إقليم كردستان ينذر من كارثة إنسانية بسبب كورونا

2020-06-07T20:32:33+02:00
العرب
7 يونيو 2020آخر تحديث : الأحد 7 يونيو 2020 - 8:32 مساءً
إقليم كردستان ينذر من كارثة إنسانية بسبب كورونا

أصدرت وزارة الصحة في إقليم كردستان العراق، اليوم الأحد، إنذارا بكارثة إنسانية من تفشي وباء فيروس كورونا المستجد وخروجه عن السيطرة.

يأتي ذلك بالتزامن مع زيادة أعداد الإصابات بشكل غير مسبوق مع انخفاض حالات الشفاء.

وقال وزير الصحة في إقليم كردستان ذاتي الحكم، سامان برزنجي، أن خروج الوباء عن السيطرة ينذر بكارثة إنسانية كبرى.

وأضاف ان نسبة انتقال العدوى ارتفعت في الإقليم منذ بداية المرحلة الثانية من تفشي وباء فيروس كورونا من 1.6 إلى 1.9، وذلك ما يعادل نقل كل مصاب بالعدوى إلى شخصين اثنين، مما يعني أن الوباء ليس تحت السيطرة بل إنه لا يزال في مرحلة التفشي.

وأكد أن نسبة الوباء ارتفعت لتصل إلى 1.96 بالمائة بعد أن كانت 1 بالمائة فقط.

وحول آخر إحصائيات تعلق بانتشار وباء كورونا المستجد في الإقليم الكردي، فقد أكد الوزير انه تم تسجيل حتى الآن 1222 إصابة و24 وفاة و448 حالة تم شفاؤها من المرض.

وأوضح أن حالات الشفاء انخفضت بشكل كبير مقابل زيادة حالات الإصابة والنسبة هي أقل من 50 بالمائة فيما يرقد 60 بالمائة من المصابين في المستشفيات، مشدد على أن المعدل اليومي للإصابات في العراق تضاعف مقارنة بالأسابيع الماضية، مؤكدا أنه يجب الحذر من تكرار ذلك الأمر لدى الإقليم حيث القطاع الصحي لديه قدرات محدودة.

وأشار إلى أن الأمر لم يصل إلى حد مرحلة عزل المرضى في المنازل ولكن في حال تفشي المرضى فإن كارثة إنسانية ستقع وأزمة كبرى مع عدم وجود وقت محدد لنهاية الفيروس، مشيرا إلى أنه تم تخصيص مستشفيات أخرى لمصابي كورونا لكن هذا لن يكون على حساب الخدمات الصحية، كما يمكن أن تضطر السلطات الصحية لتحويل أماكن عامة لمستشفيات لعلاج الفيروس.

موضوعات تهمك:

اول صلاة في مسجد السليمانية بإقليم كردستان

حسناء الجيش الأبيض العراقية تصاب بكورونا

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.