«حكم صيام يوم أو يومين قبل شهر رمضان»

2020-04-20T20:34:21+02:00
ثقافة
20 أبريل 2020آخر تحديث : الإثنين 20 أبريل 2020 - 8:34 مساءً
«حكم صيام يوم أو يومين قبل شهر رمضان»

«حكم صيام يوم أو يومين قبل شهر رمضان»

بِاسْمِ اللهِ، وَالْـحَـمْدُ لِلهِ، وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَىٰ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللهِ صَلَّىٰ اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَىٰ آلِهِ وَصَحْبِهِ وَمَنْ وَالَاهُ، وَبَعْدُ…

فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي ﷺ قال: «لا يَتَقَدَّمَنَّ أَحَدُكُمْ رَمَضَانَ بِصَوْمِ يَوْمٍ أَوْ يَوْمَيْنِ، إِلَّا أَنْ يَكُونَ رَجُلٌ كَانَ يَصُومُ صَوْمَهُ فَلْيَصُمْ ذَلِكَ الْيَوْمَ» متفق عليه.

ففي هذا الحديث ينهىٰ النبيُّ ﷺ عن صيام اليوم أو اليومين السابقين علىٰ شهر رمضان، ولعل ذلك للفصل بين النفل والفرض، وللتَّقَوِّي علىٰ صيام رمضان، ولئلا يتعسف الناسُ فيصوموا يوم الشك احتياطًا فيُدْخِلُوا في رمضان ما ليس منه.
كما أن صيام رمضان متعلق برؤية الهلال، فيكون مَنْ تَقَدَّمَه بيوم أو يومين قد صام دون رؤية كأنه يطعن في ذلك الحكم، وهذا إذا اعتقد وجوبه أو صام احتياطًا.

ولكن النبي ﷺ يستثني من هذا النهي مَن اعتادَ صيام النوافل، فوافق هذا اليومُ عادةً له، كمَن يصوم يومًا ويفطر يومًا، أو أن يكون مِن عادته صيام الاثنين والخميس فيوافق أحدهما.

وَمِمَّا ذُكِرَ يُعلَمُ الْـجَـوَابُ.ونسأل الله تعالىٰ أن يوفقنا لصيام رمضان وقيامه، ويعيننا علىٰ حسن اغتنامه، وأنْ يُبَصِّرَنا بأحكام دينه؛ إنه سبحانه ذو مَنٍّ وإكرام.

وَاللهُ تَعَالَىٰ أَعْلَىٰ وَأَعْلَمُ، وَصَلَّىٰ اللهُ عَلَىٰ سَيِّدِنَا مُـحَمَّدٍ وَعَلَىٰ آلِهِ وَصَـحْـبِهِ وَسَلَّمَ أَجْمَعِينَ.

المصدر: مركز الأزهر العالمي للفتوى

أقرأ أيضًا

صام رمضان ولايصلي .. هل يقبل منه

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.