الامير هارى يترك القصر الملكى  ويسافر وميغان الى امريكا الشمالية

2020-01-15T16:44:51+02:00
غير مصنف
9 يناير 2020آخر تحديث : الأربعاء 15 يناير 2020 - 4:44 مساءً
الامير هارى يترك القصر الملكى  ويسافر وميغان الى امريكا الشمالية

الامير هارى يترك القصر الملكى  ويسافر وميغان الى امريكا الشمالية، ويريد  يريد ان يؤسس حياة جديدة له ولزوجته الفنانة المعروفة ميجان دوقة بعيدا عن المناصب وبعيدا عن مسؤليات القصر الملكى .

الرجل قرر بهدوء واتخذ قرار قد يكون مفاجىء ، قد يكون صادم بالنسبة للاسرة المالكة ، لكنه بالنسبة له قرار نهائى .

يذكر ان الامير هارى قام بتأسيس مؤسسة خيرية هو وزوجته ويريدان ان يتفرغان لها . ويريدون ان يعيشوا حياة رومانتيكية مختلفة

الاسرة المالكة لم يعجبها قرار هارى صادم ويهز عرش الاسرة المالكة ويؤثر على استقراها ، لكن هارى لايهمه لا اسرة مالكه ولا لقب امير ، الرجل يهمه فى المقام الاول ان يهيش حياة كلها امل وحرية وبدون قيود للمناصب والبروتوكولات .

كانت قد سبقته من قبل الراحلة ” ديانا” والدة هارى عندما كانت تهرب من تلك القيود وكان تميل وتنحاز دوما للشعب وهارى يريد ان ينطلق ويعيش حياة اريحية بتلقائية وعفوية وزوجته بطبيعة الحال نجمة تتلألأ فى سماوات الفن والجمال ولا تحتاج الى القاب .

اعتبر البعض ان خروج هارى عن اللوائح المعمول بها بالقصر الملكى بسبب مضايقات من شقيقه وليام ومحاولة سيطرته هو وزوجته كيث على كل شىء بالقصر.

وحدثت من قبل بعض المشكلات بين ميغان والملكة اليزابيث بخصوص  مجوهرات الاميرة ديانا .

مناوشات ، اختلافات ، مشكلات ، بروتوكلات ، مسميات ، اشياء لا تتماشى مع المبدع ، فميغان مبدعة وفنانة وتريد ان تنطلق هى وزوجها بعيدا بعيدا وتترك لهم الالقاب والمسميات وتعيش حياتها التلقائية .

الامير هارى يترك القصر الملكى

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة