خبراء يحذرون بريطانيا من موجات عدوى قادمة

كورونا
20 أبريل 2020آخر تحديث : الإثنين 20 أبريل 2020 - 3:14 مساءً
خبراء يحذرون بريطانيا من موجات عدوى قادمة
حذر خبير بريطاني سابق في منظمة الصحة العالمية من أن المملكة المتحدة قد تشهد 10 موجات من العدوي بفيروس كورونا قبل أن تحقق “مناعة القطيع”.
ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن البروفيسور أنتوني كوستيلو، الخبير السابق في المنظمة الدولية، قوله إن بريطانيا قد تشهد وفاة 40 ألف شخص في الموجة الأولى الحالية من تفشي فيروس كورونا.
وتوقع كوستيلو، وهو طبيب أطفال ويعمل في كلية لندن الجامعية، أن تتعرض المملكة المتحدة إلى ما يصل إلى 10 موجات من العدوى، قبل أن يحصل السكان على ما يعرف بـ”مناعة القطيع”، أي “الوقاية بالعدوى”.
وانتقد كوستيلو طريقة تعامل الحكومة مع الأزمة، قائلاً إن رد فعلها كان “بطيئا للغاية”. وقال، خلال إفادة أمام النواب في مجلس العموم البريطاني، إن “بريطانيا قد تتعرض لعشرات الآلاف من الوفيات الإضافية قبل انتهاء الموجة الأولى من العدوى الفتاكة”.
وسجلت بريطانيا حتى اليوم أكثر من 120 ألف إصابة، و16 ألفا و60 وفاة، من بينها 14 ألف وفاة في المستشفيات، بسبب تفشي فيروس كورونا.
لكن يُخشى أن يكون عدد الوفيات الحقيقي أعلى من ذلك، بسبب التأخير في التسجيل، وعدم تضمين الوفيات في دور الرعاية والمنازل.

واعترف مسؤولون كبار في خدمة الصحة الوطنية أن المملكة المتحدة ستحقق “نتيجة جيدة” إذا تمكنت من إبقاء حصيلة وفيات فيروس كورونا أقل من 20 ألف شخص.

وقدر علماء من “إمبريال كوليدج لندن” أن يصل عدد الوفيات في نهاية المطاف إلى حوالي 20 ألفا، في حين توقع علماء آخرون أكثر من 60 ألف وفاة، وأن تكون الدولة الأكثر تضررا في أوروبا بسبب فيروس كورونا.

الجدير بالذكر أن فيروس كورونا قد ضرب العالم منذ 4 أشهر، أصاب حتى الآن نحو 2 مليونو416 ألف إنسان حول العالم، كما توفي على إثره 166 ألف ضحية. تتربع أمريكا على قائمة أكبر الإصابات في العالم بنحو 759 ألف إصابة، تليها إسبانيا بنحو 200 ألف إصابة، يأتي بعدهما إيطاليا بعدد 179 ألف إصابة. في حين يقف تعداد الإصابات لدى الصين، الدولة التي نشأ بها الفيروس عند 83 ألف و817 إصابة. بينما تعافى من الإصابة 633 ألف حالة حول العالم.

اقرأ أيضًا:

13 دولة بعيدة عن الكورونا حتى الآن

أول اختبار لإكتشاف إصابات كورونا عبر الإنترنت

حجر صحي على مخيم لاجئين في اليونان

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.