فضيحة في قناة العربية بطلها المسماري ضد داعية سوري

2020-03-18T16:51:06+02:00
تقاريرفضيحة و أشرارمميزة
18 مارس 2020آخر تحديث : الأربعاء 18 مارس 2020 - 4:51 مساءً
فضيحة في قناة العربية بطلها المسماري ضد داعية سوري

فضيحة جديدة وقعت فيها قناة العربية السعودية، في ظل دعمها لمليشيات خليفة حفتر، الجنرال المتمرد ضد حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في ليبيا، وذلك على حساب المهنية والموضوعية، حيث أصبحت القناة بوقا لكل من يريد إلقاء الاتهامات أو التضليل والسب والقذف وخلق البروباجندا الإعلامية المضللة.

واستضافت الفضائية أحمد المسماري المتحدث باسم قوات الجنرال المتمرد خليفة حفتر، ليصدر مفاجأة غير مهنية للقناة الفضائية، ويتهم داعية سوري بالذهاب إلى ليبيا للقتال في صفوف قوات الحكومة الليبية الشرعية في مواجهة مليشيات حفتر التي تشن هجوما على العاصمة الليبية طرابلس منذ إبريل العام الماضي، وفشلت حتى اليوم في اقتحامها، وسط عمليات إرهابية من قصف لأهداف مدنية ومناطق سكنية موقعة ضحايا مدنيين، ومتسببة في نزوح المئات من مناطقهم.

المسماري كان ضيفا على برنامج تقدمه المذيعة المصرية المعروفة بقربها من النظام المصري، لميس الحديدي، والذي قام بعرض مقطع للداعية السوري حسن الدغيم وهو يخاطب المقاتلين، قائلا “ستنتصرون يا إخوة الجهاد والعقيدة رغم أنف المثبطين والمشككين”، دون إكمال للمقطع المصور.

فضيحة

وزعم المسماري أن هذا الفيديو تحريضي من الداعية السوري لمقاتلي المعارضة السورية لإقناعهم بالذهاب إلى ليبيا، كما عرض المسماري نفس الفيديو في مؤتمر صحفي آخر للحدث عن مستجدات الوضع الليبي العسكري على أرض المعركة، قائلا أن هذا حسن الدعيم كان راعي أبقار قبل عام 2010، ومؤذنا في أحد الجوامي قبل أن يصبح عاملا في التوجيه المعنوي على حد زعمه، متهما إياه بتلقي الأموال من المخابرات التركية نظير الذهاب إلى ليبيا، مضيفا أنه شخص خطير جدا وأحد المحرضين على الإرهاب من خلال ضخ خطابات نارية مليئة بالكره والقتل على حد تعبيره.

فضيحة في قناة العربية

على الرغم من أن هذا الفيديو مضلل في السياق المعروض فيه وكونه قديم حيث يعود إلى قبل ثماني سنوات، في عام 2012 عندما أصدره الداعية السوري الشهير لدعم الثوار ضد نظام بشار الأسد، وكان فيه دعما وشحن لهمم الثوار من مقاتلي المعارضة السورية، إلا أن هناك فضيحة تتعلق بالقناة التي استضافت طرف لتشويه والنيل من سمعة طرف آخر دون السماح له بعرض رده.

رد الداعية السوري حسن الدغيم على افتراء المسماري كان قاسيا، كما كان رده قاسيا على فضيحة قناة العربية، حيث أكد أنه يتحدى “الدجال” المسماري بمناظرة علنية وعلى الهواء مباشرة إن كان بإمكانه إثبات معلومة واحدة من اللائي افتراها عليه كذبا واختلاقا، مؤكدا أنه لم يرعى البقر في حياته ولم يعمل مؤذنا في حياته، كما أنه لم يزر ليبيا ولا مرة في حياته.

وأضاف الداعية السوري أنه يتعهد إن تم إثبات أي واحدة من تلك الافتراءات فسيلم نفسه لمليشيات حفتر ويعمل عندهم في التوجيه المعنوي.

أما فيما يتعلق بالهجوم على العربية قال الدغيم موجها الحديث للقناة السعودية قائلا: “يا قناة الفجور والكذب والافتراء، ويا كاهنة التضليل لميس الحديدي التي تتزخرف بالدسيسة، رقم هاتفي موجود لديكم، فلماذا فقر الضمير وخسة الطباع بعدم التواصل معنا”.

وأكد أن المقطع الذي عرضته القناة كان في سوريا بمحافظة اللاذقية في يوليو/ تموز عام 2012، أثناء الثورة ضد النظام الطائفي الكيماوي، ولا دخل لليبيا بالموضوع”. وفي تغريدة لاحقة للدغيم أكد فيها أنه سيقاضي القناة والمسماري على تلك الافتراءات التي زعموها حوله.

موضوعات تهمك:

علاقة حفتر مع الموساد ليست مفاجأة

فضيحة مدوية لقناتي العربية والحدث (صور)

  • خصصنا قسما لكل ما يخص الفضائح والأشرار لكشف كل أبواق وصناع ومعاوني الفساد في العالم: فضيحة وأشرار
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة