تجربتي مع ملح الليمون للبشرة

صحة
4 أبريل 2020آخر تحديث : الأربعاء 1 أبريل 2020 - 11:40 مساءً
تجربتي مع ملح الليمون للبشرة

تجربتي مع ملح الليمون للبشرة إن ملح الليمون إسمه العلمي حمض الستريك وهو واحد من المركبات العضوية ذات الخواص الحمضية ويعتبر حمض الستريك عديم اللون والرائحة وهو متوفر في الكثير من الأطعمة وغيرها من المشروبات وخاصتا في الثمار الحمضية كالليمون و الليمون الحامض.

  • إن ملح الليمون مصدرا من مصادر حمض الستريك المصنع وأول مرة تم استخلاصه ترجع إلى عام 1784 من خلال الباحث السويدي وكما تم اكتشاف طرق أخرى لصناعة ملح الليمون من خلال نوع من الفطريات المعروفة بـ الرشاشية السوداء وانتشرت بعد ذلك صناعة ملح الليمون ف70% منها يدخل في صناعة المواد الغذائية كمادة حافظة ويتم إستخدام 20% من ملح الليمون صناعة المكملات الغذائية الهامة.
تجربتي مع ملح الليمون للبشرة
تجربتي مع ملح الليمون للبشرة

تعرف على فوائد ملح الليمون

  • ملح الليمون له العديد من الفوائد الصحية ومن أبرز تلك الفوائد حماية الجسم، والمحافظة عليه من ضرر الأمراض المنقولة من خلال الغذاء وهو ما أشارت اليه الدراسات، وأفادت الي أنه فعال ويمكن الحد من الفيروسات الضارة المعتبرة أكثر مسبب للأمراض بالإضافة الي ما يحتويه من خواص مطهرة تعتبر مطهر للبكتيريا وغيرها من الفيروسات.
  • يحفز من امتصاص الجسم للعناصر الغذائية فهو يحفز التوافر الحيوي للمعادن ومثال على هذا إظهار الجسم مدي فعاليته في امتصاص سترات المغنيسيوم وهي واحدة من أملاح حمض الستريك إذا تم مقارنتها كبريتات المغنيسيوم وكما هو الحال مع سترات الكالسيوم فهي مناسبة جدا مع كبار السن ومن الأشخاص الذين يعانون من نقص في حمض المعدة فامتصاصه لا يحتاج لذلك الحمض ولكنه يمتلك العديد من الآثار الجانبية الإنتفاخ والإمساك.
  • يساعد في تزويد الجسم بالطاقة من خلال تحفيز عمليات الأيض، وهو ما يطلق عليه الأحماض ثلاثية الكربوكسيل ويعرف بدورة حمض الستريك أو ما يعرف بدورة كربس فهي تساعد في تحويل المواد الغذائية الي طاقة يحتاجها الجسم بملح الليمون يقوم تكون جزيئات السترات وهي نتيجة أولي لتلك التفاعلات الكيميائية.
  • يساعد في الحد من الإصابة بأمراض الكلي فهو يساعد في تخفيف نسب حمض البول المعروف بحمض اليوريك دون تكون حصوات الكلى ويقلل من خطورة الإصابة بالنقرس.
  • يخفف من حدة أعراض الإجهاد وهو ما أشارت إليه العديد من الأبحاث أن إعطاء الشخص ملح الليمون يساعد في تخفيف الأعراض الناتجة من الإجهاد والتعب.
  • التخلص من رائحة الفم الكريهة أو ما يعرف بالبخر الفموي ويتم صنعه من خلال مضغ قشرة الليمون أو قشرة البرتقال حيث ان حمض الستريك المتواجد فيهما يحفز من الغدد اللعابية والمساهمة في التخلص من الرائحة الكريهة للفم
  • يساعد في مكافحة وعلاج حب الشباب فهو يساعد في التخلص من البكتيريا البروبيونية ولهذا الكثير من الأطباء تنصح باستعمال عصير الليمون بجانب خل التفاح والعديد من مصادر ملح الليمون من خلال استخدامه بشكلم وضعي علي البشرة.
  • يساعد في تنظيم درجة حموضة المعدة من خلال استخدام عصير الليمون الموضوع على صودا الخبز، وهذا إذا شعر الشخص بأعراض ارتفاع الحموضة المعوية عسر الهضم والرغبة الشديدة في القيء أو الشعور بحرقة المعدة.
  • الجدير بالذكر أن مضادات الحموضة تحتوي علي ملح الليمون بجانب كربونات الصوديوم حيث أن المركبات يتفاعلان سويا لكي ينتجان سترات الصوديوم فلها تأثير نفي تأثير المحلول المنظم الذي يساعد في المحافظة علي ثبات درجة الحموضة داخل المعدة.
تجربتي مع ملح الليمون للبشرة
تجربتي مع ملح الليمون للبشرة

تعرف علي تجربتي مع ملح الليمون للبشرة

  • يستخدم في العناية الشخصية بالبشرة والتي تجعل البشرة جميلة، وأكثر نضارة فهو يساعد في إزالة البقع الداكنة ويمنح البشرة الصفاء.
  • يساعد ملح الليمون في توحيد لون البشرة من خلال وضع ملعقة صغيرة منه على كوب كبير من الماء وغمس قطعة من القطن فيه ثم وضعه على البشرة وتمريره على جميع الاجزاء.

قد يهمك أيضا

سوائل ومشروبات طبيعية لعلاج الإمساك 

تعرف علي أجمل صور تورته ولا أجمل 

أشهر الأكلات في مطبخ البحرين

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.