ترامب يعلق على إدخال جونسون العناية المركزة

غير مصنف
7 أبريل 2020آخر تحديث : الثلاثاء 7 أبريل 2020 - 8:32 صباحًا
ترامب يعلق على إدخال جونسون العناية المركزة

اصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعليقا على إدخال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى العناية الفائقة، وذلك بعد تفاقم حالته الصحية بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد 19.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال إفادته اليومية في وقت متأخر مساء أمس الاثنين، أنه يشعر بالحزن الشديد إثر نقل رئيس الوزراء البريطاني للعناية المركزة بعد تدهور صحته بسبب فيروس كورونا، مؤكدا أنه على تواصل مستمر مع الفريق الطبي له.

ولم يقل الرئيس الأمريكي مزيدا من التفاصيل.

وأعلنت الحكومة البريطانية في وقت سابق أمس، أن رئيس الوزراء تم نقله إلى العناية المركزة بعد تفاقم أعراض مرض كوفيد 19، مضيفة انه تم تكليف وزير الخارجية دومينيك راب بالإنابة عنه.

وتدهورت الحالة الصحية لبوريس جونسون ظهر اليوم وبناءا على نصيحة فريقه الطبي تم نقله إلى وحدة العناية المركزة في المستشفى وطلب من وزير الخارجية الإنابة عنه.

وجاء في البيان أنه منذ مساء يوم الأحد كان رئيس الوزراء البريطاني تحت الرعاية الطبية في مستشفى سانت توماس في لندن، بعد أن أكد أن الأعراض مستمرة بينما تسوء حالته، مؤكدا أنه يتلقى رعاية متميزة ويشكر جميع الموظفين في خدمة الرعاية الصحية الوطنية على عملهم الشاق.

ودخل جونسون البالغ من العمر 55 عاما إلى المستشفى في ليلة الأحد وخضع لاختبارات طبية بعد معاناة مستمرة من أعراض فيروس كورونا التاجي لأكثر من 10 أيام.

وكانت وزارة الصحة البريطانية قد أعلنت أمس الاثنين تسجيل 439 حالة وفاة جديدة جراء فيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة فقط، مشيرة إلى أنه بحلول التاسعة صباح السادس من إبريل ارتفع عدد الوفيات ليبلغ 5373.

وظهر الفيروس لأول مرة في الصين يوم 12 ديسمبر الماضي، بينما انتشر في بر الصين الرئيسي من مركز التفشي مدينة ووهان وسط الصين، وانتقل بعدها إلى العديد من الدول ليصل حتى اليوم إلى 209 دولة حول العالم، متسببا في إصابة أكثر من 1.3 مليون شخص ووفاة أكثر من 75 ألف شخص، بينما تعافى 277 ألف شخص.

موضوعات تهمك:

ملكة بريطانيا توجه كلمة للشعب.. ماذا قالت فيها؟

سرقة مستشفيات بريطانيا تقلق الحكومة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.