الابطال الحقيقين لفيلم الممر

فنون
26 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 10 أشهر
الابطال الحقيقين لفيلم الممر

الابطال الحقيقين لفيلم الممر. فى ذكرى حرب أكتوبر المجيدة تم عرض فيلم “الممر” لاول مرة على شاشات التلفزيون المصري والفضائيات المصرية بعد عرضه فى السينمات بفترة قليلة جدا. هذا بسبب الاحتفال بذكرى حرب أكتوبر. لقى الفيلم اعجابا لا مثيل له من الجمهور بكافة أعماره. هذا بالاضافة الى انه اصبح الترند الاول فى مصر على مواقع التواصل الاجتماعى فى تلك الفترة.

فيلم “الممر” بطولة مجموعة من الفنانين منهم “أحمد عز”، “احمد رزق”، “احمد فلوكس”، “إياد نصار” ومن غخراج المخرج “شريف عرفه”. هذا الفيلم الذى يحكى حال الجيش المصرى عقب هزيمة حرب 1967 والعمليات التى كان يقوم بها الجيش المصري أثناء حرب الاستنزاف أثناء تولى جمال عبد الناصر حكم مصر.

الابطال الحقيقين لفيلم الممر
الابطال الحقيقين لفيلم الممر

الابطال الحقيقين لفيلم الممر

فى هذا المقال سوف نتعرف على الابطال الحقيقين الذين شاركوا في العمليات العسكرية والذين قام بتجسيد شخصياتهم الفنانون. ومن أبرز الشخصيات الحقيقية لتلك العمليات العسكرية هو اللواء “محيى نوح”

اللواء “محيى نوح” هو البطل الرئيسي لقصة فيلم الممر والذي قام بتجسيد شخصيته الفنان “أحمد عز”. ومن خلال أحد التصريحات واللقاءات مع اللواء”محيى نوح” قام بسرد الاحداث الواقعية والعمليات العسكرية التي كان يقوم بها وبعض الاحداث اليومية التى كان يمر بها وتم ذكرها في الفيلم.

ومن المشاهد التى كانت علامة فى الفيلم هى مشهد السنترال و المشاجرة التى حدثت بين الضابط نور وموظف السنترال. فقد أكد اللواء “محيى نوح” أن هذا المشهد قد حدث على أرض الواقع بالفعل. حيث انه ذهب الى السنترال أثناء إحدى إجازاته للاتصال بوحدته الموجودة فى بورسعيد للاطمئنان عليها حيث كان يعيش بالمنصورة. لكن أثناء الانتظار لعمل المكالمة فوجئ بمعاملة غير لائقة من موظف السنترال له. كما قام بعض موظفين السنترال الاخرين بإلقاء السباب عليه وعلى ضباط الجيش وعلى الرئيس جمال عبد الناصر. مما جعله يفقد أعصابه وقام بتحطيم المكان وضرب الموظفين. ولكن الاختلاف عن الفيلم ان اللواء “محيى نوح” قام بالاتصال على صديق له فى جهاز المباحث بالقاهرة مما أدى إلى إجراء عقوبات للموظفين نتيجة لتطاولهم على ضباط الجيش وعلى رئيس الجمهورية.

الابطال الحقيقين لفيلم الممر
الابطال الحقيقين لفيلم الممر

مواقف أثرت في روح ضباط الجيش المصرى

كما روى اللواء “محيى نوح” أن مثل تلك المواقف وغيرها مما كانوا يتعرضون له من اهانة ورمي اللوم على ضباط الجيش بأنهم سبب الهزيمة، كانت تعمل على رفع روح التحدى والاصرار لدى كل ضابط من ضباط الجيش للعمل على الانتصار واسترداد الأراضي المصرية.

ومن أهم العمليات العسكرية التى شارك فيها اللواء “محيى نوح” وحققت خسائر كبيرة للجيش الاسرائيلى هى موقعة رأس العش وموقعة لسان التمساح. بالرغم من أن تلك المناوشات والعمليات كانت تستهلك الكثير من الضباط والمعدات إلا أنها كان لها أثر كبير وواضح فى رفع العزيمة عند الجيش والشعب المصرى بالاضافة الى انها كانت تحقق نسبة لا باس بها من الخسائر للعدو.

كما طلب اللواء من المسئولين عن الإنتاج السينمائى الاكثار من تلك النوعية من الأفلام التي توضح انجازات وبطولات الجيش المصرى والتى توضح التاريخ المشرف للوطن، هذه النوعية من الافلام تغرس في الأطفال والشباب حب الوطن والانتماء.

سيرة اللواء “محيى نوح” الذاتية

ولد اللواء “محيى نوح” فى 6 أغسطس لعام 1943. تخرج من الكلية الحربية عام 1963 وبعدها التحق بسلاح الصاعقة. وفى دورة معلمي الصاعقة حصل اللواء “محيى نوح” بالمركز الأول.

شارك اللواء في حرب اليمن مع الجيش المصرى الذى شارك. وبعدها التحق بالمجموعة 39 قتال والتى عرفت فى الجيش المصرى بأنها المجموعة التي حققت بطولات كثيرة أمام الجيش الاسرائيلي اثناء حرب الاستنزاف. كما أن هذه المجموعة حققت خسائر وهزيمة كبيرة للجيش المصرى فى تلك العمليات.

أما بعد انتصار حرب اكتوبر عمل اللواء “محيى نوح” في الاستطلاع والاستخبارات الحربية. كما أسندت له مهمة الإشراف على قوات الامم المتحدة عند تسليم أراضى شبه جزيرة سيناء.

وفى عام 1986 أحيل اللواء “محيى نوح” الى التقاعد.

البطل السيناوي “أبو منومة” لم يمت

ومن الابطال التى ظهرت فى فيلم “الممر” البطل السيناوى “أبو منومة” والذى شارك فى اختباء جنود الجيش المصرى من الاعداء. كما قام “أبو منومة” بتسليح الجنود بالأسلحة بالإضافة الى المشاركة في محاربة الفرقة الإسرائيلية المسئولة عن قتل الجنود المصريين.

وفى أحداث الفيلم قامت علاقة صداقة بين ابو منومة والفنان أحمد رزق وبعد مقتل أبو منومة قام المصور إحسان بكتابة اسم “أبو منومة ضمن أسماء الشهداء على اللوحة الموجودة فى المكان. هذا السرد هو ما حدث فى الفيلم ولكنه لم يحدث فى الحقيقة. أبو منومة قام بالفعل بمحاربة الجنود الإسرائيليين ولكنه لم يمت كما ذكر فى الفيلم. بل انه لم يمت إلى يومنا هذا.

ومن الأعمال البطولية التى قام بها ابو منومة هى تثبيت الألغام عند معسكرات الجيش الاسرائيلى. وهذا ما ذكره ابن البطل السيناوي “أبو منومة” لأن حالة “أبو منومة” لا تسمح له بالتحدث لأنه يعاني من جلطة فى المخ أفقدته القدرة على النطق. ويبلغ البطل السيناوى من العمر 78 عاماً.

موضوعات تهمك:

انفجار ضخم فى منجم فحم بمقاطعة شانشى فى الصين

هيا بنت الحسين فى ظهور مفاجئ منذ اشتعال الصراع مع زوجها حاكم دبى 

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة