آخر الأخبار

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
الإثنين, 10 حزيران/يونيو 2013 21:31  حثت منظمة أطباء بلاد حدود دول العالم على التبرع لصالح الحاجات الطبية "الهائلة" في سوريا، مشيرة إلى أنه بعد مرور ستة أشهر على انعقاد أول...

أطباء بلا حدود: احتياجات طبية هائلة بسوريا

الخميس, 13 حزيران/يونيو 2013 15:12  قالت الأمم المتحدة إن أكثر من 93 ألف شهيد  سقطوا منذ بداية الثورة في سوريا قبل نحو عامين، مؤكدة أن العدد الحقيقي للشهداء  قد يكون...

الأمم المتحدة: 93 شهيدا بسوريا

الجمعة, 14 حزيران/يونيو 2013 16:15  حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) من أن جيلا كاملا من الأطفال السوريين قد يحرم التعلم، مشيرة إلى مخاطر تتهدد الأطفال والنساء اللاجئين في الأردن،...

أطفال سوريا مهددون بالحرمان من التعليم

الجمعة, 14 حزيران/يونيو 2013 16:23  طالب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية السلطات السورية بالسماح بإيصال مساعدات إنسانية لتلبية الاحتياجات الماسة لأكثر من 1.2 مليون شخص في ريف دمشق. وقال...

مطالبة أممية بتأمين إغاثة ريف دمشق

السبت, 15 حزيران/يونيو 2013 22:58  أعلن الرئيس المصري محمد مرسي قطع العلاقات "تماما" مع النظام السوري، ودعا لعقد قمة طارئة لنصرة الشعب السوري، كما طالب المعارضة السورية بالوحدة والاستعداد لبناء...

مرسي يعلن قطع العلاقات مع النظام السوري

الأحد, 16 حزيران/يونيو 2013 17:28  سقط صباح الأحد قرابة 700 قذيفة خلال نصف ساعة فقط على أحياء دمشق الجنوبية، حسب ما أكدته لجان التنسيق، في وقت أشارت فيه مصادر عن...

700 قذيفة على جنوب دمشق و4000 إيراني إلى سوريا

الأحد, 16 حزيران/يونيو 2013 18:14  تواصلت الاشتباكات في مناطق مختلفة من العاصمة السورية دمشق التي تشهد استنفارا أمنيا بغلق العديد من مداخلها، فيما ذكر ناشطون أن مسلحين موالين لـتنظيم القاعدة...

اشتباكات بدمشق وإغلاق لبعض مداخلها

الأحد, 16 حزيران/يونيو 2013 19:23  حذر رئيس هيئة الأركان العامة الإيراني، حسن فيروز آبادي، من تسليح من سماهم الإرهابيين في سوريا, وقال إن ذلك سيكون الخطأ الأكثر خطورة من الرئيس...

إيران تحذر من تسليح المعارضة السورية

الأحد, 16 حزيران/يونيو 2013 19:49  قال رئيس الوزراء البريطاني إن بلاده وروسيا يمكنهما التغلب على خلافاتهما بشأن سوريا، بينما حذرت موسكو الغرب من تسليح المعارضة السورية. وعلى الصعيد الإقليمي رحبت...

حراك دولي وعربي بشأن أزمة سوريا

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 10:01  أفادت شبكة شام السورية بسقوط قتلى في انفجار سيارتين مفخختين قرب مطار المزة بدمشق، في وقت تواصلت فيه الاشتباكات في مناطق مختلفة من العاصمة السورية...

انفجاران يستهدفان مطار المزة ومعارك بدمشق

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 10:17  تبنت جماعة مقاتلة تدعى "لواء الشام" مسؤولية الانفجار الضخم الذي ضرب مطار المزة العسكري بحي المزة في العاصمة السورية دمشق.وأكدت مراسلة شبكة سوريا، سما مسعود"...

"لواء الشام" يتبنى مسؤولية انفجار مطار المزة بدمشق

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 10:36  تبدأ اليوم الاثنين في منتجع "إنيسكلين" السياحي في أيرلندا الشمالية أعمال قمة مجموعة الثماني، التي تستمر ليومين، بمشاركة زعماء الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا...

الشأن السوري يهيمن على قمة الثماني

تحت المجهر

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
الأحد, 16 حزيران/يونيو 2013 20:02  بقلم: خالد الدخيل في اللحظة التي يواجه فيها مصيره واستحقاقاته الكبرى، يبدو العالم العربي مشلولاً، كأنه من دون خيارات ومن دون غطاء. ينتظر ماذا ستفعل...

نتيجة التساهل مع إيران في الشام!

الأحد, 16 حزيران/يونيو 2013 21:19  بقلم:ياسر الزعاترة كثيرة هي الأسباب التي يمكن الحديث عنها في سياق التساؤل حول السبب الذي منح النظام السوري هذه القدرة على التماسك النسبي بعد أكثر...

أين الخلل في الثورة السورية؟

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 17:26  بقلم: جميل الذيابي الأوضاع تتغيّر، والمواقف تتبدل، وغالبية الشواهد تؤكد حدوث تغيرات في المواقف الدولية تجاه الأزمة السورية، وأن الفشل والعار اللذين ظلا يلاحقان حركة...

هل بدأت المعركة الدولية لإسقاط بشار؟

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 17:49  بقلم:د.عبدالله خليفة الشايجي  كتبتُ خلال الشهرين الماضيين عدة مقالات عن الموقف الأميركي المتردد والرافض للانخراط بأي طريقة في سوريا. كتبت مثلاً في أبريل الماضي في...

أسباب الاستدارة الأميركية في سوريا!

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 18:08  بقلم: جورج سمعان دخلت الأزمة السورية منعطفاً جذرياً بفعل جملة من التطورات. أولها سقوط مدينة القصير التي كشفت حجم التدخل الإيراني عبر «حزب الله». وثانيها...

تغيير في سورية بعد فوز روحاني وتحرك أوباما؟

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 18:34  بقلم:صدقة يحي فاضل  اختلطت الأوراق في الأزمة السياسية السورية الحادة، التي بدأت كثورة شعبية ضد نظام ديكتاتوري دموي ثم سرعان ما تحولت إلى صراع إقليمي،...

تعقيدات الأزمة السورية الدامية

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 18:49  بقلم: ياسر الزعاترة  منذ بدء الثورة السورية، والسفير السوري في عمان يواصل استفزازه للأردنيين، ويتصرف بروحية متغطرسة، لكأنه سفير دولة عظمى، وليس سفير نظام لا...

السفير السوري أم من يطبلون له؟!

الإثنين, 17 حزيران/يونيو 2013 19:03  بقلم:د.محمد عبد المحسن المقاطع إن إيران بكل المقاييس، بتواطؤ او اتفاق مسبق او عن روعنة ساذجة، صارت محوراً لرسم خارطة الشرق الأوسط الجديد، الذي سطره...

الطائفية الإيرانية تؤجج المنطقة

إبراهيم هنانو.. الثائر من أجل الاستقلال

on . Posted in شخصيات

ibrahim hananoo 256هو إبراهيم بن سليمان آغا بن محمد هنانو، زعيم سوري، قاوم الغزو الفرنسي. وكان أحد قادة الثورة السورية على المستعمر الفرنسي الكبار. ولد إبراهيم هنانو في بلدة "كفر تخاريم" في محافظة إدلب غربي حلب في غرة عام 1869م. نشأ في أسرة كردية غنية، حيث كان والده سليمان آغا أحد أكبر أثرياء مدينة حلب، و والدته كريمة الحاج علي الصرما من أعيان كفر تخاريم؛ أتم الدراسة الابتدائية في كفر تخاريم، ثم انتقل إلى حلب حيث أتم دراسته الثانوية. قام إبراهيم بأخذ أربعة آلاف ليرة ذهبية من والده بدون علمه ليدرس بالجامعة السلطانية في الآستانة، حيث كان والده يرفض سفره إلى الآستانة، و عاد إلى أهله بعد أربعة سنين ثم غادر مرة ثانية إلى استانبول لينهي دراسة الحقوق بعد ثلاث سنين أخرى.

أثناء عمله في استانبول، حيث تزوج أثناءها بفتاة من أرضروم، و رزق وقتها بإبنته نباهت، و بعد ولادتها باثنتي عشرة سنة رزق بابنه طارق، و توفيت زوجته بعد ولادة ابنه بخمسة عشر يوماً.

بعد إنهاء دراسته عين مديراً لناحية في ضواحي استانبول لمدة ثلاث سنوات، حيث تزوج. بعد انقضاء هذه المدة تم تعيينه قائم مقام بنواحي أرضروم ليبقي فيها أربع سنوات، ثم ليتم تعينه بعدها قاضي تحقيق في كفر تخاريم، حيث بقي فيها ما يقارب الثلاث سنوات.

انتخب عضواً في مجلس إدارة حلب لمدة أربع سنوات، و عين بعدها رئيسا لديوان الولاية لمدة سنتين و ذلك عند رشيد طليع والي حلب، والذي شجعه على الثورة في الشمال بالتنسيق مع الملك فيصل. وتم انتخابه ممثلا لمدينة حلب في المؤتمر السوري الأول في دمشق في دورة عام ( 1919 - 1920 م)

تم عقد اجتماع في منزل قائم مقام إدلب عمر زكي الأفيوني نهاية عام 1919م برئاسة هنانو، ضم الاجتماع كبار و وجهاء إدلب والمناطق المجاورة لها، وعدد من الوطنيين من إنطاكية والحفة واللاذقية، لتنظيم شؤون الثورة، وتم الاتفاق على اختيار هنانو لتأليف قوات عربية على شكل عصابات من المجاهدين لمشاغلة الفرنسيين الذين احتلوا مدينة إنطاكية والتي كانت تحت سيطرة عزة هنانو أخو إبراهيم، والذي اضطر لتسليم المدينة بناء على أوامر الحكومة العربية في سورية.

قام هنانو بجمع أثاث بيته وأحرقه معلنا بداية الثورة وقال جملته المشهورة: (لا أريد أثاثاً في بلد مستعمر)، و كان أول صدام مسلح بين الثوار والقوات الفرنسية في 23 تشرين الأول عام 1919م، حيث استمر القتال لقرابة السبع ساعات. و أقام هنانو محكمة للثورة لكل من يتعامل مع فرنسا أو يسيء للثورة.

قامت فرق المجاهدين التابعة له، بإزعاج الفرنسيين محققة نجاحات ضخمة، فذاع صيت هنانو وكثر مريديه، بل حتى أن ابنته طلبت خمسة رؤوس لجنود فرنسيين كمهر لها.

قام الأمير فيصل بالتوقيع على معاهدة الانتداب مع فرنسا في عام 1920م، الأمر الذي رفضه الكثير من السوريين، حيث تصادم مع عبد الرحمن الشهبندر قائلا أنا من سلالة النبي، فرد الشهبندر: و أنا ابن هذا البلد، و أرفض كل وصاية. وأطالب بتشكيل حكومة قومية ثورية. إلا أن محمد كرد علي ساند الأمير، و اندلع الخلاف بين السوريين.

أصبح وضعه بعد فترة صعباً بسبب حاجته الماسة للسلاح و العتاد، فقد كان الضغط الفرنسي كبيرً، فاضطر إلى الاستعانة بأصدقائه في تركيا لطلب العون. مما أمن له سلاحاً وذخيرة كانت كافية لإلحاق أضرار فادحة بالفرنسيين في جميع المواجهات، سواء من ناحية الأفراد أو العتاد. و يبلغ عدد المواجهات بين الطرفين التي قادها بنفسه سبع و عشرون معركة. بل أنه في معركة مزرعة السيجري، استطاع أسر جنود فرنسيين. و قام باسترداد مناطق واسعة من السيطرة الفرنسية منها منطقته التي ولد بها كفر تخاريم.

قام الفرنسيون على إثر ذلك بدخول دمشق ومن ثم حلب لقمع الثورة، ولجأ هنانو و قواته إلى جبل الزاوية؛ ضمن المنطقة المحصورة بين حماة وحلب وإدلب، فقام الكثير بالانضمام إليه هنالك مما سمح له بإنشاء قاعدة عسكرية ولتصبح المنطقة مقراً له. أطلق عليه أتباعه لقب المتوكل على الله بسبب قوله توكلنا على الله كلما ذهب مع قواته للإغارة على الفرنسيين.

قام بعدها بنقل منطقة قيادته إلى جبل الأربعين وازداد عدد أتباعه بسرعة بعد انتصاراته على الفرنسيين، فقام هنانو بإعلان دولة حلب و إقامة حكومة مستقلة بإدارته. على إثر ذلك بدأت مفاوضات بينه و بين الفرنسيين ممثلة بكل من الكولونيل فوان و الجنرال غوبو، واشترط هنانو للبدء بالمفاوضات إيقاف تحرك القوات الفرنسية.

قام مصطفى كمال أتاتورك بتوقيع اتفاقية مع فرنسا، وأوقف معونته للثوار السوريين مما أدى إلى إضعاف موقف هنانو في المفاوضات. وأصر الفرنسيون على أن تصبح الدولة التي يطالب بها في المناطق التي تخضع لثورته (إدلب وحارم وجسر الشغور وأنطاكية )، مكبلة بقيود عسكرية مع الفرنسيين. الأمر الذي رفضه هنانو، ورأى به اتفاقاً مذلاً. و اتضح له لاحقاً أن فرنسا تجمع قواتها كلها إلى الساحل السوري. ولهذا كانت تفاوض هنانو لإلهائه فقد قام غورو بجمع 100,000 جندي على الساحل السوري.

lmnkwfhj hjewbrnw 8542جاء في كتاب يوسف إبراهيم يزبك في كتابه أول نوار ـ ذكريات وتاريخ نصوص: « أخبرني الزعيم إبراهيم هنانو في إحدى الليالي اصطيافه ببحمدون أن لينين أوفد إليه ضابطا من القفقاس عرف هنانو قبل بضع سنوات وعمل معه في خدمة الحكومة العثمانية في ولاية حلب. وكان الضابط يحمل رسالة مكتوبة بالتركية يعرض فيها مساعدة الثورة السورية التي حمل سلاحها إبراهيم هنانو وإخوانه فلاحو جبل سمعان على الاحتلال الفرنسي بعد نكبة ميسلون. وسألت الزعيم هنانو عن مصير الرسالة، فأجاب أبو طارق رحمه الله : " إنها عدة رسائل وليست واحدة، تبودلت بيني وبين بطل البولشفيك لأجل إشعال نيران الثورات على الفرنسيين والإنجليز في تركية وسورية والعراق وفلسطين ومصر. وكان لينين مخلصًا فيما عرضه علي ولكنه أراد أن تكون الثورات من الشعوب الإسلامية».

قام غورو بتقديم إنذار تضمن عدة شروط منها: تسليم خط رياق- حلب، و حل الجيش السوري، وقبول الانتداب الفرنسي. كما اشترط قبول العملة الورقية الفرنسية، و طالب بتغيير الحكومة. فقام الملك فيصل بقبول الإنذار، وأرسل برقية لغورو يعلمه بذلك. إلا أن العسكريين رفضوا الإنذار. و قام يوسف العظمة بتقسيم سورية إلى عدة جبهات للتحضير لقتال الفرنسيين. قام بعد ذلك الملك فيصل بتكليف ياسين الهاشمي بتشكيل حكومة جديدة. مما أدى إلى خروج السكان في مظاهرات ومهاجمة القلعة (مقر الملك) مطالبين بتسليحهم، وجرت مصادمات قوية بين المتظاهرين والحرس، وانسحب يوسف العظمة من المؤتمر الوطني.

قام الفرنسيون بعد معركة ميسلون بتقسيم سورية إلى خمس دول. ووضعت صبحي الحديدي رئيساً لدولة حلب، بدلاً من هنانو، الذي حاول احتلال دولة حلب بدون فائدة.

حكم على هنانو أربع أحكام غيابية بالإعدام من قبل محكمة الجنايات العسكرية الفرنسية، ومع سيطرة الفرنسيين على الطرق، و نقص الدعم العسكري لهنانو، اضطر في تموز عام 1921م إلى مغادرة معاقله إلى الجنوب حيث حاول التفاوض مع الشريف عبد االله بن الحسين. في الطريق إلى شرق الأردن تعرض لكمين قرب جبل الشعر بالقرب من حماة في 16 تموز عام 1921م، حيث دارت معركة مكسر الحصان بينه وبين الكامنين له، فقد خلالها معظم من كان معه. واستطاع هو النجاة بنفسه. و تم القضاء على ثورته.

لم يتم اللقاء بين هنانو والشريف عبد الله، فأكمل هنانو طريقه إلى القدس حيث قبض عليه الإنجليز في 13 آب عام 1921م و سلموه إلى الفرنسيين.

وبعد القبض على هنانو قُدم إلى محكمة الجنايات العسكرية الفرنسية بتهمة الإخلال بالأمن والقيام بأعمال إجرامية، وعقدت المحاكمة أول جلساتها في 15 آذار 1922م في ظل إجراءات أمن مشددة، وترافع فتح الله الصقال، أبرز محامي حلب للدافع عن هنانو، حيث أظهر أن التهمة باطلة كون هنانو خصم سياسي وليس مجرماً، بدليل أن الفرنسيين قبلوا بالتفاوض معه مرتين ووقعوا معه هدنة.

في 25 آذار عام 1922م طالب النائب العام الفرنسي المحكمة بإعدامه قائلا " لو أن لهنانو سبعة رؤوس لطلبت قطعها جميعاً"· لكن القاضي الفرنسي أطلق سراح هنانو معتبراً ثورته ثورة سياسية مشروعة، معلنا استقلالية السلطة القضائية الفرنسية عن السلطة العسكرية.

بعد انتهاء المحاكمة وإطلاق سراح هنانو حاول الصقال أن يُدخل هنانو لشكر رئيس المحكمة على حكم البراءة، فاعتذر الرئيس عن استقبال هنانو في مكتبه قائلا: أنا لا أصافح رجلاً تلوثت يداه بدماء الفرنسـيين، عند الحكم كنت على منصة القضاء، أما الآن فأنا مواطن فرنسي.

كان هنانو أحد أعضاء الكتلة الوطنية، وتولى زعامة الحركة الوطنية في شمال سورية. في عام 1928 تم تعيينه رئيسا للجنة الدستور في الجمعية التأسيسية لوضع الدستور السوري، إلا أن المفوض السامي الفرنسي سعى إلى تعطيل الجمعية التأسيسية والدستور مما أدى إلى خروج مظاهرات تطالب بتنفيذ بنود الدستور. وفي عام 1932م وفي مؤتمر الكتلة الوطنية انتخب إبراهيم هنانو زعيما للكتلة الوطنية. و في عام 1933م لعب دوراً في استقالة حكومة حقي باشا العظم، بسبب نيتها الموافقة على المعاهدة الفرنسية.

في أيلول عام 1933منيازي الكوسى، بإطلاق النار على هنانو في أثناء وجوده في قريته إلا أن الرصاص أصاب قدمه، وتم القبض على الكوسى في إنطاكية، وحكم بالسجن عشر سنوات، إلا أن المفوض السامي الفرنسي أصدر عفواً خاصاً بحق الكوسى مما دفع الجميع للاعتقاد بعلاقة الفرنسيين بحادثة محاولة الاغتيال.

قصد الزعيم إبراهيم هنانو قريته " ستي عاتكة " للإشراف على بعض أعماله الزراعية هناك! قبل الذهاب إلى دمشق، بعد أن استأجر بيتاً للإقامة فيها، خلال فصلي الشتاء والربيع. كان الزعيم يتمتع بكامل صحته. وفي صباح الخميس الثاني عشر من تشرين الثاني عام 1935 تناول قهوته، ثم قصد إلى كرم زيتون ليشرف على العمال ويتريض قليلاً. ولكنه أحس بشيء من البرد والألم، فعاد إلى غرفته. وما لبث الألم أن اشتد عليه، فأرسل ابنه طارق إلى حلب، ليحضر له سيارة تنقله إلى حلب. وحين تأخر طارق في العودة، أمسك الزعيم ساعة، وصار يعد نبضه. وحين شعر أن عدد نبضاته يتجاوز المائة، ألقى الساعة من يده، وقال لمن حوله: قولوا لإخوتي . (الوطن بين أيديهم). وتوفي في يوم الخميس الموافق 21 تشرين الثاني عام 1935م، و صلي عليه في الجامع الأموي بحلب.

كان أول من أُبلغ بالنبأ الصادع، رفيق دربه وجهاده سعد الله الجابري، الذي بادر إلى نعيه إلى رجال الكتلة الوطنية، والملوك والأمراء والوزراء، وكبار الشخصيات العربية. وقد أذن المؤذنون في الجوامع، وقرعت الأجراس في الكنائس، وهي تنعى للأمة زعيمها ورجلها المناضل. خيم الحزن على أرجاء الوطن العربي كله، وتدفقت برقيات التعازي من كل مكان. وشُيّع الفقيد الكبير إلى مثواه الأخير، يوم السبت الرابع عشر من تشرين الثاني تشييعاً حافلاً، لم تشهد البلاد مثيلاً له من قبل. وشاركت في التشييع وفود من مختلف الأقطار العربية والمحافظات السورية.

بعد أن ووري جثمانه الثرى، تسابق الخطباء والشعراء إلى تأبين الفقيد الكبير. وكان بين الخطباء . فارس الخوري، وصبري العسلي، وعبد الرحمن الكيالي، والشيخ المجهول (أحمد الإمام العنداني) والشاعر عمر أبو ريشه. ولبست البلاد ثياب الحزن، وصدرت الصحف مجللة بالسواد، وأغلقت المدن ثلاثة أيام حزناً على زعيمها. وتسابق الكتاب ورجال القلم إلى تدبيج المقالات الطوال في ذكر مناقب الزعيم وتعداد مواقفه البطولية. وكان أبرز من كتب: نجيب الريس صاحب جريدة القبس، ونصوح بابيل صاحب جريدة الأيام، ومعروف الأرناؤوط صاحب جريدة فتى العرب، ويوسف العيسى صاحب جريدة ألف باء، والدكتور منير العجلاني، وجبران تويني صاحب جريدة النهار البيروتية، وغيرهم كثيرون جداً. ودعت الكتلة الوطنية بعد ذلك إلى حفل تأبين كبير أقيم بدمشق في العاشر من كانون الثاني 1936م على مدرج الجامعة السورية، وحضرته وفود من مختلف الأقطار العربية ، وتليت فيه كلمات وبرقيات الملوك والأمراء والوزراء ورجالات الوطن.

ومن الكلمات البليغة التي قيلت في رثاء الزعيم هنانو المؤثرة والمعبرة، كلمة الأديب، والسياسي، والعالم، الدكتور منير العجلاني، وهذا نصها:

(عاش كما عاش " راما " نقياً كالنار، ثابتاً كالطود، واسعاً - كالبحر، ومات كما تموت الشمعة، التي تحترق لتضيء للناس، وتلتهب حتى تذوب. لم يودع صحابته، كما ودع سعد رفاقه بكلمتين: أنا انتهيت. فقد كانوا يريدون منه أن يتكلم دائماً، لأن كلامه نور، وكان يجيبهم دائماً . . وحتى النفس الأخير. أخذ منه المرض شعاعاً بعد شعاع، ولكنه كان يعطي الوطن طوعاً أكثر مما يأخذ المرض منه كراهية. فقد كان رحمه الله جباراً، وكانت حجته غالبة، والذي يجود للوطن بنفسه، لا يضن عليه بقوته. بموته، شعر كل شاب أن أباً مات، وكل مجاهد أن قائداً قتل، وكل سياسي أن معقلاً تهدم. بموته، تقف حركة شغلت الناس بعملها عن تقدير أثرها. وما أدراك ما أثرها. قطعة من الوطن على حدود الترك، تحتشد فيها أمة قيل إنها تاجرة، وقيل إنها نزاعة إلى الانفصال. وقال صحفيون أوربيون إنها غريبة عن دمشق، لأن وطنية دمشق تلفظ أنفاسها على أسوار حماه. ولكن رجلاً ظهر، وانطلق الحلبيون يرددون اسمه، كما تردد أسماء الأولياء، فنسخ آية الانفصال، وسكب الإيمان في القلوب، والنور في العيون، والمضاء في العزائم، والعفة في الألسنة، وسيطر على العقول بالفروسية، وأعاد الضعيف قوياً، والمتهاون أبياً، والجوامع والصوامع والمدارس والمنازل، معاقل قومية وعلَّم حلب من الوطنية ما تعلم وما لا تعلم، ورفع اسمها فوق الأسماء، وحمل إلى العاصمة، التي كانت تتساءل عن وسيلة للدفاع عن حلب جيشاً يدافع عنها هي نفسها. ذلك الرجل هو إبراهيم هنانو، وإبراهيم هنانو قد مات. رحم الله هنانو، فقد صنع لنا تاريخاً، وبنى لنا معقلاً).

تقارير ومتابعات

IMAGE
الإبراهيمي: مهمتي بسوريا شبه مستحيلة
الإثنين 03 / 09 / 2012
قال مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية الجديد إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي... Read More...
IMAGE
الجيش الحر يدير معبرا حدوديا ويختم الجوازات
الأحد 16 / 09 / 2012
يدير الجيش السوري الحر معبر "السلامة" الرابط بين سوريا بتركيا منذ أسابيع، وسط... Read More...
IMAGE
أعلام الاستقلال السورية ترفع في تشييع "الحسن" ببيروت
الإثنين 22 / 10 / 2012
شكل تشييع رئيس فرع المعلومات اللواء وسام الحسن ورفيقه في ساحة الشهداء وسط بيروت... Read More...
IMAGE
بيان القمة يدعم مبادرة مرسي لحل الأزمة السورية
الجمعة 08 / 02 / 2013
أكد البيان الختامي للقمة الإسلامية الثانية عشرة، التي اختتمت أعمالها في القاهرة... Read More...
IMAGE
اختبارات بفرنسا بشأن كيمياوي سوريا
الثلاثاء 28 / 05 / 2013
قال مسؤول فرنسي رفيع إن بلاده ستكشف خلال أيام عن نتائج اختبارات تجريها حاليا على... Read More...

مقالات

IMAGE
إيران وإسرائيل والثورة السورية
الجمعة 08 / 02 / 2013
بقلم: رضوان السيد دخلت إسرائيل على الموضوع السوري مؤخرا من بابين: الإغارة على... Read More...
IMAGE
عرسال الجريحة شوكة في عين الأسد
الخميس 13 / 06 / 2013
بقلم: فاطمة حوحو لم تعد طائرات النظام السوري تحتاج الى حجج وزير الدفاع في حكومة... Read More...
IMAGE
ماذا يريد الإيرانيون.. وأين العرب؟!
الجمعة 14 / 06 / 2013
بقلم: رضوان السيد لماذا قامت الثورة في سوريا؟ من الناس من يقول إنها ناتجة عن... Read More...
IMAGE
النظام «المرهف» في دمشق!
السبت 03 / 03 / 2012
بقلم: مشاري الذايديعجائب الخطاب الإعلامي الرسمي للنظام السوري لا تنقضي تجاه... Read More...
IMAGE
الثورة السورية وجهاً لوجه أمام المقاومين والممانعين
الثلاثاء 06 / 03 / 2012
لم يكن موضوع الثورة السورية في انطلاقتها وشعاراتها وامتداداتها سياسة النظام... Read More...

قضايا ودراسات

IMAGE
الجيش السوري والطائفية
الثلاثاء 10 / 07 / 2012
بقلم: حسين شبكشي ظهرت دراسة نشرت في صحيفة "نيويورك تايمز" أن الجيش السوري بلغت فيه... Read More...
IMAGE
رؤية للمرحلة الانتقالية بعد الأسد
الأحد 19 / 08 / 2012
بقلم: برهان غليون أكد المفكّر السوري الرئيس السابق للمجلس الوطني برهان غليون في... Read More...
IMAGE
سوريا إلى أين
الخميس 20 / 09 / 2012
بقلم: عبد الستار قاسم إلى أين سوريا ذاهبة؟ سؤال طُرح مرارا وتكرارا على مدى الشهور... Read More...
IMAGE
المعارضة السورية والمواقف القومية
الثلاثاء 28 / 02 / 2012
اعتبرت ورقة بحثية أصدرها المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات أن مواقف المعارضة... Read More...
IMAGE
محددات السياستين الروسية والصينية تجاه الأزمة السورية
الجمعة 04 / 05 / 2012
بقلم: وليد عبد الحي شكّلت الأزمة السورية المستمرة منذ عام 2011 نقطة اشتباك بين... Read More...

