كلمات عن سوء الظن بالناس

دنيا
3 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر
كلمات عن سوء الظن بالناس

كلمات عن سوء الظن بالناس، أكثر ما يبتلي به الإنسان على مر العصور هو سوء الظن بالآخرين مما يتسبب في انتهاء العديد من العلاقات الإجتماعية وقطع التواصل والمحبة والود بين الناس وكما أنه يساعد في نشر البغضاء والسوء وكما أن الله عز وجل حثنا على تجنب هذه العادة السيئة كما قال في كتابه العزيز ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا﴾.

كلمات عن سوء الظن بالناس
كلمات عن سوء الظن بالناس

نبذة عامة عن سوء الظن

  • يمكن تعريف سوء الظن بأنه تغلب جانب الشر علي جانب الخير وعلي الرغم من احتمالية وقوع الجانبين دون تغلب أمر على الأمر الآخر وكما قال الماوردي (سوء الظنّ هو عدم الثّقة بمن هو لها أهل).
  • بالإضافة الي ما قاله ابن القيم (سوء الظن هو امتلاء القلب بالظّنون السّيئة بالنّاس حتى يطفح على اللسان والجوارح) ويمكن تعريف سوء الظن على أنه خوض الشخص في خياله المسئ أو الخيال الخاطئ على الرغم من إمكانية المواجهة للفعل وامكانية تفسيره على الوجهين الصحيح والخاطئ.
  • يوج مثال علي ذلك رؤية شخص ما مع امرأة غريبة دون معرفة سبب تواجدها سويا يخوض الشخص في خياله السئ دون معرفة الحقائق وكما قال الرسول صلي الله عليه وسلم عندما نظر للكعبة (مرحباً بك من بيت ما أعظمك وأعظم حُرْمَتك، ولَلْمؤمن أعظم حُرْمَة عند الله منكِ، إنَّ الله حرَّم منكِ واحدة، وحرَّم من المُؤمن ثلاثاً: دمه، وماله، وأن يُظنَّ به ظنَّ السَّوء).

تعرف علي سوء الظن في القرآن الكريم

  • لقد وردت العديد من الآيات القرآنية للتحدث عن مرض سوء الظن ومن ضمن هذه الآيات قول الله تعالى ﴿وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْمُشْرِكِينَ وَالْمُشْرِكَاتِ الظَّانِّينَ بِاللَّهِ ظَنَّ السَّوْءِ عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً﴾.
  • تلك الآيات الكريمة تتحدث عن سوء الظن المتعلقة بالربوبية وغيرها من المقدسات الإلهية وكما أن الآيات أوضحت أن الأشخاص المسئة بالظن يتهمون الخالق في خلقه وفي حكمه وكما أنهم يظنون سواء برسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ان سوء الظن بالله يختلف بشدة عن سوء الظن بمن حولنا فسوء الظن بالآخرين ينتهي في الغالب بالتصرف بشكل غير صحيح أو الوقوع في الإثم، ولكن سوء الظن بالله هو وجود خلل في الإيمان بركائز وأركان التوحيد بالله عز وجل داخل قلب الإنسان نظرا لان سوء الظن بأن الله يخلف وعده فهذا دليل على الكفر والجهل بمعجزات الله عز وجل.
  • كما قال الله عز وجل في كتابه العزيز ﴿بَلْ ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَنْقَلِبَ الرَّسُولُ وَالْمُؤْمِنُونَ إِلَى أَهْلِيهِمْ أَبَدًا وَزُيِّنَ ذَلِكَ فِي قُلُوبِكُمْ وَظَنَنْتُمْ ظَنَّ السَّوْءِ وَكُنْتُمْ قَوْمًا بُورًا﴾ فالله سبحانه وتعالى يوجه كلامه للأعراب المعتذرين لرسول الله صلى الله عليه وسلم عن فتح مكة وانصرفوا وتخلوا عن الرسول وقالوا للرسول أنهم انشغلوا بأمور دنياهم ولقد أشار الله عز وجل أنهم تخلفوا عن الرسول وصحبة الرسول من أجل الأموال والأهل ولكن الحقيقة أنهم ظلوا في بيوتهم ظنا منهم أن الرسول وأصحابه لن يعودا وسيلكون.
  • لقد زين الشيطان في قلوب هؤلاء البشر فعل هذا والتخلي عن الرسول وصحبته (وظننتم ظنّ السّوء) وكما جاء في كتابه العزيز ﴿وَمَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ ۖ وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا ﴾.

قد يهمك أيضا

كيفية التعامل مع الناس والتأثير فيهم 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.