قانون السايس بين مؤيد ومعارض.. ثورة في مواقع التواصل

تريند
24 فبراير 2020آخر تحديث : الإثنين 24 فبراير 2020 - 3:36 مساءً
قانون السايس بين مؤيد ومعارض.. ثورة في مواقع التواصل

جدل واسع تسبب فيه النائب بمجلس النواب المصري اللواء ممدوح مقلد، وذلك بعدما تحدث عن مشروع قانون السايس الذي طرحه في مجلس النواب وينتظر أيام للخروج للنور بإشارة خضراء من السلطات في البلاد، بين مؤيد ومعارض.

وتحدث اللواء ممدوح مقلد أنه قام بتقديم قانون السايس من أجل تنظيم عمل المشتغلين بتلك المهنة في وقت أكد فيه أن مهنة السايس تلك لم يجدها سوى في القاهرة ومحافظات الوجه البحري والإسكندرية حيث لم يراه أبدا في صعيد مصر موطن إقامته وميلاده.

وتسبب حديث عضو مجلس النواب المصري في حالة من الغضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بينما أتبع هذا بموجة سخرية كبيرة من قبل رواد تلك المواقع.

لكن أولا علاما ينص قانون السايس ..

يستهدف مشروع القانون الذي أحاله رئيس مجلس النواب علي عبدالعال إلى مجلس الدولة والذي قدمه النائب ممدوح مقلد و62 نائبا آخرين بشأن تنظيم أماكن وساحات انتظار السيارات، وذلك من أجل مراجعته بشكل كامل حيث لم يسبق عرضه عليها من قبل وذلك بعد موافقة المجلس على كافة نصوصه.

يستهدف المشروع تحديد القواعد والإجراءات اللازمة لاستغلال الشوارع العامة بشكل مظم وحضاري لائق بمصر، وذلك في ساحات الانتظار والجراجات، مقترحا إنشاء لجنة في كل محافظة تابعة لهيئة المجتمعات العمرانية لتحديد أماكن الانتظار ومنع الانتظار العشوائي على جوانب الطرق والوقوف المزدوج أيضا.

كما يقترح المشروع منح رخصة للعاملين في المحال من أجل مزاولة النشاط وفقا لأحكام القانون، بينما يتم التعامل مع من لم يحصل على الرخصة قانونيا، على ان يتم تحديد المقابل المادي الذي يحصل عليه.

جدل

جدل أثير في مواقع التواصل الاجتماعي، بين مؤيد ومعارض، حيث يرى البعض انه لا حق للسايس في الحصول على تلك الاموال، إلا أن البعض يتحدث من منطلق إنساني يتعلق بحاجة هؤلاء للعمل وإمكانية ان يقدموا خدمة جيدة إذا ما تم تقنين عملهم.

كتب احد المعلقين: “جماعة محتاج اسأل سؤال، هل السايس شغلانة قانونية؟ يعني لو ركنت يبقى حقه ياخد فلوس؟ رقم اتنين الشوارع الضيقة اللي فيها جراجات وبيحطوا الناحية التانية من الشارع طوب وحاجات عشان محدش يركن غير في الجراج.. لو نزلت شلتهم وركنت وقلتله لو دكر المس العربية هل ده برضو مش حقي؟”.

بينما كتب آخر: يا جماعة ده مصدر رزق بلاش تكونوا قطاعين أرزاق”.

وكتب ثالث: “السادة نواب البرلمان الموقرين.. أحب ألفت نظر حضراتكم أن تقنين بلطجة السايس حايخلق مشاكل أكثر مع المواطن واللى تظاهرتم بحلها – مشاكل كنا فى غنى عنها. كان الأولى وضع عدادت انتظار زى الدول المحترمة..لفض الاشتباك القائم بين المواطن والسايس والذى لن ينتهى أبدا بما فعلتموه. جتكم خيبة”.

ولا يزال موعد إصدار القانون بشكل واضح غير معروف زمنه، ورفضت مصادر في مجلس النواب التعليق على القانون.

موجة سخرية

موجة سخرية انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي من مهنة السايس، باعتبارها مهنة وصفوها بـ”الطفيلية”، بينما رد البعض معلقا أنها خدمة تقدم ولولاهم لما أمكن للشوارع أن تسير.

وإليكم أبرز التدوينات:

موضوعات تهمك:

خطر السايس النائم.. ضبط تشكيل عصابي لسرقة السيارات

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة