علاج الحموضة بالأعشاب

2020-03-09T18:23:13+02:00
باطنة
8 مارس 2020آخر تحديث : الإثنين 9 مارس 2020 - 6:23 مساءً
علاج الحموضة بالأعشاب

علاج الحموضة بالأعشاب … تعد حموضة المعدة واحدة من المشاكل التي تسبب إزعاج للعديد من الأفراد، حيث تحدث تلك الحموضة عندما تزداد نسبة الهيدروكلوريك الذي يفرزه الجسم، وذلك من خلال العصارة الهضمية التي تستخدم من أجل هضم المواد الغذائية بعد أن يتم تناول بعض المواد، وهذا الأمر يتسبب في صعود الحمض إلى الصدر من المعدة للمريء.

وتلك الخطوة تكون ذات تأثير سلبي كبير في الشعور بالحرقة في الجوف، بالإضافة إلى الشعور بعدم الراحة بعد تناول تلك الوجبات، كما أن هذا الأمر ينتج عنه بقاء الحمض لفترات طويلة في المريء مما يسبب حالة من حدوث حرقة في بطانة المعدة، وتنتج من ارتداد المريء، ولذلك فاليوم سوف نقدم مختلف الطرق التي من خلالها يمكنكم علاج مشكلة الحموضة في المعدة، ولكن سنركز بشكل أكبر على علاج الحموضة بالأعشاب.

أعراض الحموضة:

كما يجب قبل التعرض إلى علاج الحموضة بالأعشاب أن نتعرف في البداية عن الأعراض التي تشير إلى الإصابة بالحموضة حتى ندرك أن المشكلة تحتاج لحل، وتتمثل تلك الأعراض في:

  • الشعور بالحرقة في المدة
  • الشعور بالحرقان في منطقة الحجاب الحاجز، وهي تلك المنطقة التي تكون أسفل الصدر
  • خروج الروائح الكريهة من الفم
  • الإصابة بحالة من الالتهاب في الحنجرة
  • الشعور بحدوث بحة في الصوت
  • الإصابة بسعال شديد
علاج الحموضة بالأعشاب
علاج الحموضة بالأعشاب

علاج الحموضة بالأعشاب والمواد الطبيعية:

على الرغم من وجود مختلف الوسائل التي من خلالها يتم علاج مشاكل الحموضة إلا أنه يوجد أيضا بعض من الطرق الطبيعية البسيطة التي تحافظ على الانتهاء من تلك المشكلة ومن تلك الطرق:

  • يمكن أن يتم تناول قطعة صغيرة من البطاطا الغير مطبوخة، ولكن يجب أن تكون قطعة صغيرة وأن لا تتخطي 5 جرام، وذلك من أجل التخلص من الحموضة في نصف دقيقة فقط.
  • تناول كوب من اللبن البارد بعد أي وجبة غذائية، حيث له دور كبير في التخفيف من مشاكل الحموضة.
  • يجب تناول ملعقة واحدة من الكربون، وذلك من خلال خلطة بالماء البارد، فللكربون دور كبير في تناول وتوازن الحمض في المعدة
  • يجب أن يتم تناول شاي الريحان الدافئ، وذلك من خلال خلطه بملعقة عسل بعد الوجبات الغذائية، ويتم تحضيره من خلال غلي بعض من أوراق الريحان في الماء لمدة خمسة دقائق
  • يجب أن يتم تناول كوب من أوراق الكزبرة فقط مرتين يوميا بعد الوجبات، ويتم خليها خمسة دقائق ويتم إضافة ملعقة عسل للنحلية
  • يمكن أن تقوم بتناول كوب من ماء الكمون بعد أن يتم غليه خمسة دقائق، وتركه حتى يبرد، ويمكن أيضا تناول حبات الكمون بشكل مباشر في حال الشعور بحالة من الحموضة
  • يمكن أيضا أن يتم إضافة نصف ملعقة من الينسون بعد الوجبات الغذائية، كما يمكن تناول منقوع اليانسون ويتم تناوله بشكل دوري مرتين يوميا.
  • ينصح أيضا في تلك الحالات بشرب شراب البابونج بعد تناول كل وجبة، ويمكن تحضير هذا الشراب من خلال وضع القليل من تلك الأعشاب في الماء المغلي لمدة لا تتجاوز الربع ساعة ثم يتم تناوله من أجل التخلص من مشاكل الحموضة المختلفة

العلاجات العشبية لحموضة المعدة

كما يوجد العديد من الأعشاب والمواد الطبيعية التي يمكن أن يتم استخدامها من أجل التخفيف من حموضة المعدة ومن هذه الأعشاب:

  • الكركم
  • عرق السوس
  • ليمونين
  • خل التفاح
  • المارشميلو
  • الدردار الأحمر
  • عصير الألوفيرا

العلاجات الدوائية لحموضة المعدة

قد تكون العلاجات الدوائية أيضا في بعض الحالات المستعصية أفضل من علاج الحموضة بالأعشاب، فهناك بعض الحالات يكون التدخل الدوائي بها أمر لابد منه من أجل السيطرة على حموضة المعدة لدى المصابين بتلك الحالات، وهي ما تتضمن ما يلي:

  • مضادات الحموضة: وتتمثل في أن تقوم بمعادلة حموضة المعدة والتي ترتبط بشكل كبير بالأحماض الزائدة في المعدة، بالإضافة إلى قدرتها الكبيرة على تغليف المريء، ويجب الإشارة أيضا إلى أن تلك الأدوية غالبا ما يتم تناولها عند الحاجة فقط وفي الحالات الصعبة والشديدة، ويتم تناولها قبل النوم أو بعض تناول الأطعمة التي تكون سبب في الحموضة.
  • مضاداتمستقبلات الهستامين: وهي مجموعة من الأدوية التي تمنع إفراز حمض المعدة، والتي تساهم في تحفيز إنتاج ومن تلك الأدوية الفاموتيدين والرانيتيدين.
  • مثبطات مضخة البروتين: حيث تتميز تلك الأدوية بأنها تمنع إنتاج حمض المعدة ومن تلك الأدوية الأوميبرازول، والرابيبرازول، الإيرزميبرازول وغيرهم الكثير.
علاج الحموضة بالأعشاب
علاج الحموضة بالأعشاب

العلاجات الجراحية:

هناك بعض الحالات تكون أكثر وأكبر مراحل الخطورة في الإصابة بالحموضة، وفي تلك الحالة لا يوجد أي حلول سوى فقط أن يتم إجراء العلاجات الجراحية، وذلك في حال فشل العلاجات السابقة في السيطرة عليها كما أن العمليات الجراحية في تلك الحالة يكون لها أكثر من نوع ومنهم ما يلي:

  • طي الجزء العلوي من المعدة، حيث أن تلك الجراحة تتمثل في الحد من ارتداد الحمض، ويتم إجراءها من خلال لف أعلى المعدة حول منطقة أسفل المريء، وذلك حتى يتم تقويتها، وهذا الأمر يساهم أيضا في إبقاء الحمض داخل المعدة، ويشار إلى أنه تستطيع الذهاب والعودة من جديد إلى منزلك وحياتك الطبيعية بعد أربعة أيام من إجراء الجراحة.
  • العلاج بالتنظير الداخلي: وهو العلاج الذي يتمثل في إجراء أنسجة ندبية من خلال العضلة العاصرة، وهي العضلة الموجودة أعلى المعدة، حيث يتم تضييقها إلى حد كبير من أجل منع ارتداد الحمض، كما يجدر الإشارة أيضا إلى أن هذه الجراحة تتمثل في استخدام المنظار، وهذا ما يمثل أنبوب رقيق يمكننا إدخاله أسفل تلك الحنجرة حتى يصل إلى المرئ.
  • استخدام الزراعة: وهي واحدة من الطرق الجديدة التي يتم من خلالها منع تسرب الحمض من المعدة ولكن لا يوجد أي معلومات كافية حول الطريقة التي بها يتم تحديد آلية عمل هذه العملية أو تحديد مدى الآمان في تنفيذها.

تغيير أنماط الحياة:

هناك العديد من الأفكار التي من خلالها يتم التخلص من مشكلة الحموضة ولكن بشكل طبيعي، ومن تلك الأفكار أن يتم تغيير أنماط الحياة اليومية بشكل عام، وذلك من خلال الالتزام بمختلف النصائح والعادات الصحية، والتي تشتمل على ما يأتي:

  • يمكن أن تقوم بتقليل حجم الوجبات التي يتم تناولها
  • يتم العمل على التقليل من الأكل الغني بالدهون، وذلك من خلال الالتزام بنظام غذائي صحي وطبيعي
  • الحفاظ على لياقة الجسم، ويتم هذا الأمر من خلال ممارسة مختلف التمارين الرياضية
  • الاهتمام بعمليات تخفيف الوزن فلها دور كبير في التخلص من الحموضة
  • في حال الشعور بالحموضة المستمرة يفضل أن يتم الإقلاع عن التدخين بشكل نهائي
  • لا يفضل تناول الكحول فله دور كبير في زيادة الحموضة
  • يجب الجلوس بشكل مستقيم في حين تناول الطعام، كما لا يجب الاستلقاء بعدها فهي من أخطر مسببات الحموضة.
  • يجب أن تتجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي تكون السبب في الإصابة بالحموضة، ومنها الأطعمة الحارة أو المشروبات الغازية، فجميع هذه الأمور تسبب زيادة الحموضة، بالإضافة إلى المشروبات التي بها نسب عالية من الكافيين أو الحليب كامل الدسم.
  • يجب أن لا يتم تناول الأطعمة الحمضية، فهي المسبب الأساسي في زيادة معدلات الحموضة مثل الليمون وعصير البرتقال والطماطم.

شاهد أيضًا …

تعرف على أعراض الذبحة الصدرية وأنواعها

تعرف على الرجفان الأذيني وأعراضه وأسباب حدوثه

تعرف على مرض الأورام اللمفاوية أعراضه وطرق علاجه

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة