السعودية تعتذر لغلق 71 مسجدا .. المواطنين السبب

أخبار
9 يونيو 2020آخر تحديث : الثلاثاء 9 يونيو 2020 - 5:57 مساءً
السعودية تعتذر لغلق 71 مسجدا .. المواطنين السبب

تأسفت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية لإغلاق 71 مسجداً بمختلف مناطق المملكة نتيجة ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19بين المصلين وعدد من منسوبي المساجد، والذي أستدعى لغلق تلك المساجد لتعقيمها والتأكد من جاهزيتها لاستقبال المصلين.

وأرجعت الوزارة في بيان صادر عنها اليوم ذلك نتيجة لعدم التزام بعض المصلين بالأخذ بالإجراءات الاحترازية والبروتوكولات التي اعتمدتها وزارة الصحة لعودة الصلاة في المساجد، والتي تم التأكيد عليها عبر وسائل الإعلام ومنصات الوزارة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إلى جانب اللوحات الإرشادية في المساجد وما يلقيه أئمة المساجد من نصائح وإرشادات عقب الصلوات للأخذ بالإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا.

ودعت الوزارة منسوبي المساجد والمصلين إلى تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للتصدي لجائحة كورونا ومنها عدم الازدحام، وتحقيق التباعد الجسدي، ولبس الكمامات، والصلاة بسجادة خاصة ، والوضوء بالمنزل وغسيل اليدين والتعقيم قبل وبعد الذهاب للمسجد .

وحذرت الوزارة منسوبي المساجد والصيانة والتشغيل من ارتكاب المخالفات التي توجب العقوبة ومنها عدم الالتزام بإغلاق دورات المياه، وعدم فتح الأبواب والنوافذ، وعدم الالتزام بمدة عشر دقائق بين الأذان والإقامة، وعدم إغلاق برادات وثلاجات المياه.

وأكدت الوزارة في ختام بيانها الصادر على دور المواطن في دعم أعمالها بالتبليغ عن أي مخالفة أو ملاحظة أو تقصير بتطبيق هذه الإجراءات الاحترازية عبر مركز الاتصال الموحد 1933 أو بتقديم البلاغ عبر خدمة تواصل في بوابة الوزارة الإلكترونية على مدى 24 ساعة، مبينة أهمية دور المواطن المشترك مع الوزارة، وأنها ستعمل على مضاعفة الجهود لتلافي أي قصور، والتعامل مع جميع البلاغات الواردة إليها بأسرع وقت ممكن، كما تؤكد على أهمية اتخاذ جميع الاحتياطات، وتطبيق الإجراءات الاحترازية المعتمدة من قبل الوزارة، وذلك للمساهمة في الحد من انتشار هذا الفايروس، وبث الثقافة الصحية اللازمة عنه، وكيفية الوقاية منه بما يضمن بمشيئة الله سلامة الجميع.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.