هل يغزو المريخون الأرض؟

قضايا
30 أبريل 2020آخر تحديث : الخميس 30 أبريل 2020 - 5:56 مساءً
هل يغزو المريخون الأرض؟

هل يغزو المريخون الأرض؟ رغم أن البشرية تعرف القمر من خلال زيارات السفن الفضائبة ومنذ تاريخ طويل كان المصريين أول من أكتشف كوكب المريخ حيث تم رصد وجود المريخ ككائن متجول في سماء الليل من قبل علماء الفلك المصريين القدامى، وبحلول عام 1534 قبل الميلاد، كانوا على دراية بالحركة الرجعية للكوكب، وحاول بطليموس، وهو يوناني كان يعيش في الإسكندرية معالجة مشكلة الحركة المدارية للمريخ حيث تم تقديم نموذج بطليموس وعمله في مجال علم الفلك في كتابه المجسطي، والتي أصبحت أطروحة موثوقة عن علم الفلك الغربي على مدار أربعة عشر قرنًا، وفى العصور الحديثة إنفجرت فكرة عصرية متمثلة في أن المريخ كان يسكنه الأذكياء في أواخر القرن التاسع عشر، وكانت نظريات تسلا قد حصلت على دعم من اللورد كلفن أثناء زيارته للولايات المتحدة في عام 1902 ، حيث أكد أنه يعتقد أن تسلا التقط إشارات المريخ التي يتم إرسالها إلى الولايات المتحدة ونفى كلفن بشدة هذا التقرير قبل مغادرته بفترة وجيزة وقال : “ما قلته حقًا هو أن سكان المريخ إن وجدو، كانوا بلا شك قادرين على رؤية نيويورك، وخاصة وهج الكهرباء”.

وفي مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز عام 1901م ، قال إدوارد تشارلز بيكرنج مدير مرصد كلية هارفارد، إنهم تلقوا برقية من مرصد لويل في أريزونا ذكر بها أن المريخ كان يحاول التواصل مع الأرض ، اقترح إدوارد تشارلز بيكرنج فيما بعد إنشاء مجموعة من المرايا في تكساس تهدف إلى رصد  إشارة المريخ القادمة إلى الأرض . وعلى الرغم من أنه في العقود الأخيرة  لم تكشف الخريطة عالية الدقة لسطح المريخ ، عن أي آثار للسكن من خلال الحياة “الذكية” ، لكن التكهنات المزعومة حول الحياة الذكية على المريخ مازالت مستمرة مثل ريتشارد تشارلز هوغلاند  وهذا ما أكدته دراسة إستطلاعية أجرتها شركات إستطلاع عالمية فى الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة البريطانية ومنها  OnePoll   وذلك عبر عبر الإنترنت والهاتف المحمول والتى تقدم تحليلات موثقة وتفاعلية على الإنترنت وبشكل يومى ، ومع شبكة  FOX التليفزيونية العالمية الأمريكية والتى أسسها روبرت مردوخ  وهو من أكبر رجال الأعمال الأمريكيين والذى  يعتبر قطب من أقطاب التجارة والاعلام الدولى، كيف يتوقع البشر غزو أهل المريخ للأرض وحيث أن الكوكب هو  الكوكب الرابع من حيث البعد عن الشمس في النظام الشمسي وهو الجار الخارجي للأرض، ساد قلق شديد فمن بين 1 من كل 5 بالغين تناولهم الإستطلاع، يخشى أن يغزو المريخون الأرض في غضون الخمسين سنة القادمة.

ففى هذا الإستطلاع الذى رصدته دراسة بن رنر الكاتب والمحرر والمنسق ومدير وسائل التواصل الاجتماعي في دنفر، كولورادو وعلى النحو التالي:

لقد سُئل سؤال منذ بداية استكشاف الفضاء وما بعده: هل نحن وحدنا في الكون؟ لم يكن هناك نقص في مشاهدات الأجسام الغريبة في جميع أنحاء العالم في السنوات الأخيرة، لذلك ربما لا ينبغي أن يكون مفاجأة كبيرة أن يكشف استطلاع جديد أن واحدًا من كل خمسة أشخاص يخشى أن يتم غزو الأرض من قبل الأجانب بحلول عام 2068.

بشكل عام، يؤمن نصف البالغين البريطانيين البالغ عددهم 2000 شخص الذين شاركوا في المسح بوجود الأجانب وأن الاتصال الأول بأشكال الحياة الغريبة سيحدث في الخمسين عامًا القادمة ، لا يعتقدون أن  أهل المريخ سيكون لديهم نوايا حسنة أيضًا : ــ 22 ٪ قلقون على حياتهم في حالة الغزو ، لكن جيراننا بين النجوم ليسوا التهديد الوحيد للبشرية، من بين أولئك الذين يعتقدون أن الاتصال بالأجانب وشيك ، يتوقع 71 ٪ أن يواجهوا خطرًا من البشر المذعورين وسط الفوضى.

أظهر الاستطلاع، الذي أجرته FOX قبل إعادة تشغيل فيلم “War Of The Worlds” في المملكة المتحدة ، أن 71٪ من المؤمنين يعتقدون أن الأرض قد زارها بالفعل الأجانب في مرحلة ما من التاريخ.

يقول نيك بوب، الخبير الذي حقق في مشاهدات UFO للمملكة المتحدة: “يدعم هذا الاستطلاع الجديد وجهة نظري الراسخة بأنه يجب أن تكون هناك خطة حكومية لأول اتصال مع الكائنات الفضائية – بغض النظر عما إذا كانت تتحول إلى معادية أو ودية “، وزارة الدفاع في بيان  “هذه النتائج الرائعة تقول الكثير عن عدم الثقة في إنكار الحكومة على الأجسام الغريبة كما تفعل بشأن إيمان الناس بالزيارات خارج الأرض”. و “UFO Unidentified flying object” هو جسم الطائر المجهول، أو ما يعرف بمختصر يو إف أو أو الطائِرُ غَيْر المُحَدَّد هو جسم مجهول يتنقل في الجو ولا تعرف حقيقته العلمية حتى اليوم.

يعتقد 75٪ تقريبًا من المستطلعين أن الحكومات في جميع أنحاء العالم تخفي معلومات حول الكشف عن أشكال الحياة الغريبة أو الاتصال بها، بالإضافة إلى ذلك، يتفق اثنان من كل ثلاثة بالغين مع البابا على أنه يجب على الحكومات وضع خطة للاتصال الأول مع الكائنات الدنيوية الأخرى.

عندما سئلوا عما يعتقدون أنه سيحدث إذا علمت الحكومة بهجوم أجنبي وشيك، وافق 58 ٪ على أن الحكومة ستحاول الحفاظ على سرية المعلومات لتجنب الذعر العام، بالمقابل، حوالي ربع المجيبين يتوقعون أن تحذر الحكومة الناس.

هل ستقاتل أو تهرب تحت غزو أجنبي؟ وجد الاستطلاع أن 46٪ سينضمون إلى جماعة مقاومة في حالة غزو أجنبي ، في حين يترك 20٪ تلك المعركة للآخرين، بشكل عام يشعر 23 ٪ فقط أن الإنسانية يمكن أن تدافع عن نفسها بنجاح ضد المهاجمين الأجانب ، للأسف ، يعتقد نصف المجيبين أن الغزو سينهي الجنس البشري كما نعرفه.

عند محاولة تنظير سبب قيام حضارة غريبة بزيارة الأرض ، كان التعرف على أشكال الحياة الأخرى هو الاستجابة الأكثر شيوعًا بين المشاركين في الاستطلاع، كان السببان التاليان الأكثر شيوعًا للبحث العلمي وسرقة الموارد الطبيعية المتبقية للأرض، يعتقد واحد من كل ستة أشخاص أن الأجانب سيتوقفون للتخلص من الأضرار التي لحقت بالكوكب البشري.

ومن المثير للاهتمام أن 29٪ قالوا إنهم سيرحبون بشهداء المريخ في الأرض إذا قاموا بزيارة ،  في حين أن الكثيرين يشبهون الأجانب بفترة طويلة بـ “الرجال الخضر الصغار” أو المخلوقات ذات الرؤوس الكبيرة المستديرة ، فإن 56٪ لا يتوقعون كيف قد تبدو أشكال الحياة خارج الأرض، يعتقد معظم المجيبين أن الأجانب سيكون لديهم مظهر مماثل للبشر.

موضوعات تهمك:

الاتجهات العالمية فى سباق أسلحة الفضاء

حقيقة ظهور الكائنات الفضائية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.