أو تعرف بسوداوية الأمومة (Maternity blues).

  • تتغير حدة تلك المشاعرة من امرأة الى أخرى، معظم النساء تشعر بتلك الفترة في اليوم الرابع، اليوم العاشر من بعد الولادة.

ما هو اكتئاب ما بعد الولادة؟

  • تلك الظاهرة من الظواهر الطبيعية، ومن السهل على المرأه نسيان هذه الظاهرة، التعامل معها وقد يظهر على المرأة الشعور بالملل، الشعور بعدم الراحة، النسيان، الشعور بالانفعال الزائد، حدوث إضطرابات في النوم، الكثير من الأفكار السلبية تجاه المولود الجديد، تلك الحالة تعتبر  حالة عابرة، لا حاجة إلى العلاج بل هي تحتاج فقط إلى الراحة، الدعم من الأشخاص المقربة من أهل، اصدقاء.
  • بعض من النساء يصابون بحالة نفسية سيئة، أكثر صعوبة من السوداوية وتلك الحالة تعرف باكتئاب ما بعد الولادة وتتميز تلك الحالة تغيرات شديدة في الحالة المزاجية للمرأة، الشعور باللامبالاة، حدوث إضطرابات شديدة في الشهية، قد تنعدم المتعة عند المرأة، تكون المرأة أكثر انفعالا، عدم القدرة على القيام بأي نشاط، الشعور الدائم بالذنب، إنعدام التقدير الذاتي، قد تجد النساء صعوبة في التركيز، سرعة النسيان، صعوبة في إتخاذ قرار، هناك العديد من الأعراض الأخرى التي تظهر على المرأة من الإكتئاب بعد الولادة.
  • هذا بالإضافة إلى ظهور الاكتئاب على هيئة مرض الفصام وهو الانفصام العقلي Schizophrenia، أو ما يعرف بمرض الذهان الهوسي الاكتئابي (Manic Depressive Psychosis)، هذا المرض يعرف الاضطراب ذو الاتجاهين او ما يطلق عليه في الطب الإضطراب ثنائي القطب.
  • يجب الحصول على إستشارة الطبيب النفسي في حالة ظهور مؤشرات عديدة على أفكار الانتحار أو محاولة إيذاء المولود الجديد، كما أن المرأة تحتاج دوما الى الإستشارة الطارئة، هناك الكثير من النساء قد يجدون صعوبة في الاتصال مع الناس ، عدم قدرتهم علي المحافظة على نظافتهم الشخصية وعدم القدرة على الاعتناء بالطفل، إن الإكتئاب ما بعد الولادة في الغالب يظهر في الحمل الثاني بنسبة تتراوح بين 50 إلى 100% ، إن النساء اللواتي يصبن بهذا الإكتئاب ليس له علاقة بالولادة بنسبة 30%.
  • معظم النساء اللواتي يصبن بإكتئاب ما بعد الولادة هن نساء لا تزيد أعمارهم عن 20 عام، تكثر تلك الحالات بين النساء في الولايات المتحدة، معظمهم غير متزوجات، عدم تلقي العلاج بانتظام، بالإضافة الي النساء اللواتي قد انفصلوا عن عائلتها في سن مبكر ولا يتلقين دعم خلال مرحلة المراهقة.
  • هؤلاء النساء قد يفشلو في إقامة علاقة سوية، سليمة مع الأزواج لما تعرضوا له في حياتهم، تعرضهم للعديد من المشاكل الإقتصادية، تلك لنساء يكونوا غير راضيات على تعليمهم، كما أنهم يعانون من اضطرابات نفسية، عاطفية فاقدين الثقة في النفس.
الوقاية من إكتئاب ما بعد الولادة
الوقاية من إكتئاب ما بعد الولادة

ما هي أعراض إكتئاب ما بعد الولادة؟

  1. هناك مجموعة من الأعراض الظاهرة لاكتئاب ما بعد الولادة خاصتا في الأشهر الأولي بعد الولادة، إن إكتئاب ما بعد الولادة يشبع أعراض حالات عديدة من الإكتئاب التي لا يوجد علاقة بينها وبين الحمل أو الولادة وتتمثل أعراض اكتئاب ما بعد الولادة فيما يلي:
  2. التعرض لحالة مزاجية متردية، الشعور باللامبالاة، عدم الرغبة في الاستماع إلى أحد.
  3. حدوث اضطرابات في الشهية أو إضطرابات النوم.
  4. ميل المرأة الانفعالات الزائدة، الشعور بالتعب، والخمول الشديد، تباطؤ المرأة في كل شئ.
  5. انعدام تقدير المرأة لذاتها، شعور المرأة بالذنب طوال الوقت.
  6. قد تجد المرأة صعوبة في التركيز، سرعة النسيان، صعوبة في إتخاذ القرارات.
  7. إذا كان الاكتئاب عميق هناك مؤشرات الأفكار الإنتحارية، وقد تتمثل الأعراض الأكثر حدة في الشعور بالبلبة، التوهان، عدم قدرة المرأة في التواصل مع الواقع فالمرأة في هذه الحالة يمكن أن تؤذي نفسها، تؤذي صغيرها.

أسباب وعوامل خطر اكتئاب ما بعد الولادة

  • إن أعراض إكتئاب ما بعد الولادة مرتبطة بظهور انخفاض في مستوى الهرمونات، خاصتا مع النساء اللواتي عانت من هذا الإكتئاب في السابق.
  • بالإضافة إلى وجود ظواهر أخرى يمكن للمرأة اعتبارها من ضمن المسببات التي تؤدي إلى الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة وتتمثل في:
  1. شعور المرأة بالقلق والتوتر أو التعرض للاكتئاب في الماضي.
  2. تغير الحالة المزاجية لأفراد الأسرة.
  3. الإصابة بقصور في الغدة الدرقية (Hypothyroidism)، أو فرط في إفراز الغدة الدرقية وخاصتا في فترة ما بعد الولادة مما يتسبب في تعرض المرأة للتقلبات المزاجية الدالة على اكتئاب ما بعد الولادة.
  4. الجدير بالذكر أن اكتئاب ما بعد الولادة لا يوجد له أي علاقة بالمستوى التعليمي والمستوى الثقافي، لا يوجد له علاقة بجنس المولود أو بطريقة الولادة أو التخطيط للحمل أولا.

تعرف على تشخيص اكتئاب ما بعد الولادة

  • يمكن تشخيص الحالة من خلال إجراء حوار مع المرأة، محاولة توضيح ما تشعر به تجاه نفسها، تجاه المولود الجديد .
  • الفريق الطبي يحتاج الي استبيان كامل لكافة المعلومات عن الأفكار الخاصة بإيذاء الذات، الأفكار الخاصة بالاكتئاب، اللامبالاة، عدم قدرة المرأة على ممارسة نشاطها اليومي المعتاد، الشعور الدائم بالملل، اضطراب النشاط اليومي، الاداء المنزلي، عدم القدرة علي التواصل مع البيئة المحيطة، عدم القدرة علي التواصل مع الناس.

طرق علاج اكتئاب ما بعد الولادة

  • هناك علاجات دوائية لحالات اكتئاب ما بعد الولادة يمكن أن تتم من خلال أدوية الطب النفسي، كما يتم إختيار الدواء تحت الطبيب النفسي للتعرف علي مدي أمان الدواء على الرضاع الطبيعية.
  • ينصح الطبيب بالبدء من خلال أخذ نصف الجرعة ثم زيادتها بالتدريج، يجب الإستمرار في تناول الدواء لتجنب حدوث إكتئاب من جديد، في حالة عدم الإستجابة للعلاج خلال الستة أشهر الأولى يجب إستشارة الطبيب النفسي.
  • يجب العلم بأن جميع الأدوية تنتقل إلى الرضيع من خلال حليب الأم، يجب أخذ هذه المسألة الهامة في الإعتبار مع توخي الحذر الشديد قبل البدء في أخذ الأدوية.
  • يوجد دواء لوسترال الموصى به خلال فترة الرضاعة، هناك أدوية أخرى كمثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الاختيارية.
  • يجب إستشارة الطبيب النفسي في تلك الادوية، كما أن اكتئاب ما بعد الولادة يتم معالجته من خلال مستشفيات الطب النفسي ولكن في حالات الاكتئاب الشديد، تكون العلاجات من خلال بالتخليج الكهربائي أو المعالجة بالصدمات الكهربائية، نظرا لأن احتمال الشفاء تكون مرتفعة وعادة ما تستجيب الحالة للأدوية والعلاج في غضون ثلاث أشهر، يجب العلم بأن هناك حالات يظهر فيها الاكتئاب من جديد مع الحمل الثاني.
  • من ضمن أربع نساء قد يصبن بحالة الاكتئاب ما بعد الولادة قد تتعرض واحدة منهن بهذا الإكتئاب من جديد ولهذا يجب الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة من خلال تناول دواء تثبيت فعالة أو دواء من ضمن عائلة مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين لمنع التعرض للإكتئاب.

موضوعات تهمك:

أسباب قشرة الشعر وكيفية علاجها

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.