الكولسترول وتصلب الشرايين وطرق الوقاية والعلاج

غسان الشنقيطي
2019-01-20T02:24:26+02:00
2019-01-20T18:38:40+02:00
صحةقلب دورة دموية
20 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين
الكولسترول وتصلب الشرايين وطرق الوقاية والعلاج

الكولسترول (Cholesterol)

هو مادة دهنية لا تذوب في الماء توجد في جسم الإنسان وتدخل في تكوين العديد من العناصر المهمة والضرورية لجسم الإنسان مثل أغشية الخلايا كذلك في تركيب الإنزيمات والهرمونات والفيتامينات.
مصادر الكولسترول
يقوم الكبد في جسد الإنسان الطبيعي بتصنيع ما يقرب من 80% من إجمالي الكولسترول بينما يحصل الجسم على 20% الباقية عن طريق الأغذية المختلفة مثل اللحوم والدجاج والبيض والزبدة والألبان.

أنواع الكولسترول

بسبب طبيعة الكولسترول الدهنية الغير ذائبة في الماء فإنه يحتاج إلى الارتباط بمادة أخرى لتسهيل حركته عبر الدم ليصل إلى جميع أنسجة الجسم المختلفة هذه المادة تسمى البروتينات الدهنية Lipoprotein وهي 3 أنواع مختلفة :
*البروتين الدهني منخفض الكثافة جدًا(very low density lipoprotein- VLDL)
*البروتين الدهني منخفض الكثافة(low density lipoprotein- LDL)
*البروتين الدهني عالي الكثافة(high density lipoprotein-HDL)
يقوم البروتين منخفض الكثافة LDL بنقل الكولسترول من الكبد إلى جميع أنسجة الجسمولذلك يسمى بالكولسترول الضار ويجب  ألا ترتفع نسبته في الجسم عن (200 مليجرام/ديسلتر في الدم)  حيث أنه يؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين والذبحة الصدرية.
أما البروتين عالى الكثافى HDL فيقوم بنقل الكولسترول من جميع أجزاءالجسم إلى الكبد ويبلغ تركيزه في الطبيعي حوالي(40-100 مليجرام/ديسلتر في الدم)

فوائد الكولسترول

بدخل الكولسترول في تكوين الكثير من العناصر المهمة لجسم الإنسان مثل العصارة المرارية اللازمة لهضم الدهون، كما أنه يدخل في تركيب الهرمونات الجنسية الأنثوية مثل البروجستيرون والايستروجين وأيضًا الذكرية كالأندروجين.
عوامل ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم
*زيادة الوزن والسمنة.
*الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كيبرة من الكولسترول مثل اللحم والدجاج وصفار البيض والزبدة.
*تناول الوجبات الغير صحية والسريعة من المطاعم.
*التقدم في العمر: حيث تزداد الإصابة كلما تقدم العمر.
الجنس: فالنساء أكثر عرضة للمرض بعد سن ال 50.
*التاريخ العائلى للمريض: حيث يكون أكثر عرضة للإصابة بالمرض إذا كان المرض منتشر بين أفراد العائلة.
*عدم ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

خطورة ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم

عند ارتفاع نسبة الكولسترول منخفض الكثافة عن المعدل الطبيعي فإن الإنسان يصبح عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض عن طريق ترسب الدهون في مختلف أنحاء الجسم خاصة الأوعية الدموية ويسمى بالتصلب العصيدى ومنها :
*أمراض الذبحة الصدرية: نتيجة ترسب الدهون وانسداد شرايين القلب مما يؤدي إلى نقص في وصول الدم والأكسجين وكذلك المواد الغذائية.
*مرض الشريان التاجي: حيث تترسب الدهون في الشرايين التاجية وتعمل على انسدادها.
*مرض الشريان السباتي.
*السكتة الدماغية : نتيجة نقص الأكسجين والمواد الغذائية وعدم وصولها إلى المخ.
*مرض الشرايين الطرفية : حيث يعاني المرض من ألم وتورم في الأصابع وكذلك تغير لونها إلى الأحمر أو الأزرق في الحالات الخطيرة.
أما ارتفاع نسبة الكولسترول عالي الكثافة ليست خطيرة بل إنه يعمل على وقاية الجسم من الإصابة بتصلب الشرايين عن طريق نقل الدهون من جميع أجزاء الجسم إلى الكبد.

تشخيص ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم

يقوم الطبيب بطلب تحليل الدهون وعادة يكون المريض صائمًا لمدة 10-12 ساعة مع ظهور أبحاث جديدة تفضل أن يكون المريض فاطرًا وتعطي نتائج أكثر دقة ولكنها ما زالت قيد البحث،
يتم أخذ عينة من دم المريض وفحصها لتحديد نسبة الكولسترول في الدم

الكولسترول عالي الكثافة HDL  في الرجال يجب ألا يقل عن 35 مليجرام أما النساء فلا يقل عن40 مليجرام/دل.
أما الكولسترول منخفض الكثافةLDL فيجب ألا يزيد عن 130 مليجرام/دل.

علاج ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم

يتم اتباع حمية غذائية وكذلك الإقلاع عن بعض العادات الضارة مثل :
*تقليل الأطعمة التي تحتوي على كمية عالية من الكولسترول مثل اللحوم وصفار البيض.
*الإكثار من تناول الخضراوات والفاكهة الغنية بالألياف.
*تناول الحليب خالي الدسم.
*تناول الأسماك الغنية بأحماض أوميجا 3.
* ممارسة الرياضة بشكل منتظم يوميًا لمدة ساعة على الأقل.
*الإقلاع عن التدخين وشرب الكحوليات.
من الممكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية أيضًا مثل الستاتين والنيكوتينك أسيد التي تعمل على خفض نسبة الكولسترول منخفض الكثافة ولكن يجب تناول هذه الأدوية تحت إشراف الطبيب.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة