هل تربية القطط في المنزل أمر خطير

أسرة
20 يونيو 2020آخر تحديث : الأربعاء 17 يونيو 2020 - 5:43 صباحًا
هل تربية القطط في المنزل أمر خطير

هل تربية القطط في المنزل أمر خطير. القطط من الحيوانات الأليفة والتى يحبها الكبار والصغار ويرغب الكثير فى تربية القطط ، لكن هل حقا تربية القطط من الأمور الخطيرة؟ هل فعلا تسبب أضرار على صحة الإنسان؟ أم أنها مجرد إشاعات لا علاقة لها بالحقيقة. لكل تلك الأمور سوف نتعرف عليها فى هذا المقال.

هل تربية القطط في المنزل أمر خطير
هل تربية القطط في المنزل أمر خطير

الأمراض التي تنقلها القطط للأنسان

أثبتت الدراسات أن تربية القطط تسبب للإنسان الكثير من المشاكل، كما أن القطط تقوم بنقل الكثير من الأمراض للإنسان ومنها:

1- التهاب ملتحمة العين: يصيب هذا المرض العين ويسبب إحمرار العين و الافرازات الصديدية من العين، يمكن علاج التهاب ملتحمة العين من خلال استخدام المراهم والقطرات الخاصة بعلاجها، كما يمكن الوقاية من المرض من خلال غسل اليدين باستمرار فى حالة ملامسة القطط، كما يجب تحديد مكان مخصص للقطط حتى لا تتحرك فى المنزل وتنقل الأمراض فى جميع أنحاء المنزل.

2- انتقال الفيروسات: تسبب تربية القطط انتقال بعض الفيروسات الخطيرة والتى تقوم بنقل الأمراض مثل مرض السعار، هذا المرض الخطير الذي ينتقل من الحيوان إلى الإنسان ويسبب الوفاة، وفى حالات نادرة قد يمكن أن يشفى المريض منه، ينتقل مرض السعار من الحيوان المصاب بالسعار إلى الإنسان عن طريق العض أو الخدش. ينتقل الفيروس إلى الجهاز العصبي والذي يسبب الكثير من التشنجات والتغيرات فى الجسم وبعدها يحدث الوفاة. لكن تعتبر القطط أقل نقلا لمرض السعار من الكلاب حيث يصاب الكلب بالتهيج والرغبة فى العض بخلاف القطة التى تتسم بالسكون عند إصابتها بالسعار، لتفادى الإصابة بالسعار يجب الالتزام بأخذ التطعيمات اللازمة الخاصة بالقطط لحمايتها من الإصابة.

3- التوكسوبلازما: هو عبارة عن كائن وحيد الخلية تنتقل إلى القطط عند تناول اللحوم النيئة أو تناول لحوم الفرائس المصابة، تنتقل العدوى من القطط إلى الإنسان من خلال البويضات التي تخرج مع براز القطط والتى تستمر فى العدوي لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع ومن بعدها تصبح القطة آمنة فلا تعدى أو تصاب مرة أخرى، تلك البويضات التى تخرج مع براز القطط يمكنها أن تظل نشطة وحية لمدة تصل إلى عام، هذا وقد وجد أن القطة تستطيع إخراج حوالى عشرة ملايين بويضة مع البراز فى كل يوم.

4- مرض خدش القطة: تنقل القطط خاصة القطط الصغيرة بكتيريا تسمى البارتونيللا، تصاب القطط بتلك البكتيريا عن طريق كثرة البراغيث التى تعلق بالقطط، تنتقل تلك البكتريا من القطط إلى الإنسان عن طريق خدش القطط للإنسان، تسبب تلك البكتيريا تضخم الغدد الليمفاوية وارتفاع درجة حرارة الجسم.

5- عضة القطة: يحمل معظم القطط ميكروب الباستيوريللا التى تسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم، كما يمكن أن تنقل القطط البكتيريا العنقودية والتيتانوس بالإضافة الى مرض السعار، تلك الامراض والبكتيريا تنتقل إلى الإنسان عن طريق عضة القطة أو خدشها للانسان.

فوائد تربية القطط فى المنزل

توجد بعض الإيجابيات والفوائد عند تربية القطط فى المنزل وهى:
1- يمكن أن تعلم تربية القطط تحمل المسئولية والعطف على الحيوانات، لكن عليك الاهتمام برعاية الفطة وتنظيفها والالتزام بتناول كافة بأخذ القطة كافة التطعيمات لحماية القطة من الإصابة بالأمراض وانتقالها إلى الطفل.

2- يمكن أن تعمل تربية القطط على التخلص من الشعور بالوحدة والارتباط بهذا الحيوان من رعاية واهتمام وإطعام وتنظيف، حيث يمكن أن يشغل الكثير من وقت الفراغ والاهتمام.

3- تساعد تربية القطط على التخلص من الأمور والمشاكل النفسية مثل الاكتئاب، حيث تساعد تربية القطط على انشغال التفكير والعقل والتى يمكن أن تخلصك من الاكتئاب وسوء الحالة النفسية.

احتياطات عند تربية القطط

1- يجب عدم خروج القطط إلى الحدائق العامة أو الشوارع حتى لا تقوم باصطياد الفئران والفرائس أو الإصابة بالأمراض عند التعامل مع حيوانات أخرى.
2- يجب الاهتمام بنظافة المنزل وخلوه من الحشرات مثل الصراصير والنمل فقد تكون مصدر لانتقال الأمراض للقطط.
3- يجب التخلص من القمامة بشكل يومي وقبل مرور 24 ساعة.
4- على السيدات والفتيات عدم التعامل مع صندوق الرمل نهائيا حتى لا يكون مصدر لانتقال الامراض.

موضوعات تهمك:

علاج زيادة الأملاح فى الجسم

أسباب خلل الغدة الدرقية وطرق علاجها وانواعها

النظام الغذائي الصحي لمريض تضخم البروستاتا

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.