تسجيل الدخول

طرق لرفع مستوى الدوبامين في الجسم

2018-12-14T05:52:28+02:00
2019-11-05T01:10:32+02:00
صحةنفسية
14 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
طرق لرفع مستوى الدوبامين في الجسم

يعد الدوبامين هو أحد النواقل العصبية الهامة والتي له وظائف متعددة متعلقة بالتحفيز والذاكرة والإنتباه بل وتنظيم حركات الجسم ، وعندما يفرز الدوبامين بكميات كبيرة في الجسم يعطي شعور بالسعادة ، وعلى العكس فنقص إفراز الدوبامين يسبب فقدان الشعور بالسعادة والحماس والإثارة ، وهناك طرق طبيعية تساعد في رفع مستوى الدوبامين في الجسم .

 – تناول كميات كبيرة من البروتين :
يتكون البروتين من أحماض أمينية ، وعدد تلك الأحماض الأمينية نحو 23 حمض أميني بعضها يكونه الجسم وبعضه يتطلب تناوله من مصادر خارجية ، وهناك أحد الأحماض الأمينية التي تساعد في تكوين الدوبامين وهو الحمض الأميني التيروسين tyrosine وهو يوجد في الأطعمة الغنية بالبروتين مثل اللحم والديك الرومي والبيض والألبان والصويا والبقول .

– التقليل من تناول الدهون المشبعة :
تناول دهون مشبعة بكميات كبيرة مثل تناول الزبد والسمن وزيت جوز الهند وزيت النخيل يعطل الإشارات العصبية الناتجة من الدوبامين مما يقلل إحساس المخ به ، كما أن تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة يؤدي إلى حدوث التهاب في الجسم مما يسبب نقص مستوى الدوبامين في الجسم .

 – تناول البروبايوتكس :
أثبتت الدراسات الحديثة وجود علاقة قوية بين الدماغ والقناة الهضمية ، بل وهناك أنواع من البكتريا التي تعيش في القناة الهضمية تساهم في تكوين البروبايوتكس ، وبالتالي تناول أطعمة غنية بالبروبايوتكس مثل الزبادي يزيد من معدل البكتريا النافعة في الجهاز الهضمي والتي بدورها ترفع مستوى الدوبامين .

ممارسة تمارين رياضية :
ممارسة التمارين الرياضية يرفع مستوى الإندورفين في الجسم مما يساعد في تحسين الحالة المزاجية ، لذا ينصح بالمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية بمعدل لا يقل عن 10 دقائق يوميًا .

 – النوم لفترات كافية :
في الجسم الطبيعي ، يتم إفراز كمية كبيرة من الدوبامين في الصباح لزيادة الشعور باليقظة ، ويقل مستوى الدوبامين ليلًا ، لذا عدم الحصول على ساعات كافية من النوم يقلل من إفراز الدوبامين ويخل بتلك الطبيعة بل ويقل إحساس الجسم بالدوبامين مما يؤدي إلى زيادة الشعور بالنعاس ، وبالتالي النوم المنتظم يساعد على تنظيم إفراز مادة الدوبامين .

 – الاستماع إلى موسيقى :
قد يبدو الأمر طريفًا لدى البعض ، لكن الاستماع إلى الموسيقى يحفز إفراز الدوبامين ، بل وأثبتت الدراسات أن الاستماع إلى الموسيقى يحسن الأداء الحركي لمرضى الشلل الرعاش .

 – التعرض لقدر كافي من أشعة الشمس :
هناك حالة مرضية تسمى SAD وفيه يشعر الأشخاص بالحزن والاكتئاب في موسم الشتاء وذلك نظرًا لعدم التعرض لأشعة الشمس ، ووجد أن نقص التعرض لأشعة الشمس يقلل مستوى الدوبامين في الجسم .ويفضل التعرض لأشعة الشمس في ساعات الذروة من الساعة ص10 – 2 مساءًا ، مع ضرورة وضع واقي للشمس .

 – تناول مكملات غذائية :
يحتاج الجسم لكمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن مثل الحديد والنياسين وحمض الفوليك وفيتامين ب6 والماغنسيوم والزنك وفيتامين د ومستخلص الأوريجانو ومستخلص الشاي الأخضر  ، وإذا أفتقد الجسم أحد تلك العناصر فيصعب تكوين الدوبامين بسهولة .

الخلاصة :
الدوبامين أحد العناصر الهامة في الجسم التي تساهم في تحديد الحالة المزاجية للفرد وقدرته على الأداء الحركي ، ويعمل الجسم على تنظيم مستوى ذلك الناقل الكيميائي بصورة طبيعية لكن هناك طرق أخرى تساهم في زيادة إفراز تلك المادة ، وبالتالي إتباع تلك النصائح مثل النوم لفترات كافية وممارسة الرياضة والتأمل والبعد عن العادات الخاطئة مثل تناول دهون مشبعة غير صحية يساهم في رفع معدل الدوبامين في الجسم مما يزيد شعور الفرد بالسعادة ويقل الشعور بالاكتئاب والحزن والتعاسة  .

المراجع :
https://www.healthline.com/nutrition/how-to-increase-dopamine#section11

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.