الكونغرس الأمريكي يستعد لجلسة الحد من قدرات ترامب

2020-01-24T23:33:49+02:00
غير مصنف
24 يناير 2020آخر تحديث : الجمعة 24 يناير 2020 - 11:33 مساءً
الكونغرس الأمريكي يستعد لجلسة الحد من قدرات ترامب

يعقد الكونغرس الأمريكي جلسات سرية قبل إصدار تشريع جديد يحد من قدرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب النووية، وذلك خوفا من شن الحرب على إيران.

ويستعد الكونغرس الأمريكي لعقد الجلسة السرية وذلك من أجل إصدار التشريع الذي يسعى للحد من سلطات ترامب النووية.

وأعلنت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الجمعة، أن المسؤولين الكبار في إدارة ترامب، وفي وزارة الخارجية سيقدمون إفادات سرية في جلسات مغلقة بشأن السياسات التي تتعلق بإيران الأسبوع المقبل.

وقالت اللجنة أن تلك الجلسات السرية ستأتي قبل التصويت بصورة نهائية على تشريع من شأنه الحد من قدرات ترامب على شن حرب ضد طهران.

كما أن المبعوث الأمريكي الخاص بشأن إيران برايان هوك هو من سيقدم تلك الإحاطة يوم الثلاثاء المقبل، بينما لن يشارك في تلك الاجتماعات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو صاحب الآراء المتشددة تجاه إيران حيث سيغادر إلى أوكرانيا لإجراء زيارة خارجية إلى أوكرانيا وعدة دول أخرى.

يذكر ان نواب من مجلس الشيوخ الأمريكي قد توقعوا أن يجرى التصويت على مشروع قانون بشان صلاحيات ترامب على شن حروب ضد إيران، لكنهم لم يذكروا الموعد بالتحديد.

وكان مجلس النواب الأمريكي قد صوت في وقت سابق الشهر الحالي في صالح قرار من شأنه أن يحد من قدرات ترامب على شن حرب على إيران، وذلك بالتزامن مع توترات عسكرية بين واشنطن وطهران انتهت باغتيال الولايات المتحدة لقاسم سليماني القائد العسكري الإيراني في العاصمة العراقية بغداد قبل أن تقصف إيران قاعدتين عسكريتيني لأمريكا في العراق لم تقع أية إصابات.

وعلى الرغم من سهولة تمرير التصويت في مجلس النواب الأمريكي على القرار بسبب سيطرة الديمقراطيين عليه، إلا أن الأمر لن يكون سهلا البتة في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون، والذي يسائل ترامب في الأسبوع نفسه حول اتهامات تتعلق باستغلال السلطات وعرقلة عمل مجلس النواب.

وعلى الرغم من أن ترامب وبومبيو قد اجتهدا في تبرير اغتيال سليماني خلال إحاطة سرية سابقة، إلا أن نواب ديمقراطيين وجمهوريين لم يقتنعوا بتلك الفكرة، مبررين ذلك بمخاوفهم من اندلاع حرب غير محسوب مع إيران.

ولعل أبرز التصريحات المؤيدة للحد من صلاحيات ترامب في شن الحرب على إيران هو السناتور الجمهوري مايك لي حيث يرى ان تلك الإحاطة السرية التي قدم الرئيس ووزير خارجية تبريراتهم هي الأسوء منذ تسعة سنوات خاصة بشأن قضية عسكرية، مؤكدا دعمه للقرار.

يذكر أن نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب قد صرحت أنه ليس من حق ترامب ضرب إيران إلا بموافقة الكونجرس، إلا أن ترامب رد عليها بشكل عنيد مؤكدا حقه في ذلك، وهو ما دفع إلى البدء في إجراءات تمرير هذا القرار.

موضوعات تهمك:

ترامب يعلن صفقة القرن بعد أيام

محاكمة ترامب تتبلور في مجلس الشيوخ الأمريكي

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة