السلطات التركية اعتقلت صحفية معارضة بارزة

2020-06-12T13:10:39+02:00
2020-06-16T16:03:48+02:00
مميزة
12 يونيو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
السلطات التركية اعتقلت صحفية معارضة بارزة

قالت تقارير صحفية، اليوم الجمعة، أن السلطات التركية اعتقلت صحفية معارضة بارزة وتم إقرار حبسها قضائيا من قبل محكمة عقدت امس الخميس.

وقالت وكالة الأناضول التركية الرسمية، أن محكمة تركية قضت بسجن صحفية معارضة بارزة بمنفذ إخباري إلى حين محاكمتها.

وأشارت الوكالة إلى أنه سيتم محاكمة الصحفية بتهمة التجسس العسكري والسياسي على حد قولها، خاصة وأنه تم اعتقال ضابط جيش معها.

وأكدت وكالة رويترز للأنباء، أن السلطات التركية اعتقلت صحفية معارضة بارزة هي ميسر يلدز مديرة تحرير أخبار أنقرة في بوابة أوضة تي في، يوم الاثنين الماضي وتم احتجازها حتى تم تقنين وضع حبسها أمس الخميس، بعد أن تم استجوابها على مدار ثلاثة أيام.

كما أطلقت السلطات سراح إسماعيل دوكل ممثل قناة تيلي 1 في أنقرة الذي اعتقل مع الصحفية وتم استجوابه، وقالت وكالة الأناضول التركية أن رقيب بالجيش قد اعتقل معهما وسجن أيضا، دون إعطاء أية تفاصيل بهذا الشأن ولم يتسن الحصول على تفاصيل من محامي يلدز.

يذكر ان بوابة أوضة تي في تنتقد حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ومؤخرا أصبحت تركيا في موقع متقدم بين الدول التي تسجن الصحفيين، حيث جاءت ضمن أكثر 5 دول في العالم لديها صحفيين في السجون، باتهامات سياسية، وذلك بسبب محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016، والتي من بعدها استمرت أنقرة في ملاحقة عدد كبير من المعادين للحكومة، خوفا على أمنها القومي من التجسس وموالين لدول أخرى هاجموا السلطة.

وبعد محاولة الانقلاب الفاشلة أودعت تركيا أكثر من 77 ألف عسكريا في السجون وتم فصل نحو 150 ألف موظف حكومي وعسكري، اتهموا بالعمل على دعم الانقلاب الفاشل، أو الدفاع عنه، أو الانتماء لجماعة فتح الله كولن المعادية لأنقرة، والتي يقيم زعيمها في الولايات المتحدة الأمريكية ويتهم بتدبير محاولة الانقلاب الفاشل.

ويتهم معارضون الرئيس التركي باستغلال محاولة الانقلاب الفاشلة لتبرير استخدامه القمع ضد معارضيه، وزيادة نفوذه وسيطرته على الدولة، بينما تقول أنقرة أنها تحمي امنها القومي من الطابور الخامس.

موضوعات تهمك:

تركيا تسخر من إعلان القاهرة وخليفة حفتر

اليونان تلوح بعمل عسكري ضد تركيا

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.