حوارات

IMAGE
برهان غليون: الثورات دموية لأنها تقلب توازنات راسخة
الأحد 04 / 03 / 2012
حوار: ياسر الشاذلياتفق العالم على إدانة إراقة الدماء في سورية، وأبت المعارضة إلا... Read More...
IMAGE
فاروق طيفور: مجالس الداخل تقود المعركة
الجمعة 26 / 10 / 2012
قال نائب رئيس "المجلس الوطني السوري" عضو "المكتب التنفيذي" المهندس فاروق طيفور،... Read More...
IMAGE
رضوان زيادة: 25 يناير نصف الطريق للسوريين
الجمعة 09 / 12 / 2011
أكد د.رضوان زيادة المعارض السوري ومدير مركز دمشق لدراسات حقوق الإنسان أن الحل... Read More...
IMAGE
أحمد رمضان: وعي الثوار منعهم من الانزلاق للطائفية
السبت 04 / 08 / 2012
حوار: مي بدير المكتب الإعلامي للثورة السورية التقى "أحمد رمضان" عضو المكتب... Read More...
IMAGE
حوار مع ستيف هايدمان. سوريا ومشروع "اليوم التالي"
الثلاثاء 18 / 09 / 2012
بدأ القادة الدوليين التكهن بأن أيام الرئيس السوري بشار الأسد أصبحت معدودة، حيث... Read More...

من المهجر

IMAGE
مارتن شولوف: ثوار سوريا يعلمون وصولهم لنقطة اللاعودة
السبت 22 / 09 / 2012
"نقطة اللاعودة".. هكذا عنون الصحافي البريطاني مارتن شولوف مقاله الذي تصدر الصفحة... Read More...
IMAGE
مئات الطلاب السوريين مهددون بالطرد من بريطانيا
الثلاثاء 15 / 01 / 2013
أكثر من 650 طالباً سورياً في بريطانيا معرضون للطرد، لأن المال انقطع عنهم منذ أشهر،... Read More...
IMAGE
مظاهرة مؤيدة للثورة السورية في قطر
الأربعاء 08 / 02 / 2012
قام الآلاف من أبناء الجالية السورية في عاصمة قطر "الدوحة" بالتظاهر أمام ملعب قطر... Read More...
IMAGE
مرثيتان سوريتان محفوفتان بالشوك
الإثنين 27 / 08 / 2012
بقلم: عامر مطر 1- كنّا نسترق السمع، ندفع آذاننا إلى وجه باب الحديد حين صرخ شاب من... Read More...
IMAGE
هواة فوتوغرافيا سوريون يتحدّون بإعلام بديل
الخميس 06 / 09 / 2012
بقلم: أحمد صلال تنتشر فكرة «عدسات ضوئية شابة» على مواقع التواصل الاجتماعي في شكل... Read More...

شخصيات

IMAGE
سهير الأتاسي: بشار خائن لشعبه وسلطته غي شرعية
الإثنين 27 / 02 / 2012
سهير الأتاسي ناشطة وحقوقية معارضة. ولدت فى مدينة حمص. تنتمي لعائلة عريقة قدّمت... Read More...
IMAGE
هيرفين أوسي: العنف ليس إلا أسلوب الضعفاء
الإثنين 27 / 02 / 2012
هرفين أوسي من مواليد مدينة المالكية، درست التاريخ في جامعة دمشق، ودفعتها رغبتها... Read More...
IMAGE
هيثم المالح: طالب بإصلاحات دستورية فاعتقله الأسد
السبت 07 / 04 / 2012
هيثم المالح من مواليد دمشق عام 1931 حاصل على إجازة في القانون، ودبلوم القانون... Read More...
IMAGE
إبراهيم القاشوش.. منشد الثورة السورية
السبت 07 / 04 / 2012
إبراهيم قاشوش شاب سوري من مدينة حماة، عُرف بنشاطه في قيادة المظاهرات الشعبية... Read More...
IMAGE
سلطان باشا الأطرش.. قائد الثورة السورية الكبرى
الثلاثاء 14 / 08 / 2012
سلطان الأطرش والمعروف باسم "سلطان باشا الأطرش" قائد وطني ومجاهد ثوري سوري ويعد... Read More...