خرق هدنة ادلب من قبل نظام الأسد

2020-01-12T15:54:57+02:00
العرب
12 يناير 2020آخر تحديث : الأحد 12 يناير 2020 - 3:54 مساءً
خرق هدنة ادلب من قبل نظام الأسد

أكدت مصادر محلية سورية، أن عمليات خرق هدنة ادلب من قبل نظام الأسد في سوريا، وذلك على الرغم من إعلان التزام جميع الأطراف.

وقالت مصادر عسكرية أن خرق هدنة ادلب بعد من جانب واحد هو جانب النظام والمليشيات الموالية له حيث أن الفصائل الثورية ترد على مثل تلك الخروقات فقط.

وقالت مصادر محلية أن القوات النظامية قصفت خلال منتصف الليلة الماضية وساعات الصباح الأولى مدينة معرة النعمان وذلك بعد يومين من قصف أودى بحياة عدد من المدنيين من بينهم نساء وأطفال.

وذكرت المصادر ان النظام استهدف المدينة بقذائف صاروخية سقطت قرب أحياء سكنية وتسببت في أضرار مادية إلا أنها لم تسبب في سقوط ضحايا.

وكان اتفاق وقف إطلاق نار قد أبرم بين روسيا وتركيا في محافظة إدلب السورية، التي تستمر الهجمات النظامية عليها على الرغم من الهدنة.

وأشارت تقارير إلى أن القوات النظامية استهدفت قرى معرشمشة وكفرباسين ومعروشورين وتلمنس وتقانة بريف إدلب، وذلك عن طريق قصف صاروخي متقطع خلال ساعات الليلة الماضية وصباح اليوم الأحد.

ولم تذكر مصادر وقوع أية إصابات بين المدنيين حيث اقتصرت على الأضرار المادية.

وكانت القوات النظامية قد أعلنت في وقت سابق تجهيز ثلاثة معابر من أجل خروج المدنيين من محافظة إدلب إلى المناطق التي تسيطر عليها، وهي مناطق مدينة الهبيط جنوبي إدلب وأبو الظهور شرق المحافظة والحاضر في الريف الجنوبي.

وقال سكان محليون أن المواطنين يواجهون تلك المحاولات النظامية بشك وريبة وخوف من اعتقالات النظام بحق أبنائهم مشيرين إلى أن الخروج إلى مناطق النظام يعني خسران منازلهم وتعريضهم لخطر أكبر.

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت في وقت سابق يوم أمس الأول الجمعة اتفاقا أبرم مع ورسيا لوقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب بدءا باكر صباح اليوم بعد منتصف الليل 12 يناير/ كانون الثاني وفق توقيت سوريا المحلي.

موضوعات تهمك:

معركة ادلب مشتعلة

ادلب تنتقل بحذر بين ألغام الهدنات

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة