نادية الجندى تسرق قلوب متابعيها باطلالة شبابية

فنون
12 يونيو 2020آخر تحديث : الجمعة 12 يونيو 2020 - 5:07 مساءً
نادية الجندى تسرق قلوب متابعيها باطلالة شبابية

الفنانة القديرة نادية الجندي متحمسة لمشاركة حياتها اليومية وحياتها الفعلية مع المعجبين والمتابعين.

نشرت نادية الجندي بعض صورها على موقعها الخاص بالصور والفيديو على تطبيق “إنستجرام” من خلال حسابها الشخصي ، وهذه الصور مأخوذة من جلسة صور لها مؤخرًا ، وهي تبدو صغيرة جدًا. مرتدية قميص مخطط ، مزيج من الأصفر والأبيض ، مصمم للتمزيق من جانب الذراع وتنسيق الجينز اللؤلؤي معه.

على الصعيد الفنى, أن آخر أعمال الفنانة نادية الجندى مسلسل “سكر زيادة” الذى عرض في شهر رمضان المنقضى، مأخوذ من فورمات أمريكى وتدور أحداثه فى إطار كوميدى، وشاركت فى العمل نخبة من نجوم الفن منهم: الفنانة نبيلة عبيد وسميحة أيوب وهالة فاخر والعديد من ضيوف الشرف منهم أحمد السقا، نانسى عجرم، هيفاء وهبى، أحمد فهمى، روجينا، جومانا مراد، لقاء الخميسى، بيومى فؤاد، حمدى الميرغنى مصطفى أبو سريع، مايان السيد، بدرية طلبة، هنادى مهنى، خالد أنور، سليمان عيد إضافة إلى عدد آخر من الفنانين المقرر الإعلان عن أسمائهم تباعا ومن إخراج وائل إحسان.

يذكر ان, نادية الجندى قد شاركت متابعيها عبر حسابها الرسمى على تطبيق “انستغرام” بصورة جريئة لها.

مظهر الفنانة نادية الجندي الجريئة والشابة يكذب عمرها الحقيقي ، مرتديةً تنورة سوداء على ركبة قماش الدانتيل ومطابقته بمشروب شفاف من الشيفون ، تسبب في الجدل.

جعلها مظهر نادية الجندي ترتدي حذاء أسود بكعب عال وربطه بحقيبة جلدية حمراء صغيرة ، تتناسب مع مظهرها.

من ناحية الجمالية، تعتمد نادية الجندي على مكياج سميك (يبرز وظيفتها) وترسم أحمر الشفاه الداكن.

نادية الجندي (24 مارس 1946 )، ممثلة مصرية. وبدأت مشوارها الفني من خلال فيلم جميلة عام 1958 بدور المجاهدة علياء، وسنوات عملها السينمائي تجاوزت 60 عاماً.

كان أول ظهور لها في مشاهد صغيرة من فيلم جميلة مع الفنانة ماجدة والفنان رشدي أباظة والفنان أحمد مظهر من إخراج يوسف شاهين عن ثورة الجزائر الذي أنتج عام 1958 ، ثم جسدت العديد من الأدوار الصغيرة في بداية سيتنات القرن العشرين. ومن أفلامها البطولة فيلم بمبة كشر وهو فيلم أستعراضي أنتجته بنفسها ورغم أن شركات التوزيع وقتها رفضت توزيعه لكون ممثلته جديدة وغير شهيرة إلا أن هيئة السينما والتي تتبع وزارة الثقافة التي كان يرأسها آنذاك الوزير يوسف السباعي وافقت علي توزيع الفيلم في 1975 الذي نجح وحقق إيرادات كبيرة وأستمر سنة كاملة بدور العرض.

مثلت في أفلام مثل شوق، ليالي الياسمين بعامي 1977 و1979، بعدها قامت ببطولة أفلام تناولت سلبيات موجودة في المجتمع المصري ومنها فيلم الباطنية والذي حاز إعجاباً وشهرة كبيرة وقتها وأستمر عرضه عاماً كامل بدور العرض والذي تناول تجارة المخدرات في أحد أحياء القاهرة القديمة.

كذلك أفلام أخرى حققت نجاحاً جماهيرياً كبيراً في مصر وخارجها مثل وكالة البلح وخمسة باب وفيلم الخادمة وفيلم شهد الملكة وفيلم المدبح وفيلم جبروت امرأة والضائعة الذي حاز علي إعجاب من النقاد والجمهور بالإضافة للأفلام الأجتماعية مثلت في أفلام تطرح قضايا سياسية منها شبكة الموت، الإرهاب، ملف سامية شعراوي، الجاسوسة حكمت فهمي، إمرأة هزت عرش مصر، وعصر القوةكما قدمت أفلاماً ناقشت أزمة الشرق الأوسط مثل مهمة في تل أبيب و48 ساعة في إسرائيل، وفيلم أمن دولة وفيلم الإمبراطورة وفيلم بونو بونو ويعتبر فيلم الرغبة من آخر أفلامها بمشاركة إلهام شاهين والفيلم حاز علي جوائز محلية وعالمية، بالأضافة كان للتلفزيون نصيب من الأعمال النجاحة. منها مسلسل الدوامة 1973 ومسلسل قطار منتصف الليل 1980 ومسلسل مشوار امرأة 2004 ومسلسل من أطلق الرصاص على هند علام 2007 ومسلسل ملكة في المنفي 2010 ومسلسل أسرار 2015 .

عرفت بخلافاتها مع عدد من شخصيات الوسط الفني في مصر مثل نبيلة عبيد وإلهام شاهين.

نشأت نادية في عائلة محافظة، وكان أبوها متديّناً، وترى أنها قد ورثت هذه الصفة منه، ولا تعتقد أن أعمالها الفنية تتعارض مع التمثيل عند العرب.

تزوجت مرتين الأولى كانت من الفنان عماد حمدي وأنجبت أبنها الوحيد «هشام» وعاشت معه حتى عام 1974، والثانية من المنتج السينمائي محمد مختار عام 1978 إلا أنها أنفصلت عنه عام 1995 .

قد يهمك ايضا:

شيكو ينهار لفراق والدته .. شكرا امى ماتت

احمد ابو هشيمة يستعرض ليقاته البدنية فى الجيم

شريف منير يعيد نشر صور ابنتيه بعد تعرضهما للتنمر والتجريح

محمد رمضان يتصدر مؤشرات البحث باغنيته الجديدة للكورونا

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.