مسيرة في فرنسا ضد الإسلاموفوبيا

2019-11-10T14:30:38+02:00
2019-11-10T15:58:39+02:00
مميزة
10 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 12 شهر
مسيرة في فرنسا ضد الإسلاموفوبيا

مسيرة في فرنسا ضد الإسلاموفوبيا

تخرج مسيرة اليوم الأحد، في العاصمة الفرنسية باريس ضد “الإسلاموفوبيا” المنتشرة في البلاد، والتي تحمل شعار كفى وسط انقسام سياسي حول التحركات المنهاضة للعنصرية.

يأتي ذلك في ظل الجدل في فرنسا بعدما تصاعدت وتيرة العنصرية تجاه الفتيات المحجبات ومطالبات بإجبارهن على خلعه.

وقالت السياسية المتطرفة مارين لوبان أن من سيشارك في تلك التظاهرات سيكونون شركاء للإسلاميين، بينما من المتوقع مشاركة الزعيم الحزبي ميلنشون في المسيرة.

وبحسب تقارير إعلامية فرنسية، فإن الدعوات لتلك المسيرة قد أطلقت بداية الشهر الجاري، وذلك عن طريق صحيفة ليبراسيون المناهضة للتطرف اليميني، وذلك بعد استهداف أحد المساجدة جنوب غربي العاصمة نفذه يميني متطرف يبلغ من العمر 84 عاما وكان قد تسبب في إصابة شخصين بجروح خطيرة.

وفي حملتها أكدت الصحيفة دعوتها للكف عن الرهاب من الدين الإسلامي ووصم المسلمين بشكل متطرف، حيث باتوا ضحايا للعنصرية والاعتداءات المتطرفة وكان الاعتداء على المسجد بايون أحد نتائجه.

وفي ظل صعود اليمين المتطرف في الدولة الأوروبية الغربية التي تحتوي على أكبر نسبة من المسلمين في أوروبا بنسبة 7.5 بالمائة، يبدأ نشطاء في محاولة مواجهة العنصرية الناتجة عن صعودها.

ويمتنع جزءا من اليسار الفرنسي عن المشاركة وخاصة الحزب الاشتراكي، بينما تواجه الفعالية عداءا من زعيم اليمين المتطرف مارين لوبان التي وصفت المشاركين بشركاء الإسلاميين ويدفعون البلاد بإيديولوجية استبدادية من أجل محاربة قوانين الجمهورية الفرنسية على حد زعمها.

موضوعات تهمك:

فرنسا والحجاب: هيستريا دائمة ومرض عضال

إخلاء مخيمي لاجئين في فرنسا

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة