ليونيد بريجينف

ثقافة
9 مارس 2020آخر تحديث : الإثنين 9 مارس 2020 - 3:16 مساءً
ليونيد بريجينف

ليونيد بريجينف شغل رئيس منصب الأمين العام للحزب الشيوعي السوفييتي ورئيساً للاتحاد السوفييتي حيث أنه يعتبر رابع رئيس للاتحاد السوفييتي كما تولى العديد من المناصب الأخرى، واليوم نتحدث على نشأته وحياته العلمية والسياسية بالتفصيل.

نشأة ليونيد بريجينف

ولد في مدينة كامنسكوي في عام 1906، والده كان عاملاً، في عام 1915 تمكن من الالتحاق في مدرسة كلاسيكية داخل مدينة كامنسكوي، وفضل مادة الرياضيات على الرغم من انه كان لا يفضل دراسة اللغة الأجنبية.

ليونيد بريجينف
ليونيد بريجينف

حياته العلمية

استطاع ليونيد بريجينف في عام 1927 من التخرج من كلية الزراعة حيث عمل كمهندس في محافظة كورسك، كما أنه ساهم في تأسيس التعاونيات الزراعية ومصادرة ممتلكات الأشخاص الأثرياء، بينما في عام 1931 تمكن من الالتحاق بالحزب الشيوعي.

استطاع العودة إلى موطنه الأصلي والعمل في مصنع التعدين مع استكمال دراسته في معهد التعدين حتى تخرج منه في عام 1935 وتم استدعاء للخدمة في الجيش الأحمر لمدة عام واحد، ثم تمكن من تولي إدارة كلية التعدين في مدينة كامنسكوي، في عام 1939 شغل منصب سكرتير للجنة الحزب في شؤون الدعاية في المقاطعة، ووصل إلى قسم الصناعات الحربية في اللجنة.

دور ليونيد بريجينف في الحرب العالمية الثانية

كان يعمل لإجلاء الصناعات من مدينة دنيبروبتروفسك إلى شرق الاتحاد السوفيتي، تم تعيينه كمفوض سياسي، حيث انتقل إلى الإدارة السياسية في الجهة الجنوبية بعد حصوله على رتبة لواء.

في عام 1942 تم ارسال ليونيد إلى القوقاز نائب الرئيس الادارة  السياسية للقوقاز وذلك بعد احتلال أوكرانيا على ايدي الالمان، في عام 1943 تولى رئيس القسم السياسي في الجيش 18 الذي أصبح جزء من الجبهة الأوكرانية بعد ذلك، كما أن ليونيد بريجينف كان من كبار المفوضين السياسيين، حيث استطاع أن يلتقي بخروشوف لأول مرة في عام 1931، بعد انتهاء الحرب ارتقى إلى منصب رئيس الإدارة السياسية للجبهة ورتبة العميد، وساهم بريجينف في الاستعراض العسكري بمناسبة “انتصار الاتحاد السوفييتي على ألمانيا” حيث أقيم هذا الاستعراض في الساحة الحمراء.

حرص ليونيد على القيام بمشاريع إعادة الإعمار في أوكرانيا بعد الانتهاء من الحرب، تولى منصب الأمين العام للحزب في دنبيروبتروفسك، في عام 1950 تولى إدارة اللجنة الحزبية في مقاطعتي زابوروجييه ودنبيروبترفسك واستطاع إثبات نفسه في انشاء العلاقات الطيبة والتعاون بينهم.

تولى منصب السكرتير الأول في لجنة الحزب الشيوعي بجمهورية مولدوفا، في عام 1952 تم انتخابه سكرتير اول للجنة الحزب وعضو في الرئاسة الموسعة للجنة المركزية للحزب الشيوعي بالاتحاد السوفيييتي.

بعد موت ستالين عُين ليونيد بريجينف نائب للإدارة السياسية العامة في الجيش السوفييتي وتم تكليفه برئاسة حملة زراعية جديدة، تلك الحملة تتمثل في استصلاح الأراضي في كازاخستان، في عام 1956 تمكن من العودة إلى النخبة السياسية حيث أنه تولى منصب سكرتير اللجنة المركزية في الحزب.

ليونيد بريجينف
ليونيد بريجينف

إنجازات ليونيد بريجينف:

عمل على زيادة الإنتاج الزراعي، وزيادة إنتاج الحديد والصلب، بالإضافة إلى توسيع نطاق السلع الاستهلاكية وتوفير أعلى مستوى معيشي، نشر النفوذ الشيوعي عبر حركة التحرر العالمي، كذلك كان له دوراً هاماً في الصراع العربي الإسرائيلي.

وفاة ليونيد بريجينف

في منتصف السبعينات أصيب بريجينف بسكتة قلبية مما أدى إلى مواجهة صعوبة في النطق، لذلك تهرب من تسيير شؤون الحزب وطلب من أنصاره السماح له بالاستقالة من منصبه بسبب سوء حالته الصحية، ثم في عام 1982 توفي ودُفن بعد إصدار قرار من المكتب السياسي للحزب الشيوعي في الساحة الحمراء.

شاهد أيضًا …

الكسي كوسيغن رئيس وزراء الاتحاد السوفيتي

يوم المرأة العالمي.. بماذا لقبت المرأة قديما

عدد وفيات كورونا في فرنسا

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة