اغتيال بهاء ابو العطا سرايا القدس تكشف وفلسطينيون: سمعتك يا جرذ

تقاريرمميزة
13 نوفمبر 2019آخر تحديث : الأربعاء 13 نوفمبر 2019 - 12:27 مساءً
اغتيال بهاء ابو العطا سرايا القدس تكشف وفلسطينيون: سمعتك يا جرذ

اغتيال بهاء ابو العطا سرايا القدس تكشف تفاصيل جديدة

بعد عملية اغتيال بهاء ابو العطا سرايا القدس تكشف في تحقيقاتها تفاصيل جديدة من عملية الاغتيال وكيف تم الأمر من قبل جيش الاحتلال، فجر أمس الثلاثاء، والتي أكدت أن الهجوم كان عن طريق طائرة بدون طيار تابعة للعدو الصهيوني أعدت للجريمة منذ يوم السبت الماضي.

يأتي ذلك في ظل عجرفة من قبل العدو الصهيوني الذي تفاخر بالوصول إلى غرفة نوم أبو العطا، بينما تسائل فلسطينيون عن “جرذان الملاجئ”.

ووفق ما كشفت قناة أي 24 نيوز الصهيونية، فإن التحقيقات أكدت استهداف القائد العسكري الفلسطيني البالغ من العمر 42 عاما وزوجته أسماء البالغة من العمر 39 عاما، جاءة عن طريق طائرة دون طيار محملة بقنابل من طراز كواد كابتر، والتي استهدفت الشهيد وزوجته في غرفة نومه في منزله بحي الشجاعية شرقي مدينة غاز بصاروخين اثنين.

الطائرة رصدت منزل الشهيد لثلاث أيام

وبحسب ما كشفته القناة، فإن التحقيقات التي أجراها الجهاز الأمني لحركة الجهاد الإسلامي، أكدت أن طائرة صغيرة من طراز كواد كابتر حلقت فوق منزل الشهيد ثلاث مرات، حيث صورت المنزل بدقة في وقت لم يكن بداخله القائد العسكري، وذلك بعد يوم واحد من إطلاق صواريخ من قبل الحركة يوم الجمعة الماضية تجاه بلدة سديروت المحتلة قرب الحدود مع غزة.

وأضاف التقرير أن الطائرة عادت مجددا يوم الأحد ثم الاثنين للتحليق لمرتين في ساعات الليل على منزله، وتم رصدها من قبل المقاومة وتم إطلاق النار عليها في إحدى المرات دون أن تصاب تلك الطائرة، وذلك قبل أن تقوم طائرة مماثلة بالتحليق المباشر فوق منزل ثلاثة قيادات عسكرية ميدانية في سرايا القدس، وهم سواعد القيادي الفلسطيني في الحركة.

وقبل دقائق من عملية الاغتيال حلقت الطائرة فوق منزل الشهيد ثم اقتربت من الشرفة المطلة على غرفة نومه في المنزل، واخترقتها إلى داخل الغرفة بشكل مباشر والتقطت صورته، وبحسب التقرير فإن تلك الطائرة كانت تحمل قنابل يدوية، وانفجرت داخل الغرفة بعد أن دخلتها، وبحسب ما تم توثيقه من الكاميرات المحملة عليها فإن أبو العطا كان متواجدا في داخل منزله، وقد أدى تفجير الطائرة، إلى أضرار محدودة بالمنزل.

اغتيال بهاء ابو العطا سرايا القدس

وبعد أقل من دقيقة من عملية تفجير الطائرة قصفت طائرة حربية تابعة لجيش الاحتلال صاروخين بشكل مباشر على الغرفة مما أدى إلى تدمير الغرفة بكاملها.

وبحسب التقارير فإن أبو العطا دخل إلى منزله قبل نصف ساعة من عملية الاغتيال، كما كانت الطائرة ترصد المنزل لفترة متواصلة، وبالرغم من المعرفة بالمراقبة إلا أنه لم يتردد بسبب ملاحقة العدو الدائمة له.

الطائرة صهيونية

قالت القناة العبرية أن الطائرة التي استخدمت في اغتيال بهاء أبو العطا تعد من اكثر الطائرات استغلالا في الفترة الأخيرة من قبل جيش الاحتلال.

ووفقا لما أوردته القناة فإن الطائرة صغيرة الحجم وتحمل كاميرات وبطاقات ذكية للتصوير والتخزين، كما بإمكانها حمل عدد من القنابل الخفيفة، وتستخدم في تصوير مواقع وأهداف الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، وتم إسقاط عدد كبير منها من قبل المقاومة في الأشهر الماضية بإطلاق النار عليها أو سقوطها بسبب خلل فني.

وكشفت القناة في تقرير لها عن أن الطائرات من هذا الطراز تمكنت من زرع أجهزة تجسس صغيرة في عدد من المناطق بقطاع غزة، ومنها سيارات تابعة لقيادات ميدانية في حركتي حماس والجهاد الإسلامي، لكن أجهزة أمن الفصائل الفلسطينية تمكنت من كشفها وضبطها فيما بعد.

عجرفة صهيونية

وبعد عملية اغتيال بهاء ابو العطا قائد سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، عقد أمس الثلاثاء رئيس جهاز المخابرات الإسرائيلي نداف أرغمان مع رئيس الحكومة ووزير الدفاع بنيامين نتنياهو، مؤتمر صحفي، فيه لهجة من العجرفة بعد قتل ابو العطا.

وقال نداف أرغمان أن الجهاز الذي يرأسه تمكن من الوصول إلى “غرفة نوم بل إلى سرير أبو العطا حيث ينام”، مما دفع نشطاء فلسطينيون لمهاجمة المسؤول الصهيوني، وكان أبرز تعليقات الفلسطينيين هي “ماذا عن الاختباء في الملاجئ مثل الجرذان؟!”.

موضوعات تهمك:

غارات إسرائيلية كثيفة على قطاع غزة

العداون على غزة.. 16 شهيدا واستعداد عسكري للرد

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة