دار الافتاء المصرية تتكهن

العرب
1 مايو 2019آخر تحديث : منذ 1 سنة
دار الافتاء المصرية تتكهن

دار الافتاء المصرية تتكهن

تكهنت دار الإفتاء المصرية، اليوم الأربعاء، بإمكانية أن تكون هناك علاقة بين تنظيم داعش الإرهابي وتركيا، وذلك استنادا على عدة أسباب استنتجتها.

وقال بيان دار الإفتاء المصرية، أن المقطع المصور الذي نشر لزعيم التنظيم الإرهابي أبو بكر البغدادي، يحمل الدليل الأول.

وأضاف بيان دار الإفتاء في بيانه، أن إصدار زعيم داعش، يبين مدى العلاقة بين تركيا وبين والتنظيم الإرهابي حيث حمل أبوبكر البغدادي ملف يحمل اسم ولاية تركيا.

وأشار دار الإفتاء، إلى أن تسلم الزعيم الإرهابي الملف يعد إشارة مؤكدة لوجود فرع للتنظيم تم احتضانه في الأراضي التركية.

ولفت إلى أنه يوجد علاقة غامضة بين النظام التركي وبين داعش.

دار الافتاء المصرية تتكهن - الساعة الخامسة والعشرون

وأشار البيان إلى أن السبب الثاني يقع في عدم انضمام تركيا لمحاربة داعش عام 2014، ولم تنضم أنقرة إلى التحالف إلا في عام 2015 بعد تنفيذ عملية إرهابية على الحدود التركي مستهدفا الحرس التركي.

وزعم البيان أن تركيا وظفت التنظيم الإرهابي بعدها لاستهداف الأكراد في سوريا والعراق.

ولفت البيان إلى أن السبب الثالث يكمن في أن حدود تركيا الجغرافية مع العراق وسوريا اللتان قام فيهما التنظيم كبيرة، إلا أنها أقل دولة تعرضت لهجمات إرهابية من قبل التنظيم الإرهابي.

تكهنات أخرى

وبعد إصدار المقطع الداعشي لأبوبكر البغدادي، أطلق عدد من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي الموالين لأنقرة، تكهنات أخرى بشأن حمل البغدادي للملف ذاته.

وقال النشطاء أن ذلك يعني مساعي التنظيم لاستهداف الأمن داخل الأراضي التركية، بهجمات.

واعتبر ناشطون آخرون أن الولايات المتحدة هي من تحرك التنظيم الإرهابي لاستهداف تركيا بعد الخلافات الواسعة بين البلدين.

بينما اعتبره البعض محاولة لشغل تركيا عن محاربة حزب العمال الكردستاني في الجنوب التركي بمعركة ثانوية مع التنظيم الإرهابي.

موضوعات تهمك:

فيديو أول ظهور لزعيم داعش كاملا

تقارير تكشف مكان زعيم داعش

الشرطة التركية تعتقل العشرات في احتجاجات عيد العمال

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة