مشاعر الأمومة لأول مرة

نساء
19 أبريل 2020آخر تحديث : السبت 18 أبريل 2020 - 11:50 صباحًا
مشاعر الأمومة لأول مرة

مشاعر الأمومة لأول مرة، تعتبر الأمومة من التجارب الفريدة من نوعها، كما أنها مليئة بكثير من الذكريات والمواقف، كل أم تخوض هذه المرحلة علي طريقتها، كما ان الأم تعيش كل معاني السعادة والحب، الخوف والقلق، كل المشاعر المرتبطة بالأمومة منذ لحظة الولادة، تتناقل خبرات الأمهات عب الأجيال، فالامهات الكبيرة في السن تقدم أهم النصائح والمعلومات للأم الجديدة، كما يوجد معلومات وخبرات تتعلق بالأمومة يمكن للأم استكشافها وحدها، هذا النوع من النصائح لا يوجد في النصوص الإرشادية المكتوبة، كتابات العناية بالطفل.

  • من خلال السطور القادمة سوف نعرض أهم النصائح والإرشادات التي يجب على الأم اتباعها سواء كانت أم جديدة أو لازلت المرأة حامل.
مشاعر الأمومة لأول مرة
مشاعر الأمومة لأول مرة

أهم النصائح والإرشادات للأم بعد الولادة

حياة الأم تتغير تماما بعد الولادة، خاصتا مع ولادة الطفل الأول، تدخل الأم مرحلة أخرى جديدة، تكون الأم في هذه المرحلة مسؤولة عن حياة طفل صغير، رعايته رعاية كاملة، لكي تكون الأم قادرة علي الحفاظ علي صحة صغيرها عليها القيام بهذا:

  • الإعتناء بالذات من خلال الحصول علي القسط الكافي من الراحة، الحصول علي عدد ساعات كافية من النوم، هو من الأمور الصعبة في البداية، لكن مع الروتين اليومي الذي تقوم الام بوضعه لصغيرها، التقدم في العمر ستتمكن الأم من النوم بشكل كافي.
  • إتباع أسلوب سليم لتغذية الطفل، رعاية المولود الجديد، التغذية السليمة للأم حيث أن الرضاعة الطبيعية تحتاج الى تناول غذاء صحي متوازن يعتمد على جميع العناصر الغذائية، لكي تتمكن من الاعتناء بنفسها، ممارسة كافة مهام الأمومة من رعاية الطفل، رضاعته.
  • عناية الأم بنفسها، الإهتمام بالمظهر الخارجي، صحتها خاصتا في هذه الفترة، إن الإعتناء بالذات تساعد على قدرة الأم إعطاء الطفل الرعاية الكاملة، يمكن للأم أن تدلل نفسها، الحرص على استخدام منتجات العناية بالبشرة، منتجات العناية بالشعر، لكي تشعر الأم بالسعادة، الرضا، البعد التام عن مشاعر التوتر، الخوف وأي انفعالات عصبية، يمكن للأم طلب المساعدة من المحيطين، يمكن تخصيص وقت للقراءة، الخروج من المنزل.
  • يجب على المرأة تقبل التغيرات التي تحدث لها سواء في فترة الحمل أو بعد الولادة، سواء كانت تلك التغيرات في نمط الحياة أو المظهر الخارجي،محاولة تقبل التغيرات تساعد على تحسن الحالة النفسية للمرأة، يجب ان تعلم بأنه مرحلة وستتغير.

إرشادات هامة للأم في التعامل مع الرضيع

  1. يجب العلم بأن العناية تبدأ برعاية الجنين في رحم الأم، تزداد المسؤولية بعد الولادة، هناك العديد من النصائح الهامة للتعامل مع الطفل الرضيع:
  2. يجب على الأم أن تضع روتين للنوم  للطفل، مساعدة الطفل للحصول على نوم هادئ، يمكن للأم أن تمنح صغارها حمام هادئ قبل وقت النوم، إطفاء جميع الانوار، تحمل الام صغيرها بين ذراعيها حتى ينام.
  3. يجب التأكد من الحفاضة اذا كانت تحتاج للتغيير، إذا كان الطفل يبكي بشدة على الأم التأكد من شعوره بمغص أو يعاني من الانتفاخات، في أغلب الأحيان يبكي الطفل كي تقوم الأم بحمله، فأسباب البكاء تتعدد، يجب على الأم اختيار المنتجات الصحية الخاصة بعمرة، لأن بشرة الطفل في هذه المرحلة العمرية تكون حساسة ، لهذا يجب الاعتماد على المنتجات المخصصة له.
  4. يمكن للأم التقاط الكثير من الصور في الكثير من المناسبات حتى تكون ذكريات جميلة للطفل.
  5. معلومات لن يخبرك بها أحد عن الأمومة
  6. يوجد العديد من المعلومات الهامة التي تتعرف عليها الأم خلال مرورها بمرحلة الأمومة وتشمل:
  7. إذا كانت الأم من اصحاب القلوب القوية، تصرح الام وثقتها بأن قلبها جامد، يجب على الأم إعادة النظر في هذا وخاصتا بعد إنجاب طفلها الأول، سوف تتحول الأم إلى كائن له عاطفة زائدة، ستصبح من اصحاب القلوب الخفيفة، كما أن كل شئ سيؤثر عليها، كما يؤدي إلى الشعور بالقلق، الفزع على الطفل، حتى إذا حدث للطفل أي حكة أو عطسة، بكاء شديد دون مبرر.
  8.  الأمومة تعني وجود مشاعر فياضة، مشاعر وعاطفة كبيرة، فالأم تشعر بالبكاء دون سبب عند رؤية مشهد ولادة في التلفاز، أو بكاء طفل في أحد الإعلانات، أو بكاء طفل ما عند خسارته في أحد المسابقات الفنية.
  9. تنهمر دموع الأم على أتفه الأسباب سواء تعبير عن الفرح أو الحزن، ستيكي بكاء شديد مع أول إبتسامة لرضيعها، وبزوغ اول سنة، خطوات الطفل الأولى، المشي على الأرض، مشاعر الأم تتصاعد دون رجوع، لن تمتلك الأم سوى البكاء الشديد من شدة الفرح.
  10. الأمومة تعلم الأم معنى الصبر ، تعلم البال الطويل، تكثر من المحاولات مع طفلها، لكي يهدأ مرة أو ينام مرة، لكي يتناول الدواء، ليتناول الطعام، تنتهي عدد المرات ولكن لا ينتهي الصبر، الامومة تعلم ترتيب الأولويات وخاصتا إذا كانت الأم تعاقد السفر والخروج الكثير. إن الأمومة سوف تجعل الام كثيرة الخروج تحولها الى إمرأة بيتوتية عاشقة للمنزل، حفاظا علي صغيرها من الحر الشديد أو البرد.
  11. تكتشف الأم العديد من الصفات الجديدة، على سبيل المثال تجد الأم نفسها تطهي الطعام، تعتني بصغيرها، تجلس مع زوجها، تؤدي ما عليها من مهام وأعمال داخل المنزل، سوف تدرك الأم أن الأمومة اعطتها طاقة، مهارات لكي تكون قادرة علي تحمل كل هذه المسؤوليات.
  12. مع الأمومة هذه الخصوصية بلا رجعة، سواء الاستحمام أو النوم أو تناول الطعام أو التحدث في الهاتف المحمول، لن تفعل الأم كل هذه الأمور بمفردها بعد ذلك، بل تصطحب طفلها في كل مكان تذهب إليه.
  13. في النهاية يجب العلم بأن الامومة رحلة ممتعة لكل أم، علي الرغم من كونها رحلة مرهقة إلا أنها ممتعة للغاية، يجب على كل أم أن تستغل كل لحظة مع طفلها دون الشعور بتقصير دون مبرر واضح، فكل ام تستكشف المزيد من المعلومات بمفردها دون اخبار احد لها بتلك المعلومات.

قد يهمك أيضا

أهمية السواك اثناء الصيام

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.