حسين صبور يقتل الإنسانية.. كيف تم الرد عليه؟

2020-04-05T15:05:44+02:00
تريند
5 أبريل 2020آخر تحديث : الأحد 5 أبريل 2020 - 3:05 مساءً
حسين صبور يقتل الإنسانية.. كيف تم الرد عليه؟

حسين صبور كان الأعلى بحثا على محركات البحث خاصة عملاق البحث جوجل، بينما أثار جدلا واسعا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حول وجهة نظره التي لا تختلف كثيرا عن آراء رجال الأعمال وعلى رأسهم نجيب ساويرس، بشكل غير إنساني حيث يريدون تعريض حياة آلاف العمال للخطر، وذلك من أجل مصالح شخصية خوفا على أرصدتهم في البنوك من أن تخسر.

وفي جوار له مع صحيفة مصرية محلية قال حسين صبور، أنه يجب عودة العمل مجددا وفورا حيث أشار  إلى أنه موت الناس أفضل من الإفلاس على حد تعبيره.

وقال رجل الأعمال انه في الوقت الذي يثار فيه الجدل حول إمكانية العمل أو التوقف عن العمل، ليهدد قائلا أنه في ظل عدم الذهاب وأزمة السيولة المتوقعة، عندما يخبره أحد أن يتبرع سيقول اسف، وهو ما أبدى عدم مسؤولية وانعدام أخلاقي شديد على حد تعبير رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

يلعب رجل الأعمال المعروف، على كلام يلبسه بالعقل والمنطق وما هو إلا مغالطات منطقية، إلا أنه إلى حد كبير فإنه لا يبال في نقصان الشعب المصري “شوية” على حد تعبيره، لكن في الوقت نفسيه لا يحبذ خسارة “شوية” فلوس من أرصدته في البنوك، في الوقت الذي يعتبر فيه الرجل الجنيه أهم وأغلى من الإنسان لديه.

ويبدو أن رجال المال والأعمال يظهرون أسوء ما فيهم حاليا في ظل الأزمات التي يعاني منها العالم جراء جائحة فيروس كورونا، وذلك في ظل غباء شديد كون السفينة تغرق حرفيا، إلا أنهم مستمرون في عبادة المال على حساب معايش البشر وحياتهم وليس فقط على حساب حياة كريمة لهم.

حسين صبور

حسين صبور وردود الأفعال

أبدى رواد مواقع التواصل غضبا كبيرا جراء تلك التصريحات، في وقت انهالت عليه التعليقات الغاضبة والمهاجمة، حيث كتب أحدهم: “تصريح حسين صبور أكثر عنصريه من تصريح حياة الفهد . عنصرية حياة الفهد كانت ضد أجانب على ارض دولتها وهذا يمكن ان نفهمه حتى لو لم نجد له مبرر لكن حسين صبور يستهين بحياة مواطنى بلده من أجل المحافظه على أرباحه الماديه . تبا لك ولمالك ولشركاتك ولتبرعك الذى بخلت به ياصبور “.

وكتب شخص آخر: ” رجل الأعمال حسين صبًور قال: “رجًعوا الناس الشغل..لما شوية يموتوا احسن من ان البلد تفلًس”. بالمناسبة اغلب رجال الأعمال ونجوم المجتمع لما حصل اضطراب سياسي ايام ثورة ٢٥ يناير سافروا بره مصر.. لكن مصر حاليا تعتبر لحد الوقتي مكان آمن “عكس دول أوروبا” فقاعدين مجبرين”.

موضوعات تهمك:

الشلولو هل يقي من فيروس كورونا فعلا؟

الارصاد الجوية المصرية تعلن حالة الطقس ودرجات الحرارة وتحذر..

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.