هل يؤثر الإسهال علي المرأة الحامل؟

نساء
20 مايو 2020آخر تحديث : الأحد 17 مايو 2020 - 3:04 صباحًا
هل يؤثر الإسهال علي المرأة الحامل؟

هل يؤثر الإسهال على المرأة الحامل؟، يعتبر الإسهال من أكثر المشكلات المتعلقة بالحمل، تطوره وإذا لم يتم التعامل مع الإسهال بطريقة صحيحة يؤدي إلى الإصابة بمضاعفات عديدة، سوف نعرض خلال هذا المقال مدى تأثير الإسهال على المرأة الحامل، الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالإسهال، طرق علاج هذه المشكلة.

هل يؤثر الإسهال على المرأة الحامل؟

  • يعتبر الإسهال من المشكلات الصحية التي قد يتعرض لها الجميع، لكن إصابة المرأة الحامل بالإسهال يعتبر أمر مقلق حيث أن تكرار التعرض للإسهال يؤدي إلى فقدان الجسم لنسب كبيرة من الأملاح المعدنية، السوائل، مما يؤدي الي إصابة الجسم بالجفاف في وقت قصير، قد يصل الي خطر التعرض للولادة المبكرة.
  • لهذا السبب في حالة الإصابة بالإسهال المتكرر خلال فترة اشهر الحمل أو إستمراره لأكثر من يوم يجب إستشارة الطبيب المختص، خاصتا عند التعرض للحالات التالية:
  • في حالة استمرار الإسهال لأكثر من يومان، ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم، الشعور الدائم بالجفاف، الإعياء، الإجهاد الشديد في هذه الحالة يجب الذهاب للطبيب المختص عند التعرض لإصابة بإسهال خلال أشهر الحمل.
  • قد تكون الإصابة بالإسهال ناتجة عن التعرض للإصابة بالعدوى البكتيرية، والطفيليات، والفيروسات وهو ما يقوم الطبيب بتحديد بعد إجراء الفحوصات اللازمة ثم القيام بتحديد أسلوب العلاج من خلال الاعتماد على الأدوية، المضادات الحيوية التي تتناسب مع حالة المرأة الحامل.
هل يؤثر الإسهال علي المرأة الحامل؟
هل يؤثر الإسهال علي المرأة الحامل؟

طرق علاج الاسهال عند المراة الحامل

إن الإسهال قد يؤدي الي الإصابة بمضاعفات خطيرة كالإصابة بالجفاف أو الإصابة بسلس البول، البراز، لهذا يجب الإسراع لعلاج الإسهال من خلال إتباع مجموعة من الخطوات والنصائح التالية:

  • عدم الإفراط في تناول السكريات، يمكن تناول الفاكهة، الخضروات لما تحتوي عليه من ألياف طبيعية تساعد على تحسين وظائف الجهاز الهضمي.
  • تناول الكثير من السوائل لكي يتم تعويض الجفاف الذي نتج عن الإسهال، يجب عدم إهمال شرب الماء مع العلم ألا تقل المرأة الحامل عن 10 أكواب من الماء خلال اليوم الواحد.
  • يجب تناول الكثير من الأطعمة التي تعمل على علاج الإسهال كالخبز المحمص تناول الموز، البطاطس المسلوقة، الأرز، البطاطا الحلوة، تناول التفاح.
  • يجب تناول القدر الكافي من الأطعمة التي تحتوي على البروتينات والخضروات المسلوقة أو طهي الخضروات على البخار.
  • يجب إستشارة الطبيب قبل تناول أي عقاقير طبية لتجنب حدوث اي مضاعفات أثناء فترة الحمل.
  • تجنب الإسراف في تناول الأطعمة التي تسبب الإصابة بالإسهال منتجات الألبان، الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون أو الأطعمة الحارة.
  • يجب تناول الأطعمة الغنية بالبكتيريا النافعة كالزيادي، البعد التام عن الأطعمة التي تحتوي على الألياف خلال فترة الحمل كالحبوب الكاملة، البقوليات، الفواكه حيث أنها تعمل على زيادة الإسهال مما يؤدي إلى التعرض لمضاعفات.
  • يجب التقليل من استهلاك المشروبات، الاطعمة الغنية بنسب عالية من السكريات، يجب تجنب تناول الأطعمة ، الوجبات السريعة كي لا تصاب المرأة الحامل بأي عدوى تسبب الإسهال.

هل الاسهال يسبب الإجهاض؟

  • إن العديد من أطباء النساء والتوليد يحذرون من خطورة الإصابة بالإسهال خلال أشهر الحمل، تجنب علاج الإسهال خلال فترة الحمل مما يسبب احتمالية التعرض للإجهاض أو التعرض للولادة المبكرة.
  • إن الإسهال يحدث نتيجة التعرض للعدوى، الإصابة بالجراثيم، البكتيريا الناتجة عن تناول أطعمة خارج المنزل، الاعتماد علي تناول الوجبات السريعة، فلا بد في هذه الحالة استشارة الطبيب المختص لوصف العلاج المناسب فالطبيب يقوم بإعطاء المراة الحامل بعض من المحاليل من خلال الوريد لكي تتخلص من السموم، لكي تعوض المرأة كم السوائل التي فقدتها.
  • في حالة ظهور علامات واعراض الولادة المبكرة أو الإجهاض يجب الذهاب الفوري للطبيب المختص أو إلى أقرب مستشفى للطوارئ، لتناول الأدوية اللازمة لكي نوقف الطلق مع اخذ جميع الاحتياطات التي تتلاءم مع حالة المرأة الحامل.

تعرف على أدوية علاج الإسهال للمرأة الحامل

  • في البداية يجب الانتباه الى مدى خطورة تناول المرأة الحامل للأدوية دون اللجوء لاستشارة الطبيب المختص وخاصة خلال فترة الحمل، لهذا يجب تناول أي دواء لعلاج الإسهال دون إستشارة الطبيب على الحالة، معرفة الأدوية المناسبة مع الحالة، فالطبيب يسمح بتناول أدوية طبية فعالة في حالة تعرض المرأة الحامل الي الإصابة بالإسهال خلال فترة الحمل.
  • الطبيب يقوم بوصف مضادات الإسهال التي تحتوي على مادة الكولين، مادة البكتين.
  • كما أنه يصف مضادات الإسهال التي تحتوي على مادة لوبيراميد أموديوم، لكن يجب البعد التام عن تناول هذه المضادات في الأشهر الأولي من الحمل لما تسببه تلك المضادات من إصابة الجنين بتشوهات خلقية.
  • الأطباء ينصحون بعدم تناول مضادات الإسهال الغنية بمادة لوموتيل خلال أشهر الحمل لما ينتج عنها من أضرار على صحة الجنين، خاصتا في الأشهر الأخيرة من الحمل.
  • يجب منع استخدام أي مضادات للإسهاب الغير ملازمة بوصفات طبية دون اللجوء للطبيب المختص، حيث أن تناولها يزيد من الحالة سوءا، فلا تعتبر من الخيارات الآمنة في جميع الأحوال، لهذا يجب الإلتزام الكامل بطرق العلاج التي تم ذكرها في السطور السابقة، الإلتزام بكافة إرشادات الطبيب.
  • بعد أن ذكرنا مدي تأثير الإسهال على المرأة الحامل يجب العلم بأن المرأة الحامل يمكن أن تصاب بالإسهال خلال الفترة الأخيرة من الحمل بشرط أن يكون الإسهال مصحوب بالتقيؤ أو الغثيان، تلك الاعراض تشير الى دخول المراة الحامل في مرحلة المخاض، يجب على المرأة في هذه الحالة الإستعداد الكامل للولادة، الذهاب للطبيب لاستشارته، إتباع جميع إرشاداته الطبية لكي تتخطى المرأة تلك المرحلة الطبيعة بشكل آمن حتى تستقبل مولودها الجديد.

تعرض المرأة الإمساك أثناء الحمل

  • قد تتعرض المرأة للإصابة بالإمساك نتيجة الإفرازات الهرمونية، خاصتا عند إرتفاع هرمون البروجيسترون المؤدي إلى ظهور اضطرابات في الجهاز الهضمي، في بعد الأحيان ينتج عن تناول المرأة للحديد طوال فترة الحمل.
  • لكن بعد الولادة تكون الأسباب أيضا ناتجة عن ارتفاع هرمون البروجيسترون الذي لم يعود مرة اخري الي نسبه الطبيعية من بعد ارتفاعه أثناء فترة الحمل.
  • قد يكون السبب أيضا وراء الإصابة بالإمساك تناول الكثير من المسكنات أو الدفع أثناء الولادة الطبيعية، سواء كان الإمساك في فترة الحمل أو بعد الولادة يجب تناول الاطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الألياف خاصتا الخضروات كالخس، تناول الفواكه التي تحتوي أيضا على نسب عالية من الألياف.
  • تناول كميات كبيرة من السوائل الدافئة التي تساعد في علاج الإمساك كالقرفة في حالة المرأة الحامل، تناول كميات كبيرة من الماء، القيام برياضة المشي على الأقل نصف ساعة خلال اليوم لكي تتجنب المرأة الإصابة بالإمساك، رياضة المشي من الرياضات المناسبة خلال أشهر الحمل الأخيرة، بعد الولادة أيضا.
  • هذا كما أن هناك نصائح أخرى يجب العلم بها وتجنب تناول الأطعمة التي تؤدي إلى زيادة الحموضة كالشطة، التوابل المختلفة، الحمضيات، غيرها من الدهون، الإكثار من تناول المقليات.
  • يجب تجنب الإفراط في تناول الكافيين، المشروبات الغازية، الموالح، بعض من منتجات الالبان، يجب على المرأة أن تجلس وظهرها مستقيم أثناء تناول الطعام، تجنب الإستلقاء المباشر بعد الأكل أو الخلود إلى النوم، يجب تناول 6 وجبات صغيرة خلال اليوم كبديل الثلاث وجبات الرئيسية للكبار.

موضوعات تهمك:

فوائد الكركم على الجسم والبشرة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.