بلاكنيل هل يعالج فعلا كورونا؟ كل ما تريد معرفته عن الدواء

2020-03-19T12:10:44+02:00
تريندمميزة
19 مارس 2020آخر تحديث : الخميس 19 مارس 2020 - 12:10 مساءً
بلاكنيل هل يعالج فعلا كورونا؟ كل ما تريد معرفته عن الدواء

بلاكنيل أصبح أشهر دواء على مستوى العالم حاليا بعدما أعلنت عنه مجموعة سانوفي الدوائية الفرنسية في وقت سابق باعتباره من الممكن أن يساهم في علاج فيروس كورونا المستجد، وذلك ما أثار جدلا واسعا حول العلاج المذكور، بينما قالت الشركة أنه حقق نتائج واعدة في معالجة عدد من مرضى كوفيد 19.

وقالت الشركة في وقت سابق إلى أن لديها كميات كبيرة يمكنها المساعدة في علاج 300 ألف مريض حول العالم، بينما قال المتحدث االرسمي باسم الشركة، أنه على ضوء تلك النتائج فإن الشركة تشجعت لتعلن أنها ستضع دوائها في يد فرنسا وتقدم ملايين الجرعات التي يمكنها معالجة الرقم المذكور، كما عرضت الشركة على السلطات الصحية في فرنسا أن تعمل على التعاون لتجريب الدواء والتأكد من النتائج.

ما هو عقار بلاكنيل

هو عقار مكون من جزيئات هيدروكسي كلوروكين ويستخدم منذ زمن طويل في علاج الإصابة بالملاريا وأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة والتهاب المفاصل.

وقال البروفسور ديديه راوول، مدير المعهد الاستشفائي الجامعي في مرسيليا، أنه أجرى تجربة سريرية أظهرت إمكانية هذا العقار المساهمة في القضاء على مرض كوفيد 19 الناتج عن فيروس كورونا المستجد، مؤكدا انه أجرى دراسة على 24 مريضا بالفيروس فقد اختفى كورونا من أجسام ثلاثة أرباع هؤلاء بعد ستة أيام من تناولهم هذا العقار.

وكانت الحكومة الفرنسية قد أعلنت على لسان المتحدثة باسمها سييث ندياي، أن تلك التجربة السريرية واعدة وسيتم إجراء المزيد من التجارب على عدد أكبر من المرضى، وذلك عن طريق فريق مستقل عن الشركة وعن البروفيسور ديدييه راوول.

هل الدواء يعالج كورونا فعلا؟

قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران في مؤتمر صحفي سابق أنه قد اطلع على نتائج الدواء وأعطى إذنا بإجراء فرق اخرى للتجارب في أسرع وقت تشمل عدد كبير من المرضى، معربا عن أمله في أن تؤكد التجارب الجديدة النتائج المعلنة والمثيرة للاهتمام والتي حصل عليها البروفيسور راوول وشدد على أهمية مطلقة تتطلب أن يكون هناك قرار في السياسة العامة لمجال الصحة مبنيا على بيانات علمية موثوقة وعمليات تحقق لا يمكن أن يكون فيها أي نسبة خطأ.

لكن المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية ندياي أكدت أن حتى تلك المرحلة ليس لديهم دليل علمي على أن هذا العلاج فعال.

كما قال العديد من الخبراء انه يجب توخي الحذر في غياب المزيد من الدراسات، كما حذروا من الآثار الجانبية الخطيرة المحتملة ولاسيما في حالات الجرعات الزايدة، في وقت أشاروا إلى أنه ليس هناك شئ علمي مؤكد يؤكد إمكانية شفاء المرضى من الفيروس عن طريق هذا الدواء.

بينما طالب متخصصون ومسؤولون صحيون في العديد من دول العالم عدم استخدام مثل هذا العلاج ذاتيا أو في المنزل، مؤكدين وجوب القيام بأي عملية بهذا الشأن عن طريق أطباء متخصصين في المستشفيات.

موضوعات تهمك:

انفلونزا الطيور ينافس كورونا

لقاح كورونا بين الصين والولايات المتحدة

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة