محمود جبريل بعد وفاته بفيروس كورونا.. تعرف عليه

2020-04-06T19:45:54+02:00
تريند
6 أبريل 2020آخر تحديث : الإثنين 6 أبريل 2020 - 7:45 مساءً
محمود جبريل بعد وفاته بفيروس كورونا.. تعرف عليه

محمود جبريل السياسي الليبي المعروف رحل عن عالمنا أمس الأحد، وذلك جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد 19، والذي يجتاح العالمي حاليا، في وقت أعلنت فيه تقارير وفاته في العاصمة المصرية القاهرة، عن عما ناهز الـ68 عاما، وذلك خلال تلقيه العلاج في أحد المستشفيات قبل أسبوعين. وذلك وفقا لحالد المريمي أمين عام تحالف القوى الوطنية الذي أسسه جبريل عام 2012.

وبحسب التقارير فإن محمود جبريل قد أدخل مستشفى الجنزوري التخصصي في العاصمة المصرية القاهرة يوم 21 مارس آذار الماضي وذلك بعدما تعرض لجلطة قلبية وبعد أيام قليلة تأكدت إصابته بفيروس كورونا المستجد، وفق مدير المستشفى هشام وجدي، والذي صرح لوكالة فرانس برس أن جبريل بدأ يتعافى أول أمس لكن حالته الصحية باتتت تتدهور مجددا حتى وفاته.

وأوضح أن جبريل فقد الوعي عدة مرات في العناية المركزة بالمستشفى حيث تم إيداعه في حجر صحي منزلي منذ دخوله مؤكدا أنه بدا في حالة مستقرة في أيامه الأخيرة حتى أنه كان يستعد لمغادرة المستشفى قبل أن تتدهور حالته الصحية ووفاته.

من هو محمود جبريل

محمود جبريل

ترأس جبريل المجلس الوطني الانتقالي الليبي بعد الثورة الليبية التي كانت تعتبر حكومة مؤقتة انتقالية خلال الثورة التي سيطر عليها حلف الأطلسي وقتل فيها الديكتاتور معمر القذافي، والذي تم قتله بالتدخل العسكري، حيث كان يعمل جبريل قبل أن الثورة مستشارا اقتصاديا للقذافي قبل أن ينضم إلى الثورة ويشارك ضد القذافي عام 2011، وتولى منصب رئيس الوزراء لفترة قصيرة.

واستقال جبريل بعد ثلاثة أيام قبل مقتل القذافي عندما سيطر مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي على سرت مسقط رأسه القذافي في أكتوبر عام 2011، بينما كان من بين المساهمين في دعم الثورة المسلحة ضد القذافي حيث سافر خارجيا لحشد الدعم الأوروبي والأمريكي للمقاتلين ضد القذافي وإقناعهم بالتدخل لصالح المقاتلين ضد الديكتاتور، إلا أن ذلك كان له بالغ الأثر السلبي ضد ليبيا التي تحولت فيما بعد إلى ساحة قتال بين فصائل متناحرة تريد السيطرة على البلاد لصالح داعميها بداية من قوات خليفة حفتر المتمردة على حكومة الوفاق المعترف بها دوليا ولكل منهما داعموه وحلفاؤه.

وفي عام 2012 قرر محمود جبريل الترشح للانتخابات الليبية في أول انتخابات تشهدها البلاد في تاريخها وفاز حزبه في الانتخابات لكن حزبه لم يحصل على الاغلبية المطلقة في البرلمان، وبعد المشكلات التي اجتاحت البلاد فيما بعد اختيار الشخصية المرشحة المستقلة لرئاسة الوزراء غادر البلاد بعد أن فلتت الأمور عن السطيرة حيث تصاعدت أعمال اعنف،

وعاش جبريل في مصر خلال السنوات القليلة الماضية بعد رحيله عن ليبيا وخروجه من السلطة وابتعد عن السياسة، وذلك بعدما أقر القانون الذي يحظر على فلول نظام القذافي بتقلد المناصب السياسية والعامة.

موضوعات تهمك:

خليفة حفتر وعقد الجنرال المهزوم

علاقة حفتر مع الموساد ليست مفاجأة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.