الأزهر: شائعات كورونا من أخطر الأسلحة التي تهدد أمن المجتمعات

كورونا
17 مارس 2020آخر تحديث : الثلاثاء 17 مارس 2020 - 1:30 مساءً
الأزهر: شائعات كورونا من أخطر الأسلحة التي تهدد أمن المجتمعات

يؤكد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف خطورة الشائعات على الفرد والمجتمع؛ لما لها من تأثير سلبي يعمل على تقويض دعائم استقرار البلاد ويهدم أمنها وينزع الثقة بين مواطنيها، مشيرًا إلى أن الشائعات من أخطر الأسلحة التي تستخدمها الجماعات المتطرفة والتنظيمات الإرهابية؛ لإثارة الفتن والقلاقل بين أفراد المجتمعات.

ويلفت المرصد إلى أنه قد لاحظ -من خلال متابعته اللحظية لوسائل التواصل الاجتماعي- كمًّا كبيرًا من الشائعات التي تمَّت صناعتها وترويجها بشكل واسع حول فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، الأمر الذي أثار حالة من الذعر بين المواطنين، مهيبًا بضرورة استقاء الأخبار من مصادرها الرسمية، وعدم الانجراف وراء الأخبار الكاذبة التي ينشرها أصحاب المصالح والأجندات الخاصة.

ويشدد المرصد على وجوب عدم الخوض في نشر الأخبار المتعلقة بالخوف والأمن النفسي لأفراد المجتمع والتثبت من تلك الأخبار قبل تناقلها؛ لقول الله عزَّ وجلَّ: «وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ»، داعيًا العليَّ القدير أن يحفظ مصر وشعبها من كل مكروه وسوء، وأن ينعم على العالم بالأمن والسلام.

كلمات دليلية
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة