ملف جديد عن فيلم “براءة ريا وسكينة” الذى يفضح المخابرات البريطانية

فنونمميزة
6 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
ملف جديد عن فيلم “براءة ريا وسكينة” الذى يفضح المخابرات البريطانية

ملف جديد عن فيلم “براءة ريا وسكينة” الذى يفضح المخابرات البريطانية

فيلم ” براءة ريا وسكينة ” للمخرج عبد القادر الأطرش ، والذى كتبة للسينما الكاتب ،أحمد عاشور ويقوم ببطولتة مجموعة من الفنانين والفنانت نذكر منهم ،أحمد فلوكس،حورية فرغلى ،وفاء عامر، أشرف مصلحي، منة فضالي واخرين ،وتقوم بانتاج الفيلم ، شركة الشهاب للإنتاج الفني حلمي شهاب.

اقرأى أيضا:استمرار أساسيات وسياسات الحروب الصليبية الغربية

فيلم ” براءة ريا وسكينة”  يتم تصويرة هذة الأيام ، وهو من الأفلام المهمة ،والذى يتناول قضيى كبرى تحمل مفاجأة للشعب المصرى ، عن القصة التى تناولتها السينما والتلفزيون من قبل ، وسيحقق شعبية كبرى وايرادات عالية ، وغالبية الشعب المصرى الذى تابع من قبل قصة ريا وسكينة ينتظرون هذا الفيلم بشغف كبير، خصوصا أن الفيلم يدخل للقصة من زاوية مهمة جدا وهو تدخل المخابرات البريطانية، فى تلفيق التهمة لريا وسكينة بحسب ماتحكية لنا قصة الفيلم الجديد .

اقرأ/ى أيضا: فوز فيلم”روما” بجائزة جليد الأمريكية

يذكر أن فيلم ” براءة ريا وسكينة” تدور احداثة حسبما دارت القصة الحقيقية  على أرض الواقع عام 1920 وتعتبر قصة الفيلم من أهم القضايا السياسية التى كانت تدور فى هذا التوقيت حيث كانتا لريا وسكينة دور كبير فى استدراج الجنود البريطانيين والاجانب وتقتلانهم وتنفناهم، الأمر الذى دعا المخابرات البريطانية فى تشوية صورة ريا  وسكينة امام الشعب المصرى .

DnIkIgAWwAAksM3  - الساعة الخامسة والعشرون

اقرأ/ى أيضا: سهير رمزى وشهيرة بعد خلع الحجاب ” هل من صفقات أخرى”؟!!!

وبعد البحث والتحرى والتدقيق حوالين القضية توصل الكاتب أحمد عاشور الى خيط مهم وهو قيام الانجليز بقتل اليوزباشى الذى كان مسئولا عن القضية عندما اراد ان يقدم دليل براءة ريا وسكينة ، وبعد قيام الأنجليز بقتلة قامو بتسليم القضية لليوزباشي إبراهيم حمدي القضية لأنه كان متعاون مع الإنجليز.وهناك اثباتات ايضا تؤكد وجود ” سكينة ” مع الجهاز السرى للثورة مع عبد الرحمن باشا

اعتعع - الساعة الخامسة والعشرون

اقرأى أيضا:وزيرة بلجيكية تضطر للاستقالة

والقصة التى كانت تدور فى كل الافلام والمسلسلات التى تناولت ريا وسكينة فى اعمال فنيا من قبل كانت دائما تتهم ريا وسكينة بقتلهن للنساء وسرقتهن ودفنهن .. لكن قبل البراءة بغد مائة عام تقريبا من زمن القصة فالقصة حدثت على ارض الواقع كما ذكرنا فى عام 1920 لكن البراءة فى 2019 ، ومن الاعمال الفنية التى تناولت القصة نذكر

310x310 e923323ce128dd959eb3d3e9ec162dbdd4d1a15d7b03e685cccb941c71df9fc0  - الساعة الخامسة والعشرون

اقرأى أيضا:قانون فرنسي جديد ضد الاحتجاجات

اول فيلم تناول القصة كان بعنوان ” ريا وسكينة ” وكان فى عام 1953 وكان  من بطولة ، زوزو ابراهيم وزوزو حمدى الحكيم وفريد شوقى وأنور وجدى وشكرى سرحان .

والعمل الثانى كان فيلم إسماعيل يس يقابل ريا وسكينة، بطولة إسماعيل يس ومعه أيضا نجمة إبراهيم وزوزو حمدي وعبد الفتاح القصري ورياض القصبجى.

اما العمل الفنى الثالث فكان بعنوان فيلم ريا وسكينة، إنتاج سنة 1983، بطولة شريهان ويونس شلبي وحسن عابدين

.قلىفى - الساعة الخامسة والعشرون

اقرأى أيضا:أم كلثوم ” ملف جديد “رحلة العطاء التى مازالت تنبض بالحياة

والعمل الفنى الرابع كان المسرحية الشهيرة التى مازالت تعرض بالتلفزيون المصرى وحفظها الشعب المصرى ولا يمل مشاهدتها فكانت ” مسرحية ريا وسكينة، بطولة سهير البابلي وشادية وعبد المنعم مدبولي وأحمد بدير.

بينما جاء العمل الفنى الخامس على هيئة مسلسل وكان أول مسلسل يتناول القصة وعرض بالتلفزيون المصرى عام 2005 وكان بنفس العنوان ” مسلسل ريا وسكينة ” وقام ببطولتة ،عبلة كامل وسمية الخشاب وسامي العدل وأحمد ماهر وصلاح عبد الله ومحمد الشقنقيري.

images 19 - الساعة الخامسة والعشرون

اقرأى أيضا: حفل توزيع جوائز الغرامى ” اسماء المرشحين لة وموعدة”

اما العمل الفنى السادس الذى تناول القصة فكان على هيئة مسلسل اذاعى بعنوان ” عودة ريا وسكينةولكنة اراد فى مضمونة ان يقدم ريا وسكينة فى شكل أخر حيث كانت تحكى احداث المسلسل عن وجود اشباح وعفاريت لريا وسكينة الامر الذى دفع مؤلف المسلسل الى تقديم القصة بشكل مغايير وقام بتمثيلها للأذاعة مجموعة من الفنانين والفنانات ، نذكر منهم ، يوسف شعبان ومديحة حمدى وأخرون .اما العمل الفنى السابع فقد جاء على هيئة برنامج تلفزيونى قدمتى الفنانة هالة شاكر وشاركتها التقديم الفنانة غادة عبد الرازق وحمل البرنامج نفس الأسم.

ترامب يحدد 10 أيام مهلة للكونجرس للتوفير ميزانية بناء الجدار الفولاذي

والعمل الفنى الثامن كان فى الشام لسلافة معمار وشكران مرتجى وقدم بشك مختلف وعنوان مختلف لكنة اشترك فى المضمون مع ريا وسكينة وكان عنوانة ” وردة شامة ”

اما العمل الفنى التاسع فهو الذى يتم تصويرة الأن وسيعرض بالسينما المصرية خلال عام 2019 وهو بعنوان ” براءة ريا وسكينة” وسيكون بداية لمسلسلات اخرى جديدة ستتناول القصة من منظور مختلف غير ماكان يقدم من قبل .

Image 019  - الساعة الخامسة والعشرون

ترامب يتعرض لموقف محرج في الكونغرس

وستظل قصة ريا وسكينة تحمل للشعب المصرى صورة الفزع والقتل والخوف والهلع والسرقة والقتل حتى يتم تغيرها من قبل الأعلام الذى قدم القصة فى صورتها الأولى .على ان ريا وسكينة كانت مجرمتان ، يجب ان يفهم الشعب المصرى الأن انهما كانتا بطلتان وطنيتان

أقرأ/ى أيضا: أهم الأخبار الثقافية والفنية فى العالم العربى والغربى تقدمها لكم صحيفة الساعة25

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة