ثلاثة أنواع ومراحل مميزة للحب

2020-06-09T00:47:54+02:00
مقالات
17 مايو 2020آخر تحديث : الثلاثاء 9 يونيو 2020 - 12:47 صباحًا
ثلاثة أنواع ومراحل مميزة للحب

بقلم :ــ أحمد عزت سليم  …. مستشار التحرير

 هناك ثلاثة أنواع أو مراحل مميزة للحب تتمثل فيما أكده العلماء والخبراء :

  1 ـــ شهوة ، أو العاطفة المثيرة .

 2 ـــ  الجذب أو العاطفة الرومانسية

 3 ـــ الارتباط أو الالتزام .

    عندما تحدث هذه الأنواع أو المراحل الثلاثة مع نفس الشخص ، فيكون لديه رابطة قوية جدًا ، في بعض الأحيان ، على أية حال ، فإن الشخص الذي نشتهيه بعد ذلك ليس هو الذي نحبه بالفعل .

   1 ـــ  شهوة : 

    عندما نكون مراهقين ، بعد البلوغ مباشرة ، يصبح الإستروجين والتستوستيرون نشطين في أجسادنا لأول مرة ويخلقون الرغبة في تجربة ” الحب ” ، هذه الرغبات ، المعروفة أيضا باسم ” الشهوة ” ، تلعب دورًا كبيرا خلال فترة البلوغ وطوال حياتنا ، وفقًا لمقالة كتبها Lisa Diamond بعنوان : ـــ ” الحب والرغبة الجنسية ” ( الاتجاهات الحالية في علم النفس ، المجلد 13 رقم  3) ، فإن الشهوة والحب الرومانسي هما شيئان مختلفان تسببهما ركائز أساسية مختلفة ، حيث تتطور الشهوة لغرض التزاوج الجنسي ، بينما يتطور الحب الرومانسي بسبب الحاجة إلى ربط الرضع / الأطفال ، لذا على الرغم من أننا غالبا ما نختبر شهوة شريكنا الرومانسي ، إلا أننا أحيانًا لا نشعر بذلك ، ولا بأس بذلك  ، أو ربما نقوم بذلك ، لكننا أيضا نتلهف وراء شخص آخر ، ووفقًا للدكتور دايموند ، فإن هذا طبيعي جدا .

   وبينما ترسم عالمة الجنس جون موني الخط الفاصل بين الحب والشهوة بهذه الطريقة : ـــ ” الحب موجود فوق الحزام ، الشهوة أدناه .. الحب غنائي ، الشهوة بذيئة ” .

    كما تلعب الفيرومونات والمظاهر والاستعدادات المكتسبة الخاصة بنا لما نبحث عنه في رفيقنا دورا مهما نشتاق إليه أيضًا ،  بدون شهوة ، فقد لا نجد هذا الشخص المميز ، ولكن ، في حين أن الشهوة تجعلنا ” ننظر حولنا ” ، فإن رغبتنا في الرومانسية هي التي تقودنا إلى الجاذبية بقوة .

   2 ــــ جاذبية

  في حين أن المشاعر الأولية قد ( أو لا ) تأتي من الشهوة ، فإن ما يحدث بعد ذلك – إذا كانت العلاقة للتقدم –  هى الجاذبية . فعندما تبدأ الجاذبية ، أو العاطفة الرومانسية ، في اللعب والفاعلية ، فغالبًا ما نفقد قدرتنا على التفكير بعقلانية – على الأقل عندما يتعلق الأمر بموضوع جذبنا ، القول المأثور ” الحب أعمى ” دقيق حقًا في هذه المرحلة ، غالبا ما نكون غافلين عن أي عيوب قد تكون لدى شريكنا ، نحن نمثلهم ولا نستطيع أن نخرجهم من عقولنا ، هذا الانشغال والاندفاع الكاسح هو جزء من علم الأحياء لدينا ، ويمثل المواد الكيميائية التي تنطوي عليها عوامل الجذب في كيمياء الحب .

في هذه المرحلة ، يقضي الأزواج ساعات طويلة للتعرف على بعضهم البعض … إذا ظل هذا الجذب قويا وشعر به كلاهما ، فعادة ما يدخلان المرحلة الثالثة : ،،، التعلق  وهى من أنواع / مراحل الحب .

   3 ــــ  التعلق :

   التعلق ، أو الالتزام ، مرحلة الحب طوال المدة ، ولقد تجاوزت الحب الخيالي وتدخل في الحب الحقيقي ، حيث يجب أن تكون مرحلة الحب هذه قوية بما يكفي لتحمل العديد من المشاكل والتشتتات ، وقد أظهرت الدراسات التي أجرتها باحثة جامعة مينيسوتا إلين بيرشيد وآخرون أنه كلما زاد تمثيلنا للشخص الذي نحبه ، كلما كانت العلاقة أقوى خلال مرحلة التعلق .

    وقد توصل علماء النفس في جامعة تكساس في أوستن إلى نفس النتيجة ، ووجدوا أن المثالية تبدو أنها تبقي الناس معا وتبقيهم أكثر سعادة في الزواج ، يقول تيد هيوستون ، كبير الباحثين في الدراسة : ـــ أنه ” عادةً ما تكون هذه مسألة قيام شخص بدورة جيدة على ومع الشريك ، ورؤية الشريك أكثر استجابة مما هو عليه بالفعل ” ، وحيث  ” يميل الأشخاص الذين يفعلون ذلك إلى البقاء في علاقات أطول من أولئك الذين لا يستطيعون أو لا يفعلون . ” وحيث يلعب الأوكسيتوسين والفازوبريسين والاندورفين دورا رئيسيا في هذه المرحلة ، والتي يتم إطلاقها عند ممارسة الجنس .

موضوعات تهمك:

أتيكيت وفن التعامل مع الحبيب

علامات الوقوع في الحب عند الفتاة المراهقة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.