هزيمة حفتر وانكشاف “فاغنر” بين صُرمان وصبراتة

غوار الشوفي
صحافة و آراء
19 أبريل 2020آخر تحديث : الأحد 19 أبريل 2020 - 9:05 مساءً
هزيمة حفتر وانكشاف “فاغنر” بين صُرمان وصبراتة

هزيمة حفتر وانكشاف “فاغنر” بين صُرمان وصبراتة

تركيا هي الوحيدة التي ردت على التحدي مؤكدة أنها لن تسمح بإعادة تشكيل خارطة المنطقة.

حفتر الوجه المحلي لمشروع إقليمي تُروَج له أبوظبي والحرب على طرابلس ثمرة خطط أطلقت منذ 2014 لاقتفاء خطى السيسي.

باتت أجواء ليبية مضمارا للمنافسة بين مسيرات صينية تقدمها أبوظبي لحفتر ومسيرات “بيرقدار” التركية التي تستخدمها حكومة الوفاق.

* * *

1 21 - الساعة الخامسة والعشرون2 14 - الساعة الخامسة والعشرون3 11 - الساعة الخامسة والعشرون4 6 - الساعة الخامسة والعشرون5 7 - الساعة الخامسة والعشرون6 3 - الساعة الخامسة والعشرون

* رشيد خشانة كاتب صحفي تونسي
المصدر: القدس العربي

موضوعات تهمك:

هزائم مشروع الفوضى في ليبيا

من خيانة لخيانة.. حفتر يخدم من؟

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.