إجراءات ضد نظام عمر البشير بعد محاولة الاغتيال

2020-03-11T10:33:44+02:00
العرب
11 مارس 2020آخر تحديث : الأربعاء 11 مارس 2020 - 10:33 صباحًا
إجراءات ضد نظام عمر البشير بعد محاولة الاغتيال

أعلن مجلس السيادة السوداني الحاكم، في وقت متأخر مساء الثلاثاء، عن إجراءات ضد نظام عمر البشير وذلك على خلفية محاولة اغتيال عبدالله حمدوك رئيس الحكومة في البلاد.

وكان حمدوك قد نجا قبل يومين من محاولة اغتيال بقنبلة تزن 750 جراما استهدفت موكبه في العاصمة الخرطوم، فيما أكدت السلطات السودانية اتخاذ إجراءات ضد نظام عمر البشير حيث اتهم موالين للنظام القديم لهم نفوذ داخل الدولة بالمسؤولية عن هذا الهجوم.

وقال بيان للمتحدث باسم مجلس السيادة السوداني محمد الفكي أن المجلس سيكثف مساعيه من أجل إنهاء نفوذ الموالين لنظام الرئيس السابق عمر البشير وذلك بعد يوم واحد من نجاة رئيس الوزراء من محاولة اغتيال استهدفت موكبه.

وأضاف المتحدث باسم المجلس، أن فرعا من الأجهزة الأمنية السودانية يرتبط ارتباطا وثيقا بالبشير سيخضع لسيطرة الحكومة المدنية وأن اللجنة المكلفة بتفكيك النظام القديم ستمنح سلطات إضافية وفقا لما نقلت صحيفة المشهد المحلية.

وأوضح أن جهاز الأمن الداخلي داخل المخابرات العامة سيكون تبعيته لوزارة الداخلية مشيرا إلى أن السلطات الأمنية تعمل حاليا على التحقيق في محاولة الاغتيال التي وقعت يوم الاثنين الماضي بهجوم تفجيري على موكب حمدوك أثناء توجهه لعمله.

يذكر ان التلفزيون السوداني الرسمي قد أعلن يوم الاثنين نجاة عبدالله حمدوك رئيس الوزراء من محاولة اغتيال في العاصمة الخرطوم.

وقالت النيابة العامة السودانية أن استهداف موكب حمدوك هو استهداف للنظام الانتقالي ككل، مشيرة إلى أن عملية الاغتيال تم التخطيط لها بشكل احترافي واستخدم فيها 750 جرام من المتفجرات ولا يزال البحث الجنائي والتحقيقات جارية لاعتقال المنفذين.

موضوعات تهمك:

تفاصيل محاولة اغتيال رئيس الوزراء السوداني

رئيس الوزراء السوداني يعلق على محاولة اغتياله

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة