الخارجية الأمريكية والأوروبية ناقشا الوضع في ليبيا

العرب
13 يونيو 2020آخر تحديث : السبت 13 يونيو 2020 - 2:32 صباحًا
الخارجية الأمريكية والأوروبية ناقشا الوضع في ليبيا

أكد بيان مشترك صادر عن ممثلي الخارجية الأمريكية والأوروبية على ضرورة وقف شامل لكل العمليات العسكرية في ليبيا وذلك، بعد اتصال هاتفي أجري بين وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مع الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل.

وذكر بيان ممثلي الخارجية الأمريكية والأوروبية أن الطرفين بحثا الوضع في ليبيا، مشيرا إلى أنهما ناقشا الأوضاع هناك وشدد على ضرورة ملحة لإنهاء الصراع الدائر في ليبيا وذلك بعد زيادة التدخل الأجنبي مؤخرا، وسبل يمكن للاتحاد الأوروبي أن يدعمها على أفضل وجه من أجل تنفيذ حظر الأسلحة المفروض بقرار أممي سابق في المنطقة، وذلك وفقا للبيان.

ودعا الاتحاد الأوروبي ومعه وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وإيطاليا في وقت سابق جميع الأطراف الدولية والمحلية ذات الصلة بالأزمة الليبية إلى وقف كامل وشامل لكل العمليات العسكرية مؤكدا أن الحل في ليبيا يجب أن يتضمن اتفاقا سياسيا شاملا يتم من خلاله سحب جميع القوات الأجنبية والمرتزقة في ليبيا.

ومؤخرا انقلبت الطاولة في ليبيا بعد التقدم الكبير الذي أحرزته قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا، وبسطت سيطرتها مجددا على العاصمة طرابلس والإقليم المحيط بها بالكامل، حتى مدينة سرت الليبية، في وقت لجأ فيه الجنرال المتقاعد خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا، إلى داعميه من أجل انقاذه من الهزيمة المحدقة بقواته بعد أن تأكد أنه لن يتمكن من حسم الوضع العسكري في البلاد لصالحه.

موضوعات تهمك:

تونس تعلن رفضها تقسيم ليبيا

قوات شرق ليبيا وتفاصيل الهروب الكبير وسببه

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.