عندما دخل العريس يستعين: يا ماما ليلة العرس

25 فبراير 2020آخر تحديث : الخميس 30 يوليو 2020 - 8:23 مساءً
عندما دخل العريس يستعين: يا ماما ليلة العرس

الماما في عرس ابنها الوحيد الذي بلغ سنه 18 عاما، وأصبح بالغا، تريد أن تفرح به، أم عمرها 50 عاما، تريد كأي أم أن تفرح بابنها، ليصطدم بها آخر ما يتعلق بالعرس وهو الابن العريس، وما يتعلق بـ فض بكارة زوجته التي تريد أن تزوجها إياه، لكن الولد للأسف لا يعرف شئ عن هذا الأمر.

ابن وحيد في ليلة الدخلة

ابن وحيد أمه أبعدت عنه كل شئ، فهي  تخشى عليه وتخاف وتحاوط عليه من كل جانب، فلم يكد الشاب الذي خرج للتو من فترة مراهقة مغلقة تماما عليه ليصطدم بامه، التي تأخذه في طريقها لتقوم بنفسها بخطبة عروس حسناء له، اختارتها كما تفكر به، لتزوجه من ابنة الحلال التي تصونه وتصون منزله وشرفه وعرضه.

الابن المدلل يستعين: يا ماما

انهت الأم كل شئ وساعدت ابنها في كل المصروفات الخاصة بالزواج، لكنه بدى متوترا في إجراءات الزفاف الأخيرة، وكتب الكتاب، وبعد أن انتهى الحفل زاد توتره وبدى عليه أنه خائف من شئ ما، وكأنه هو من كان العروس وليس العريس.

دخل العريس  إلى غرفة الزوجية، وراحت تقترب هي منه وتداعبه بنفسها، إلا أن محاولاتها كلها لم تفلح في فك العريس بينما كان الشاب خجولا زائدا عن الحد وكأنما كان مختطفا من قبلها، بينما خرج بشكل مفاجئ من الغرفة.

فض بكارة كيف الآن؟

ومع خروج الشاب من الغرفة تفاجئت زوجته أنه يخرج من الشقة كلها ليدخل إلى شقة والدته يوقظها، واتجه إلى غرفة نومها وايقظها وطلب منها أن تذهب لتنام معهم، إلا أن المتفاجئة غضبت على ابنها وسألته كيف ذلك يا ولدي، قال أنه خائف من زوجته، قالت له الأم أنت رجل يا ولدي لما تخاف.

الزوجة كان ينتظرها أهلها لكي تطمأنهم على شف العائلة وتسوق لهم النبأ المفرح، إلا أنها قالت لهم لم يفعل شئ، وعندما عاد الزوج بدون امه خائبا تفاجئ بمعرفته، ليذهب سريعا الى امه ويلح عليها أن تأتي معه، وندما دخلت الام مع ابنها وجدت العروس في كامل زينتها وجمالها واستعدادها له.

الماما تحل المشكلة

إلا أن الأم تحدثت مع زوجة ابنها على انفراد وقال “يمكن معموله عمل يابنتي”، وذلك بعد أن بدا ابنها مهزوما ومهزوزا، إلا أن الأم لم تستطع التفكير إلا في الذهاب للداية، لكي تطمئن اهل العروسة، وينتهي الأمر. إلا أنها لم تجد اي داية في هذا الوقت، لتقترح الفتاة أن تقوم الأم بذلك فرفضت في البداية لكنها في النهاية، وافقت أن تقوم هي بعملية فض بكارة زوجته، وتحمس الابن لذلك وبدأت العملية.

موضوعات تهمك:

كيف كانوا يشرحون للعريس ليلة الدخلة؟

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة