حقيقة تدخل ميسي لإخراج رونالدينيو من السجن‎

جمال الشمالي
غير مصنف
11 مارس 2020آخر تحديث : الأربعاء 11 مارس 2020 - 8:50 مساءً
حقيقة تدخل ميسي لإخراج رونالدينيو من السجن‎

ذكرت تقارير صحفية، أن النجم الارجنتيني ليونيل ميسي كلف محامين للدفاع عن زميله السابق في برشلونة، النجم البرازيلي رونالدينيو، الذي يقبح في أحد السجون في باراجواي حاليا.

ونُسبت تقارير لصحيفة ”آس“ الإسبانية، تقول إن قائد برشلونة الإسباني، قرر دعم زميله السابق في البارسا، رونالدينيو، في أزمة سجنه في باراجواي، من أجل إخراجه من محنة.

من جانبها، نفت الصحيفة الإسبانية، صحة هذا التقرير، كما أنه لا يوجد أي صحيفة إسبانية قامت بنقل هذا الخبر، ولم تكتبه صحيفة “آس” من الأساس.

ويخضع رونالدينيو نجم برشلونة ومنتخب البرازيل السابق، للحبس برفقة شقيقه روبرتو أسيس في باراجواي بتهمة دخول باراجواي بجوازات سفر مزرورة.

وقال موقع ”فوتبول بايبل“ الإنجليزي وصحيفة ”بولسكا تايمز“ البولندية، أن الأرجنتيني ميسي تعاقد مع محامين للدفاع عن مثله الأعلى “رونالدينيو” في قضيته، من أجل تسويتها، وإخراجه من السجن.

وزعمت التقارير، أن قائد برشلونة سيدفع نحو 4 ملايين يورو تكلفة القضية برمتها، في سبيل إنقاذ زميله السابق وإخراجه من الحبس، حيث أن العقوبة قد تقتصر العقوبة على غرامة مالية فقط.

وتزامل ليونيل ميسي مع رونالدينيو في نادي برشلونة الإسباني خلال الفترة من 2004 إلى 2008، وحققا معا العديد من البطولات، كان أبرزها دوري أبطال أوروبا 2006، وتربطهما علاقة صداقة وطيدة.

قد يهمك أيضا:

أول صورة لرونالدينيو داخل السجن في باراجوي

القبض على رونالدينيو في باراجواي.. تعرف على السبب

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة