حظر التجوال .. تعرف متى وكيف يتم اتخاذ هذا القرار

2020-03-19T12:48:39+02:00
تريندتقاريرمميزة
19 مارس 2020آخر تحديث : الخميس 19 مارس 2020 - 12:48 مساءً
حظر التجوال .. تعرف متى وكيف يتم اتخاذ هذا القرار

حظر التجوال أصبح أحد أهم الأمور التي يتحدث عنها المصريون فيما يتعلق بفيروس كورونا المستجد، خاصة ما إعلان عن تزايد أعداد المصابين بالفيروس خلال الأيام القليلة الماضية، بينما يعد التحدي الاكبر بالنسبة لمصر فيما يتعلق بهذا الفيروس في الأسبوع التالي، حيث أن الأمور لم تتعقد ولم تخرج عن السيطرة إلا بالأسبوع الثاني من انتشار الفيروس في إيطاليا والصين ودول اخرى، بينما يمثل الأسبوع المقبل تحديا كبيرا للسلطات في مصر للسيطرة على هذا الوباء.

إلى جانب الإجراءات المتخذة من قبل السلطات المصرية التي من شأنها أن تقلل فرص الاختلاط والزحام مثل الاجازات وتعطيل الدراسة والكشف العشوائي والتعقيم، هناك أمر في غاية الأهمية اتخذته بعض الدول وهو حظر التجوال حيث اتخذ في إيطاليا وتونس ودول اخرى، إلا أن السلطات المصرية لم تتخذ هذا القرار بعد.

وفي بيان حاسم بعد انتشار الحديث والشائعات عن اتخاذ السلطات المصرية مثل هذا القرار، نفى المتحدث باسم القوات المسلحة العقيد تامر الرفاعي ما تداول من بدء حظر التجول في عدد من المحافظات بانتشار الجيش كإجراء احترازي لمواجهة كورونا.

ودعا المتحدث العسكري المصري وسائل الإعلام ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إلى وقف ترويج الشائعات وضرورة تحري الدقة وعدم الانسياق وراء الأكاذيب المغرضة، ومطالبا باستقاء المعلومات من مصدرها الرسمي، حيث ان المصدر الوحيد المخول للاعلان عن هذا الشأن هو المتحدث العسكري.

وأكد على أن القوات المسلحة المصرية تعمل مع كافة أجهزة الدولة على الاستعداد الشامل لمواجهة خطر الفيروس المستجد، كما تم اتخاذ كافة الإجراءات التي تحفظ سلامة وأمن المواطنين.

حظر التجوال

متى يتم فرض حظر التجوال في مصر وكيف؟

تواصلنا مع مصدر امني مطلع فضل عدم الكشف عن هويته وأكد أن قرار حظر التجوال لا يزال حاليا بعيدا عن خيارات المسؤولين في مصر، حيث أكد أنه سيتم بحث مثل هذا القرار في الوقت المناسب عندما يستدعي الأمر بحثه والتحرك سريعا لتنفيذ ما ينتج عن تلك الاجتماعات.

وأكد المصدر الأمني ان مثل هذا القرار لن يتم اتخاذها بصفة أحادية حيث سيشارك فيه جميع الجهات المعنية، مؤكدا وجود تنسيق شديد الدقة بين الجيش ووزارة الداخلية ووزارة الصحة، وسيتم طرح أي فكرة جديدة لمواجهة الفيروس على مائدة الاجتماعات.

وحول إمكانية فرض الحظر في الوقت الراهن أكد المصدر ان القرار لا يزال بعيد عن البحث حاليا، في وقت أشار إلى أنه سيتم اتخاذ أي قرار بهذا الشأن اذا ما استدعت أي مناطق التدخل بالحظر، في حال إذا ما زاد عدد الإصابات وتفشى الفيروس في عدد من المناطق، مشيرا إلى أن هذا القرار سيكون آخر ما يمكن اتخاذه لمجابهة الفيروس.

وأكد أن الأمور لا تسير بعشوائية بينما لن يتم تنفيذ أي حظر للتجوال في جميع أنحاء البلاد ولا حتى في محافظات كاملة، مشيرا إلى أنه سيتم اتخاذ القرار وفقا للمعطيات وعلى نطاق المناطق التي تحتاج لفرض حظر التجوال في وقت شدد فيه على أنه لا يمكن فرض الحظر على نطاق واسع وإنما بشكل مدروس ودقيق وعلى نطاق الاحتياج فقط.

ودعا المصدر إلى التحلي بالمسؤولية واستقاء المعلومات من مصدرها، حيث ان أي قرار يتخذ بهذا الشأن سيصدر في بيان رسمي من المتحدث العسكري يذكر فيه كافة التفاصيل، بسرعة كبيرة، مؤكدا أن الدولة ستتخذ كافة الإجراءات اللازمة بشكل حاسم إذا ما استدعى ذلك حيث أنها تعطي الأولوية لأمن وسلامة المواطنين، إلا أن تلك الشائعات تبث الذعر ولا تخدم جهود مكافحة العدوى.

وكان متحدث وزارة الصحة الرسمي المصري خالد مجاهد قد أعلن أمس شفاء حالتين إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، حيث تم علاجهم وفقا لتعليمات منظمة الصحة العالمية، مما يعني شفاء 28 مصاب حتى الآن من الفيروس، بينما تحولت نتائج 40 شخص حتى الآن إلى سلبية بعد أن كانت تحاليلهم إيجابية.

وأوضح المتحدث انه تم تسجيل 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، والتي تشميل حالتين لأجانب و12 مواطنا مصريا، كانوا مخالطين للحالات الإيجابية المكتشفة وتم الإعلان عنها مسبقا، وبذلك يكون عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في مصر 210 حالة، حيث توفيت ستة حالات، بينما تم شفاء 28، بينما لا يزال 190 شخص يخضعون للعلاج في الحجر الصحي.

موضوعات تهمك:

لقاح كورونا بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية

البنك المركزي المصري يصدر قرارات لمواجهة فيروس.. تعرف على كل التفاصيل

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة