كيفية الوقاية من زيادة الوزن في شهر رمضان

ثقافة صحية
19 أبريل 2020آخر تحديث : الجمعة 17 أبريل 2020 - 3:09 صباحًا
كيفية الوقاية من زيادة الوزن في شهر رمضان

كيفية الوقاية من زيادة الوزن في شهر رمضان، يمكن إتباع العديد من الطرق والإرشادات التي اوضحها العديد من الأطباء في تناول الطعام في وجبتي السحور والفطور خلال الشهر الكريم للحفاظ على الصحة العامة والحفاظ على الوزن، وعدم التعرض للسمنة او سوء الحالة الصحية بعد إتمام صيام شهر رمضان.

العوامل التي تساعد على زيادة الوزن في شهر رمضان

  1. أكدت العديد من الأبحاث على ان زيادة الوزن في شهر رمضان ترجع اولا تغيير مواعيد تناول الوجبات، فبعد ان كان الإنسان يتناول الافطار مبكرا، والغذاء والعشاء اصبحت وجبة الإفطار بعد مدة كبيرة من الإستيقاظ، وأصبحت هذه الوجبة المحتوية على الدهون والحلويات والأطعمة الدسمة التي من الممكن ان تكون سبب للسمنة.
  2. وجبة الإفطار يتناول فيها أغلبية الناس الكثير من الطعام بكل اشكاله، وبكميات كبيرة جدا على معدة فارغة فيتم تناول المقليات، والدهون والعديد من انواع الحلويات إلى جانب تناول الأطعمة الدسمة التي تحتوي علي قدر كبير من السعرات الحرارية وبالتالي تحدث زيادة كبيرة في الوزن.
  3. يتناول الكثير من الناس على الإفطار العصائر المحلاة بالسكر، والعديد من انواع السكريات كالكنافة والقطايف والخشاف مع قلة الحركة.
  4. يفضل الكثيرين في شهر رمضان الجلوس وعدم التحرك بعد الإفطار، وعدم ممارسة أي تمارين رياضية وبالتالي الزيادة الكبيرة في أوزانهم، ومن الناس من ينام مباشرة بعد وجبة الإفطار مما يعمل على تراكم الدهون في جسمهم.
كيفية الوقاية من زيادة الوزن في شهر رمضان
كيفية الوقاية من زيادة الوزن في شهر رمضان

نصائح لعدم التعرض للسمنة في رمضان

  • يمكنا عمل العديد من الخطوات التي يمكننا من خلالها بسهولة فقد وزن كبير في شهر رمضان، أولها الابتعاد التام عن الكافيين، والابتعاد أيضا عن التدخين الذي يعمل علي شعور الصائم بالإرهاق طوال اليوم.
  • ينبغي على الجميع الاعتياد على تناول وجبة السحور التي يتم من خلالها لا يشعر الإنسان بالجوع والعطش علي مدار النهار كله، فهذه الوجبة أوصى بها الرسول فقال صلى الله عليه وسلم (تسحروا فإن في السحور بركة )، وهذه وصية واضحة تؤكد على اهمية هذه الوجبة، وفوائدها للجسم.
  • من الضروري أن يتم تناول وجبة السحور في أوقات متأخرة قبل الفجر بقليل لمنع الشعور بالجوع على مدار النهار في شهر رمضان.
  • اكدت العديد من الابحاث على ان تناول الصائمين الدهون الصحية في فترة ما بين العشاء والفجر من الأشياء التي تعمل علي ملء المعدة، وعدم الشعور بالجوع طوال اليوم ومن أمثلة هذه الدهون الصحية زيت الزيتون وجوز الهند، الأفوكادو، والمكسرات،و بذور الشيا.
  • الشوفان، والكينوا، والأرز البني من أشهر أنواع الحبوب الكاملة التي تحتوي في عناصرها على بالفيتامينات والمعادن ،والماغنيسيوم وفيتامين B، وتناولها يقي من الامساك كما انه يشعر الإنسان بالشبع طوال النهار.
  • كما ان تناول الفواكه والخضروات من الأشياء التي تعمل على الوقاية من الامساك،وامداد الجلد والبشرة والشعر بما يحتاج إليه من عناصر غذائية.
  • ايضا الفول من البقوليات المحتويه في عناصرها على الكربوهيدرات المركبة والبروتينات والحديد والأملاح المعدنية والماغنسيوم والبوتاسيوم هذه العناصر التي تلزم للجسم، و خاصة للصائمين الي جانب ان الفول من المأكولات التي تجعل الشخص لا يشعر بالجوع طوال النهار نظرا لبطء عملية الهضم.
  • اهم الأشياء التي ينبغي على الجميع من الصائمين شهر رمضان الالتزام بها هي ابتعاد الصائم عن تناول أي نوع من انواع الاملاح او المخللات او السكريات علي وجبة السحور فهذه المأكولات تعمل على الشعور بالعطش الشديد كما أن السكريات تعمل على رفع سكر الدم ثم نزوله فبالتالي الإحساس بالجوع الشديد.
  • نجد ان البيض والفول والخبز الأسمر، من افضل الماكولات التي من الممكن أن يتم تناولها من قبل اي صائم على وجبة السحور، وبالتالي الاحساس بالشبع لأطول وقت ممكن طوال اليوم في رمضان.
  • كما انه يمكن الاكتفاء بالسحور على كوب واحدة من الحليب، مع 7 تمرات او أي عدد فردي من التمر، فهذه الوجبة مثالية لمن يرغب في فقد الوزن مع احتفاظ الجسم بما يحتاج اليه من عناصر، كما ان التمر من الماكولات التي تعمل على إحتفاظ الجسم لأطول وقت ممكن بالماء وبالتالي لا يتعرض العطش طوال نهار رمضان.
  • ينبغي ايضا الإبتعاد تماما عن تناول الصائمين اي عصائر مثلجة او اي ماء مثلج للحفاظ علي الصحة العامة وللحفاظ علي الجسم من اصابته باي نزله معوية او اصابته بنزلات البرد.
  • يعد الموز والأفوكادو والمشمش من الفاكهة التي تعمل على احتفاظ الجسم بالماء لفترات طويلة كما ان هذه الفاكهة من أنواع الفواكه التي تمد الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاج إليها دون الزيادة في الوزن.
  • ينبغي إلتزام الصائمين الراغبين في التخلص من الوزن الزائد، والحفاظ على القوام المثالي، مع الحفاظ علي شكل الجسم الجميل تناول كميات كبيرة من الماء لا تقل عن 8 أكواب بين الافطار والسحور فالماء من الأشياء التي تعمل علي طرد السموم من الجسم، وعدم تخزين أي دهون كما انها تقوم بشد الجلد، وبالتالي عدم التعرض للترهلات.
  • أهم المشروبات التي ينصح بها العديد من الخبراء في شهر رمضان بدلا من المياه الغازية أو العصائر التي تحتوي على السكر هي مشروب قمر الدين، او تناوله مشروب الكركديه، او مشروب العرقسوس أو مشروب الخروب او مشروب الحليب والتمر،او عصير ماء جوز الهند الطازج، و عصير الأناناس، وعصير الكيوي جميع هذه العصائر لديها القدرة علي احتفاظ الصائم بالماء في جسمه وبالتالي يظل الجسم رطب طوال الوقت مع عدم الإحساس بالعطش.
  • ينبغي على الصائمين سواء من يرغب في فقد الوزن او الاشخاص العاديين الراغبين في الحفاظ على حالتهم الصحية الجيدة أن يتم مراعاة الابتعاد التام عن المياه الغازية نظرا لأضرارها الكثير كما انها من الاشياء التي تتسبب في رفع سكر الدم إلى حد كبير ثم نزوله مره اخري، وبالتالي الشعور بالجوع كما ينبغي مراعاة إستبدال الوجبات الدسمة والمحتوية على الدهون بتناول العديد من الخضروات والفواكه، ومنتجات الألبان القليلة الدسم.
  • ينصح تناول الوجبات الخفيفة على الإفطار والإبتعاد عن أي أطعمة مقلية، أو أطعمة تحتوي علي كميات كبيرة من الدهون.
  • السلطة، الحساء، التمر، الفلافل، الحمص، الأرز، اللحوم، الخبز، الخضار، الفواكه من أفضل الماكولات التي من الضروري توافرها على طاولة الافطار يوميا لدي جميع الصائمين.
  • حتي لا يتعرض الصائمين لحدوث تخمة من الضروري الإلتزام بتناول الماء والتمر اولا والإنتظار قليلا، او صلاة المغرب ثم من الممكن بعدها تناول وجبة الإفطار حتى لا يتفاجأ الجسم بكميات كبيرة من الطعام بعد ما يقرب من 16 ساعة من الصيام المتواصلة، فبالتالي لا يكون الطعام على هيئة دهون.
  • المضغ الجيد اثناء تناول الافطار من الاشياء التي تساعد الفرد على أن يشعر بالشبع سريعا بعد تناوله الافطار، ولا يحتاج إلى تناول كميات كبيرة من الطعام، او التعرض للتخمة كما انه لا يتعرض وعسر في الهضم.
  • شاي البابونج أو الزنجبيل، أو النعناع من أفضل أنواع الأعشاب التي ينصح بها جميع الخبراء والتي تعمل على إمداد الجسم بالعديد من العناصر التي يحتاج اليها دون اخلال مطلقا بمستوى السكر في الدم كما تفعل العصائر المحلاة والمياه الغازية.
  • تناول الحلويات في رمضان من الاشياء التي تعمل على امكانية الاصابة بالجلطات والتصلب في الشرايين، لذا من الضروري الابتعاد التام عن الحلويات واي نوع من السكريات في وجبة الافطار للحفاظ على الصحة العامة.
  • يجب علي الصائمين عدم تناول اي وجبة بين الافطار والسحور حيث ان هذا الأمر من الأشياء التي تعمل علي التقليل في الحرق، وتوقفه تماما لذا فينبغي الإكتفاء بتناول الافطار والسحور، وحتي لا يتعرض الشخص للعسر في عملية الهضم او الصعوبة في إجراء الجهاز الهضمي هضم الطعام فيتكون علي هيئة دهون.
  • البطيخ من الفاكهة التي من الممكن ان يتم تناولها في وجبة الإفطار سواء معصر او تناولها طازجة، والبطيخ ايضا من الفاكهة التي ان تم تناولها في وجبة السحور تقلل كثيرا من الشعور بالعطش لذا فهي من انسب انواع الفواكه للصائمين.
  • شوربة العدس او الفول او اي نوع من البقوليات من الأطعمة التي تعمل على الشعور بالشبع طوال يوم نهار رمضان، وبالتالي لا يمكن أن يجمع الصائم إن تم تناولها، حيث انها تحتاج الى وقت كبير لتتم عملية الهضم لها.

موضوعات تهمك:

طريقة تحضير المكرونة بالبشاميل فى المنزل

ما هى فوائد النوم لصحة الجسم

نصائح ذهبية للتعامل مع الحماة وكسب قلبها

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.