الحرم المكي الان بعد فتح الطواف.. شاهد كيف بدى بعد أن بكاه الآلاف

2020-03-14T01:21:09+02:00
تريندكورونامميزة
7 مارس 2020آخر تحديث : السبت 14 مارس 2020 - 1:21 صباحًا
الحرم المكي الان بعد فتح الطواف.. شاهد كيف بدى بعد أن بكاه الآلاف

الحرم المكي الان اصبح مفتوحا للطواف لكنه الطواف فقط دون إمكانية العمرة، بينما يمكنهم الصلاة، وهو ما فتح الباب أمام راحة لدى المسلمين حول العالم ممن آلمهم بشدة منظر الحرم المكي وهو فارغ تماما من الطائفين والمعتمرين والمصلين.

وكان مسلمين قد علقوا، كاتبين: ” هذا الحرم المكي الآن اللهم إرفع البلاء وإدفع الوباء عن الأمة و أنزل رحمتك ولطفك على العباد”، وذلك مرفق مقطع مصور للحرم وهو فارغ من الطواف ومن المصلين.

بينما كتب آخر “الحرم المكّي الان اللهم اني استودعتك نفسي واهلي والبلاد فاحفظنا بعينك التي لا تنام”، بينما كان تعليق آخرين “منظر الحرم فارغا تبكي وتوجع القلوب اللهم اجعل هذا البلد آمنا”.

وكتب آخر “#مشهد يدمي القلب..هذه نهاية صمت الشعوب الاسلامية ع كل حماقات وجرائم صهاينة العرب،ملوك الفساد.. اما من وضع حد لما يحصل.
حسبنا الله ونعم الوكيل”.

أما البعض فقد أشار إلى أن الحرم له جلال كبير بهذا المنظر يظهر مدى جلال الكعبة بدون الطائفين وبدون المصلين حيث لا يحتاج إلى الناس من أجل إجلالها، بينما عبر أحدهم قائلا “بدا مهيباً جليلاً غير مزدحمِ وكانَ بالأمسِ مملوءاً من الأُممِ ياقبلةَ الناسِ والأرجاءُ خاويةٌ أهكذا ساحة التطوافِ بالحرم ؟!”.

الحرم المكي الان

منذ فجر اليوم السبت عاد الطواف إلى الحرم المكي بأمر ملكي من العاهل السعودي، وذلك بالسماح للطائفين بالطواف حول الكعبة المشرفة دون اعتراضهم، بينما سيكون الطواف بغرض الطواف فقط وليس العمرة لأجل المقيميين والمواطنين لدى المملكة.

وقال طائفون بالحرم أنه بالفعل بدء فتح الطواف أمام الطائفين فجر اليوم السبت، ودخل عدد ليس بكبير إلى الحرم لا يزيد عن العشرات وسط مخاوف لدى المصلين والطائفين من الفيروس.

وظهر البعض يرتدي كمامات وقائية ضد فيروس كوررونا الجديد بينما أكد البعض أنه يحاولون تجنب الفيروس والوقاية منه، لكنهم جاءوا للطواف من أجل التأكيد على أن بيت الله أمن ولا يمكن ترويع زائريه متمنين أن يرفع الله البلاء عن الحرمين وعن العالم بأسره.

موضوعات تهمك:

شاهد الحرم المكي كما لم تراه من قبل بسبب كورونا

حالات كورونا في مصر.. هل اصيب ألفين؟

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة