كيف أترك أثرا طيبا أينما حللت

دنيا
25 مايو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
كيف أترك أثرا طيبا أينما حللت

كيف أترك أثرا طيبا أينما حللت، يمكن لاي انسان أن يتحلى بالعديد من الصفات التي من خلالها يجذب الناس إليه، ويعجبون به، ويرغب الجميع في أن يصاحبه، ويكون معه وهذه الصفات يمكن أن نتعرف عليها من خلال المقال التالي.

كيف أترك أثرا طيبا أينما حللت
كيف أترك أثرا طيبا أينما حللت

فن التعامل مع أي شخص غريب

  • اول الاشياء التي من الضروري علينا جميعا ان نضعها في اعتبارنا أن نتحلى بالذكاء والحكمة، والفطنة بين الناس وان نبتعد تماما عن اي غباء في التعامل مع الاخرين، كما ان محاولة فهم الاخرين من اكثر الاشياء التي تعمل علي التقرب منهم، والحصول على مكانة مرتفعة في المجتمع بين الجميع.
  • الإبتعاد عن الكذب عن الجميع من الاشياء التي تعمل علي زيادة حب الناس لك، ورغبتهم الدائمه في التقرب منك.
  • كما ان الانسان عليه ان يراعي العديد من الاشياء في التعاملات مع الآخرين، فمن الضروري أن يحاذر في قول أي مصطلح من المصطلحات التي لا يفهمها الشخص الذي يتحدث اليه، كما انه عليه ان يراعي ان كان يتعامل مع أشخاص لا تفهم التحدث بالانجليزية عدم القول و التفوه باي كلمة او أي مصطلح لا يفهمه المحيطين.
  • كما انك ان كنت تجلس في جلسة وفتح موضوع ان لا تدري عنه اي معلومه عليك في هذه الحالة الابتعاد التام عن التدخل في الحوار حيث انك ان تدخلت في الحوار قد تقول اي شئ يوحي بأنك جاهل بالموضوع وتكون اضحوكه في وسط الجماعة الموجودة لكن ان كنت علي دراية بأي معلومة اضافية علي الكلام المطروح عليك الانتظار حتى ينتهي المتحدث وبعدها يمكنك طرح اي معلومة اضافية للموجودين
  • الإنسان ان كان يحفظ العديد من الايات القرانية او الاقتباسات والحكم والأحاديث النبوية واستدل بها في اي حوار مطروح فان هذا الامر من الاشياء التي تعمل على جعل الشخص يعلو في نظر الموجودين ويشعرون انه من الاشخاص المثقفة التي على درجة كبيرة من العلم.
  • ان كان الانسان يثق في نفسه في هذه الحاله سيعلو في نظر المحيطين كما أن الإنسان الذي يظهر للجميع واثقا في ذاته ينعكس الشعور على الآخرين، ويزيد جمالا في عينهم.
  • عند الدخول في أي مناقشة مع اي شخص عليك ان تراعي ان التجاوب في الحديث مع المتكلم حيث ان قمت بهز رأسك وذراعيك أو تجاوبت بالنظر إلى المتكلم سيشعر في هذا الوقت أنك على دراية واستيعاب لما يقوله كما انه يحترمك، ويقدرك.
  • كما انك عليك عند الدخول في أي حوار ان تحاول طرح العديد من الأسئلة والتساؤلات التي توحي بمدى فهمك واستيعابك لما يقال بل وتعليقك عليه أيضا.
  • الانسان عندما يرغب في التعامل بالحسنى مع المحيطين وعدم الإهانة او التطاول على أي شخص عليه أن يكون من الصبورين،كما أنه عليه التحلي بصدر رحب لا يسب او يشتم اي شخص مهما بدى منه من الأفعال الغير جيدة، وعليه أن يتحلى بالعفو والصفح والغفران فقال الله تعالي بسم الله الرحمن الرحيم (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَّكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ ۚ وَإِن تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ).
  • الانسان الذي لا يفارق وجهه البسمة باستمرار نجد انه دائما ما كون من المحبوبين، كما انه يكون من الأقرباء الى قلوب الجميع لا يكرهه أي إنسان مطلقا، لذا فعلينا أن لا يظهر وجها عبوسا مطلقا حتى لا ينفر منا المحيطين.
  • الانسان الذي يعمل علي ود المحيطين به في الأعياد والمناسبات، واي نوع من الاحتفالات التي تكون لدى المحيطين به هو الشخص التحلي بالكياسة الاجتماعية، وهذا الشخص دائما ما يكون قريب من قلوب الجميع لا يكرهه أحد، ولا ينفر منه أي شخص نجده دائما يقوم بواجبات العزاء، وود المحيطين به دائما وتقديم الهدايا لهم.

ما يتميز به الإنسان المحبوب

  1. الانسان المحبوب هو الانسان الذي يتميز بالذوق العالي والاخلاق الحميدة، والمبادئ الرفيعة وهو من الاشخاص التي يحبها الجميع، والتي تتعامل مع الكل بمنتهي الادب والاخلاق والذوق الرفيع هذا الإنسان يتميز بانه لا يتلفظ إلا بأحسن الالفاظ، ولا يقول الا الكلام الحسن، ولا يعمل الا الأفعال الحميدة لا يصدر منه أي فعل قبيح.
  2. دائما ما يكون الإنسان المحبوب هو المتمتع برحابة الصدر، و الصبر على الجميع يمكنه الاستماع لشكوى أي شخص، والبدء في حل المشاكل معه، كما انه يحاول جاهدا طوال الوقت ان يخفف عن الآخرين همومهم، ويحاول ان يجد حلولا مرضية معهم لاي مأزق.
  3. الاشخاص التي يحبها الجميع دائما ما يكونون من الأشخاص المحتملين للمسئولية فمن المستحيل ان تجد شخص محبوب إلا وتجده من القادرين علي تحمل أي نوع من المسئوليات، كما نجد أن هذا الشخص يلجأ له كل من حوله لحل أي مشكلة ويسند له المدير في العمل أي أعمال تصعب علي اي موظف آخر فهو يجد فيه مثال للموظف المجتهد المخلص دائما و المتفاني في عمله.
  4. يتحلى الانسان المحبوب دائما بالهدوء والعقل والحكمة في التعامل مع الآخرين ومن المستحيل ان نجد الانسان العصبي أي شخص يقترب منه الجميع ينفر منه، والجميع لا يحبون التحدث إليه لما يعرفون عنه انه يغضب من اقل شئ، وأنه من الممكن ان ينهي المناقشة بخناق حاد على عكس الانسان الهادئ الرزين الذي يتناقش بكل العقل والهدوء، ويتم حل أي نقاش حاد وانهائه منتهى السلاسة.
  5. الشخص الذكي الذي  لا يحب ان يخسر اي شخص من الأشخاص المحيطين به هو الذي يعمل دائما على التفكير العميق في اي شئ، ولا يصدر القرارات والاشياء السريعة التي من الممكن ان تتسبب في أي ان تقطع علاقتها مع الجميع.
  6. الانسان المحبوب الذي يحاول جاهدا في ترك الأشياء الجميلة خلفه، وترك الأفعال التي لا ينساه أحد بها ابدا هو الانسان الذي يكون أكثر وعيا وأكثر حكمة، كما انه دائما ما يكون أكثر سماعا للاخرين لا يمل من اي شكوي او اي احاديث، ويحاول احتواء من امامه، والتخفيف عليه من أعباء الحياة.
  7. قال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم {وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ ۖ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّـهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} صدق الله العظيم، وهذه الآيات دليل قاطع ان الله يحب المحسنين الذين يقابلون الذي الآخرين بالصفح والغفران، والتعامل الطيب ولا يلتمسون الأجر إلا من الله تعالى.
  8. المحادثات التليفونية، والرسائل النصية التي من الممكن ارسالها من ان الى اخر الى الأشخاص حولك من الاشياء التي تعمل على تحسين علاقتك بهم، وزيادة قربك من قلوبهم كما انك باتصالك المستمر بمن حولك تعمل على توطيد علاقاتك الاجتماعية فالانسان لا يعيش وحده ويحتاج الى الاخرين بجانبه دائما.
  9. الانسان الذي يتحاور مع المحيطين به، ويحاول التخفيف من أعباء من حوله كما انه دائما يكون متفائل لا يقول الا الخير، ولا يعمل الا الخير ويبتعد عن التشاؤم في أحاديثه، وكلامه من الاشخاص التي تتميز بمحبة الآخرين لهم.
  10. الانسان المحبوب لا يخرج من فمه الا الكلام المنضبط، كما أنه لا يقول الا الكلام الحسن، ويجامل من حوله بالمجاملات اللطيفة، والكلمات الرقيقة دائما، وبالتالي تزيد محبة الاخرين له، ويزيد درجة تعلقهم به.
  11. الانسان الذي يحاول السماع للآخرين، ويحاول دائما التخفيف عن اي شخص يعرفه أو لا يعرفه يكون دائما الانسان المحبوب في المجتمع.
  12. الانسان القليل الكلام من الاشخاص التي يحب الجميع التحدث اليها، ويلجأ ايضا اي شخص الاستعانة بهم فهم يستمعون للمشاكل، ويبتعدون عن الثرثرة في الحديث دائما، ويكتفون بقول الكلام المفيد المجدي.

موضوعات تهمك:

طرق طبيعية لتحفيز الطلق والولادة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.