حسام حبيب وحكم سجنه تعرف على السبب وكيف يواجه الأمر؟

تريندمميزة
3 مارس 2020آخر تحديث : الثلاثاء 3 مارس 2020 - 3:19 مساءً
حسام حبيب وحكم سجنه تعرف على السبب وكيف يواجه الأمر؟

حسام حبيب الفنان المصري المشهور زوج الفنانة شيرين عبدالوهاب، يرد على الحكم القضائي الصادر بحبسه لمدة عام وغرامة 10 آلاف جنيه، وذلك مشيرا إلى أنه قام بالاستئناف على الحكم الصادر ضده بتاريخ يوم 26 فبراير الماضي ولم يتم الإعلان عنه سوى أمس الاثنين.

وقال مكتب المحاماة الخاصة بالفنان حسام حبيب في تصريحات صحفية، أن المحامي الخاص قدم الاستئناف على الحكم بحبس حبيب، حيث تم قررت محكمة جنح مستأنف القاهرة تحديد جلسة التاسع من إبريل المقبل للنظر في الاستئناف المقدم من المحامي على قرار حبسه، في وقت فإنه إذا قررت المحكمة تأييد الحكم يكون أمام الفنان المعروف درجة أخرى من الطعن وبعدها سيكون الحكم واجب النفاذ.

وصدر الحكم حضوريا على المتهم بالشروع في القتل من قبل منتج قام بتحرير محضر ضد حبيب في شهر ديسمبر الماضي، وذلك مؤكدا أنه توجه لمنزله مع مجموعة من الأشخاص وهدده بالسلاح الناري قبل ضربه مصيبا إياه بإصابات في جسده لكنها إصابات غير قاتلة.

وأوضح المكتب في تصريحاته أن الفنان موكلهم للدفاع عنه قد حرر محضرا يتهم المنتج هو الآخر بالشروع في قتله إلا أن المحكمة برأت المنتج المعروف، وأدانتت حسام حبيب وذلك كان حضوريا بحضور الشخصين في المحكمة، في وقت صرح دفاع المنتج ياسر خليل أن المحكمة لم تستند إلى الاتهامات المضادة التي زعمها حبيب للإفلات من العقاب والحصول على فرصة التصالح مع المجني عليه.

لماذا اعتدى حسام حبيب على المنتج؟

حسام حبيب

يواجه الملحن وزوج شيرين عبدالوهاب المطربة المعروفة تهديدا حقيقيا بالحبس بموجب حكم محكمة مبدأي، إلا أنه قد يحصل على البراءة لكن لماذا اعتدى على المنتج ليتهمه بالشروع في القتل؟

بحسب مصادر مقربة من الفنان وزوجته فإن زوجة الفنان المدان كانت تريد تصفية حسابات مع منتجها ومدير أعمالها القديم ياسر خليل، وذلك لأسباب شخصية بحتة مما دفع الفنان العنتري إلى التوجه إلى منزل المنتج للاعتداء عليه بكل صلافة على حد قول المصادر.

ويعاني قطاع كبير من الفنانين في العالم العربي من تضخم في الذات وعنترية تشبه العنترية التي يفضلونها في أعمالهم السينمائية والدرامية، وسبق لممثل أن ذهب لمنزل أحد الجمهور لضربه بسبب سبابه له على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ولعل أبرز مشكلات ذلك الوسط هو النجومية الزائدة عن الحد مما يشعرهم بأنهم أكثر اهمية من كل البشر وهو ما ليس صحيحا على الإطلاق، كل الأمر أنهم وجدوا فرصة للتلميع ليكونوا أدوات ما في صنع رأي عام ما لجهة ما مقابل أموال ضخمة وقد تكون كل تلك العناصر غير أخلاقية وفاسدة تريد صناعة رأي عام فاسد.

موضوعات تهمك:

عيسى المرزوق وفيروسه الشخصي

هالة زايد والكورونا

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة