كيفية خسارة الوزن في رمضان

تغذية
19 أبريل 2020آخر تحديث : السبت 18 أبريل 2020 - 4:53 مساءً
كيفية خسارة الوزن في رمضان

كيفية خسارة الوزن في رمضان، زادت مشكلة زيادة الوزن في الفترة الأخيرة، أصبحت من المشكلات العالمية، التي تسبب قلق للكثير من الأشخاص، لا يوجد علاج ناجح حتى وقتنا هذا للتخلص النهائي على السمنة المفرطة، كما أن السمنة لا تقتصر على فئة معينة، أو حتى مجتمع معين، لكنها أصبحت من أكثر المشكلات المنتشرة في عصرنا هذا.

  • لا تقتصر مشكلة السمنة المفرطة على تأثير المنظر العام، لكن تصل لحد الإصابة بالعديد من الأمراض التي لا يتوفر لها علاج للتخلص منها، كما ان السمنة المفرطة أصبحت رفيقة للأمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم، مرض السكر، من خلال السطور القادمة سوف نعرض برنامج هام للتوعية بضرورة التخلص من الوزن الزائد، التوعية بالأمور التي يمكن أن تساعد في التخلص من الدهون المتراكمة.
كيفية خسارة الوزن في رمضان
كيفية خسارة الوزن في رمضان

ما هي أسباب زيادة الوزن وتراكم الدهون ؟

  1. إن الوزن الزائد ومشاكله ترتبط بالحالة النفسية التي يعيشها الإنسان، مثال علي ذلك الشخص صاحب الوزن الزائد، الدهون المتراكمة دائما يشعر بالتوتر، القلق، لا يحب التعامل مع الآخرين، كما أنه أكثر عرضة للإكتئاب.
  2. هناك العديد من الأمور المسببة لزيادة الوزن وتراكم الدهون داخل الجسم ومنها:
  3. إتباع عادات خاطئة للطعام، الإفراط في تناول المكسرات، غيرها من المثلجات، عدم أخذ القسط الكافي من النوم، عدم الإنتظام في عادات النوم السليمة، النوم مبكرا، البعد عن السهر.
  4. الجدير بالذكر أننا يجب أن نتعرف على الأسباب المؤدية لزيادة الوزن لكي يمكننا علاجها، استشارة الأطباء المتخصصين لعلاج الأمور المتعلقة بالصحة النفسية، الصحة الجسدية لإيجاد العلاج الجسماني لها.

كيفية خسارة الوزن في رمضان

  • عندما نتحدث عن شهر الصوم نجد أنفسنا نتحدث عن أكثر العادات والتقاليد الخاطئة الشائعة بين الناس، وهو من أكثر شهور العرائم، شهر الإفراط في تناول الطعام، الناس تكثر من تناول الطعام في وجبة الإفطار، وبعدها يتناولون الحلوى، شرب المشروبات الغازية، تناول الكثير من العصائر، مما يؤدي الي هدم البنية الأساسية للجسم، مما يؤدي الي تراكم الدهون في الجسم، زيادة الجسم بشكل مفرط.
  • بالإضافة الي وجبة السحور وهي وجبة ليلية تزيد من وزن الجسم لما يقوم العديد بالإفراط في تناول الطعام، يجب على الشخص صاحب الوزن المفرط أن يتعامل مع الشهر الكريم على أنه شهر الصوم وليس شهر الطعام، يجب أن تتغير العديد من العادات والتقاليد الخاطئة، لكي نحقق الراحة الجسمانية، الإستفادة من الشهر الكريم بخسارة الوزن، لكي يحدث ذلك يجب اتباع بعض النصائح الهامة منها:
  • يجب اتباع سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، تناول وجبة الإفطار على فترات النبي صلى الله عليه وسلم كان يفطر بعد سماع الأذان بتمرة، كوب صغير من اللبن، بعد ذلك يتوجه لصلاة المغرب، هذا يساعد على تهيئة المعدة علي وجود طعام بها، يقوم نبينا محمد بعد ذلك بتناول كمية من الطعام قليلة، يجب العلم بأن دخول كمية قليلة من الطعام يتم هضمها بسهولة، لكي نساعد على تشغيل المعدة، هذا الأمر يجعل الإنسان يشعر بالشبع إلى حد كبير، بعد ذلك يتناول ما يشاء من الطعام، بشرط أن تكون كمية الطعام قليلة، في نفس الوقت مغذية، لا تحتوي على كميات كبيرة من الدهون والزيوت.
  • يجب مضغ الطعام جيدا، حيث أن تناول الطعام بشكل سريع يجعل الإنسان يتناول كمية كبيرة منه، دون الشعور بالشبع، من الضروري مضغ الطعام ببطء، التمهل في كل لقمة تدخل الفم، الإنتظار قليلا حتى تفرغ من تلك اللقمة، يساعد ذلك على الوصول إلى الشبع مع تناول كمية قليلة من الطعام.
  • يجب البعد عن تناول الحلويات، الإفراط في تناولها، الجدير بالذكر أن شهر رمضان هو شهر التعبد، والتقرب الى الله بتأدية الفرائض، إذا كان الشخص يود تناول الحلوي عليه تناول واحدة فقط وعدم الإكثار من تناولها، عدم شرب الكثير من العصائر معها، يمكن بعد تناول قطعة الحلوى القيام بممارسة التمارين الرياضية، التخلص من السعرات الحرارية التي دخلت إلى الجسم عقب تناول الحلوى، إذا نظرنا إلى السعرات الحرارية الموجودة بقطعة القطايف على سبيل المثال  نجد أنها تحتوي على ما يوجد في الوجبة الكاملة من السعرات الحرارية، بهذا يؤدي إلى تعطيل النظام الغذائي المتبع لخسارة الوزن، لا بد من اتباع وسيلة للتخلص من السعرات الحرارية الزائدة عن الحد.
  • يمكن أداء التمارين الرياضية ، ممارسة رياضة المشي، حيث أن الكثير منا يشعر بعدم القدرة على الحركة، الخمول نتيجة عدم وجود طعام داخل المعدة طوال فترة النهار، بعد آذان المغرب تمتلئ المعدة ، لهذا يجب توفير طريقة للتخفيف من الجسم، هذه الطريقة لا تأتي بالنوم، لكن باتباع التمارين الرياضية، ممارسة الرياضة داخل البيت أو في الخارج، كما يمكن خلق طرق فعالة زيارة الأقارب، والأصحاب ليلا ومشيا على الأقدام، يجب العلم بأن المشي من أكثر الرياضات المفيدة أكثر من أي رياضة أخرى يمكن للشخص ممارستها.
  • تناول الخضراوات الطازجة والفاكهة والاعتماد عليهما في وجبة الإفطار، ووجبة السحور، تناول كميات كبيرة من تلك الأطعمة تجعلها تأخذ مكان كبير في المعدة، تساعد في الحصول على القليل من الطعام، خاصتا الطعام الذي يحتوي علي نسبة كبيرة من السكريات، الزيوت ، الدهون، تحتوي الخضروات والفاكهة على نسب كبيرة من الماء يساعد على طرد السموم من الجسم، الوصول إلى الإحساس بالشبع، الإحساس بالراحة، الشعور بالنظافة الداخلية.
  • يجب التقليل من تناول المشروبات الغازية، المشروبات التي تحتوي على الكافيين، حيث أن المشروبات الغازية تحتوي على نسب عالية من السكريات، بالإضافة الي ما تسببه من إرهاق شديد، عدم القدرة علي بذل مجهود، الإصابة بالغازات، الإصابة بهشاشة العظام، تكسر العظام بشكل ملحوظ، كما أنه يؤثر بالسلب علي الصحة الجسدية، بالإضافة إلى احتواء المشروبات على نسب عالية من الكافيين مما يسبب ضرر، مشاكل صحية للجسم، فهي تحتوي على منبهات طوال اليوم، مما يصعب اخ قسط من الراحة، النوم بشكل جيد.
  • يجب البعد التام عن تناول الأدوية حيث أنها تسبب الإكتئاب الحاد، هذا كما أن الأدوية تسبب ضرر كبير على الجسم، كالدواء المنوم، أدوية الكورتيزون، الكثير منا يلجأ لتلك الادوية قبل الصيام لكي تساعده علي تحمل أعباء اليوم، لكنها في حقيقة الأمر تسبب مشاكل وخيمة على مدى بعدي، بالإضافة إلى إرهاق أجهزة الجسم، تسبب توتر شديد، واضطرابات في الدورة الدموية.
  • في الختام نود القوم بأن مشاكل السمنة المفرطة، زيادة الوزن لا تنتهي من ليلة وضحاها، لكن الكثير يتبع أنظمة غذائية هامة للرجيم، إتباع أنظمة وقائية ، التقليل من الطعام، زيادة الحركة خلال هذا الشهر، تعتبر تلك الطرق من أفضل، أنجح الطرق للتخلص من زيادة الوزن، حوالى 40% من الأشخاص الذين يمتلكون إرادة قوية يخسرون الوزن ، يتخلصون من تراكم الدهون خلال شهر رمضان، لأنهم يتبعون الأسلوب الصحي المناسب مع الصوم، تلك الأسلوب يساعدهم في الحفاظ على صحتهم مع خسارة الوزن الزائد، الوصول إلى الوزن المثال، الشعور بحالة نفسية جيدة.ولكن السؤال هنا هل يستطيع هؤلاء الأشخاص الحفاظ على خسارة الوزن خلال شهر رمضان أم لا.

قد يهمك أيضا

الضحك في المنام

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.