أسباب حدوث الدوخة وكيفية علاجها

2020-06-09T01:59:23+02:00
ثقافة صحية
9 يونيو 2020آخر تحديث : الثلاثاء 9 يونيو 2020 - 1:59 صباحًا
أسباب حدوث الدوخة وكيفية علاجها

أسباب حدوث الدوخة وكيفية علاجها. الدوخة هى عرض يحدث نتيجة أمر ما يصاحب الدوخة بعض الأحاسيس وهي الشعور بالضعف والاغماء وعدم التوازن، كما أنه يشعرك بأن كل شئ من حولك يدور وغير ثابت فى مكانه، تعتبر الدوخة او كما يطلق عليها بالدوار هو أمر شائع نتيجة الكثير من الأسباب المتنوعة ويعتبر الدوار أو الدوخة هو أمر لا يستدعي القلق أو التوتر إذا حدث، لكنه يمكن ان يهدد الحياة بالخطر أو يعتبر ناقوس خطر فى حالة إذا تكررت الدوخة عدة مرات، فى تلك الحالة يجب عليك استشارة الطبيب لمعرفة السبب الرئيسي لحدوث الدوخة.

أسباب حدوث الدوخة وكيفية علاجها
أسباب حدوث الدوخة وكيفية علاجها

أعراض الدوخة

عند الشعور بالدوخة يصاحبها بعض الاعراض وهى:

1- الشعور والاحساس بالحركة والدوران وهو شعور زائف حيث أنك تظل ثابت فى مكانك.

2- الاحساس بالإغماء وفقدان الوعي.

3- الشعور بالتعب والإرهاق بالاضافة إلى عدم التوازن.

يمكن ان تصبح أعراض الدوخة أكثر شدة فى حالة إذا كنت تتحرك او تمشي أو في حالة حركة الرأس، وقد يصبح الشعور بالدوخة امر شديد قد يحتاج إلى الجلوس حتى لا تتعرض للإصابة او الاضرار.

متى يكون الأمر ضروريا للذهاب للطبيب

في حالة حدوث الاعراض التالية يجب عليك الاتصال على الطبيب أو الاستشارة العاجلة . ومن تلك الأعراض:

1- الإصابة بالصداع المفاجئ والقوي الذى لا يحتمل.

2- الإصابة بالقيء المستمر.

3- وجود مشاكل فى التحدث او السمع او الإبصار.

4- وجود صعوبة فى المشي او الحركة.

5- الاصابة بالإغماء وفقدان الوعي.

6- وجود آلام فى الصدر واضطرابات فى ضربات القلب.

7- الشعور بالوهن والضعف ووجود صعوبة فى التنفس.

8- الاصابة بالحمي الشديدة وتصلب فى الرقبة.

9- الاصابة بنوبات من الصرع.

أسباب حدوث الدوخة وكيفية علاجها
أسباب حدوث الدوخة وكيفية علاجها

أسباب الدوخة

هناك الكثير من الأسباب التى تؤدي إلى الإصابة بالدوخة، فقد يؤدي الاصابة باضطرابات ومشاكل الأذن الداخلية إلى الشعور بالدوخة، كما يسبب ضعف الدورة الدموية والإصابة بالعدوي الشعور بالدوخة.

1- الاصابة بالدوخة نتيجة مشاكل الأذن الداخلية: عند الإصابة باضطرابات الأذن الداخلية يستقبل المخ إشارات من الأذن الداخلية لا تتناسب مع الاشارات التي تستقبلها من العين والاعصاب الحسية مما يسبب ارتباك واضطراب يسبب الشعور الزائف بالدوران وتحرك الأشياء من حولك مما يسبب الدوخة.

2- الإصابة بالعدوي: يسبب الإصابة بالعدوي الفيروسية وخاصة العصب الدهليزي والذي يطلق عليه إلتهاب العصب الدهليزي إلي حدوث الدوار والدوخة.

3- الإصابة بمرض مينير: مرض مينير هو مرض تراكم السوائل فى الأذن الداخلية ، ومن أعراض مرض مينير هو ضعف السمع المتذبذب والإحساس بوجود رنة في الأذن.

4- الإصابة بالصداع النصفي: من الأعراض المصاحبة للصداع النصفي هو الإصابة بنوبات الدوخة والدوار.

5- تحدث الدوخة وعدم التوازن نتيجة وجود بعض الاضطرابات والمشاكل فى الدورة الدموية ومنها:

– يسبب انخفاض ضغط الدم الانقباضي إلى الشعور بالدوخة والدوار والاحساس بالضعف، يحدث انخفاض ضغط الدم الانقباضي عند الوقوف او الجلوس بسعة وبشكل مفاجئ.

– ضعف فى الدورة الدموية: فى حالة الاصابة بمشاكل فى عضلة القلب وعدم الانتظام فى ضربات القلب يؤدي إلى عدم كفاءة القلب فى ضخ الدم الى جميع خلايا الجسم مما يؤدي إلى عدم وصول الدم إلى خلايا الدماغ بشكل صحيح وبالتالى يسبب الشعور بالدوار والدوخة.

أسباب أخرى تسبب حدوث الدوخة

1- الاصابة ببعض الحالات العصبية: هناك بعض الحالات والامراض العصبية التى تسبب الإصابة بالدوخة مثل الإصابة بمرض باركنسون والتصلب المتعدد، تلك الامراض يلزمها بعض انواع معينة من الادوية، تلك الانواع مثل مضادات الإكتئاب ومضادات التشنجات والمهدئات التى تسبب الإصابة بالدوخة.

2- الاصابة باضطرابات القلق: تؤثر الاضطرابات والشعور بالتوتر والقلق إلى الاصابة بالدوار والدوخة نتيجة الشعور الدائم بالخوف والذعر مما يؤدي إلى الضعف والهزال.

3- انخفاض نسبة الحديد فى الدم والاصابة بالانيميا: تعتبر الدوخة من أهم الاعراض الواضحة والشائعة عند الاصابة بفقر الدم والانيميا، حيث يؤثر نقص الحديد علي صحة الجسم ويسبب الضعف والهزال كما يسبب ضعف فى البشرة والشعر.

4- نقص نسبة السكر فى الدم: يعانى مرضى السكري من الدوخة والدوار وخاصة من يستخدم الانسولين، كما تكون تلك الدوخة الخاصة بنقص نسبة السكر فى الدم مصاحبة بزيادة فى نسبة العرق والشعور بالقلق.

5- إرتفاع درجات الحرارة والاصابة بالجفاف: في حالة إرتفاع درجات الحرارة وعدم تعويض الجسم بالسوائل الكافية يصاب الجسم بالجفاف وبالتالي يؤثر على الجسم ويؤدي إلى الاصابة بالدوخة.

عوامل الخطر التى تسببها الدوخة

هناك بعض العوامل التى تعتبر عوامل خطر تؤثر على الأشخاص التى تصاب بالدوخة:

1- يعتبر عامل الهمر من عوامل الخطورة فى حالة الاصبة بالدوار، حيث انه كلما تقدم العمر كان الأمر أكثر ضررا على كبار السن وخاصة فى حالة عدم الاتزان.

2- الاصابة المتكررة بالدوخة يوضح احتمالية الاصابة بالدوار على فترات متقاربة وبشكل متكرر.

3- حالة عدم التوازن وعدم الثبات التى تسببها الدوخة تزيد من احتمالية التعرض للسقوط او التعرض للارتطام ، كما أنه يعرض الشخص للحوادث فى حالة الاصابة بالدوخة عند قيادة السيارة أو عند تشغيل الماكينات فى المصانع.

طرق علاج الدوخة

كثيرا ما يمكن علاج الدوخة دون استخدام العلاجات او الادوية ، كما تعتبر الدوخة عرض لمرض ما لذا يقوم الطبيب بعلاج المرض الرئيسى المسبب للدوخة، لكن فى حالة عدم اكتشاف السبب الرئيسي للدوخة يقوم الطبيب بوصف الدواء المناسب من ضمن مجموعة من الادوية والعلاجات التى تستخدم فى علاج الدوخة ومنها:

1- حبوب الماء: فى حالة الاصابة بالدوخة نتيجة مرض مينير يلزم على المريض تناول أدوية حبوب الماء التى تعمل على إدرار البول والتخلص من الأملاح، كما يجب الالتزام باتباع النظام الغذائي قليل الاملاح حتى يحد من الاصابة بالدوخة.

2- الادوية التى تحد من الدوخة: من الادوية التى تقلل من الدوخة هي ادوية مضادات الهيستامين ومضادات الكولين التى تعمل على التخلص من الدوخة والحد منها.

3- الادوية المضادة للغثيان: تساعد الأوية المضادة للغثيان على الشعور بالراحة، كما انها تساعد فى الاسترخاء والخلود إلى النوم والنعاس بشكل فورى فتسبب التخلص من الدوخة.

4- الأدوية المضادة للتوتر والقلق: تلك الادوية والتى من عائلة البنزوديازيبينات تساعد فى التخلص من الدوخة وتسبب النعاس فى الكثير من الحالات بل وان الإكثار من تناولها لفترات طويلة تؤدي إلى الإدمان.

5- الأدوية الخاصة بعلاج الصداع النصفي والتى تعمل على علاج الصداع وبالتالى تساعد فى التخلص من الدوخة.

طرق أخري مستخدمة فى علاج الدوخة

1- العلاج بالتوازن: يتم ممارسة بعض التمارين الخاصة برفع التوازن فى الجسم، وتسمي تلك الطريقة باسم “التأهيل الدهليزي”. تلك الطريقة المستخدمة مع الشخص الذي يعانى من الدوخة نتيجة الإصابة بأمراض التهاب الأذن الداخلية و التهاب العصب الدهليزي.

2- العلاج النفسي: يستخدم العلاج النفسي فى حالات الاصابة بالدوخة المصاحبة لحالات التوتر والقلق والخوف.

3- فى بعض الحالات قد يكون العلاج المناسب هو العمليات الجراحية أو التدخل الجراحي، حيث يقوم الطبيب بحقن الاذن الداخلية بالجنتاميسين للقيام بوقف وظيفة التوزان، لتكون الاذن غيلا متضررة بتلك الوظيفة.

النصائح المتبعة لعلاج الدوخة وتجنب الإصابة بها

الدوخة تعتبر من الاعراض التى يسهل علاجها فى حالة الالتزام بالنظام الصحيح المتبع، كما توجد بعض النصائح التى تعمل على الحد من الدوخة وتجنب إصابتها فى حالة العمل بها:

1- احرص دائما على عدم التحرك أو الوقوف فجأة، وفى حالة كبار السن يمكن الاستعانة بعصا للاستناد عليها للوقوف.

2- حاول ألا يكون هناك أحد من العوامل التى تعرضك للسقوط او التعثر عدم عدم التوازن مثل السجاد او الاسلاك الكهربائية المتناثرة.

3- يمكنك وضع السجاد الخاص بعدم الانزلاق فى الحمامات حتى يمكن الانزلاق او السقوط فى حالة فقد التوازن.

4- فى حالة الشعور بالدوار أو الإغماء قم على الفور بالجلوس إما على أقرب كرسى أو حتى على الأرض، كما يجب عدم القيادة أو تشغيل الآلات فى حالة تكرار الاصابة بالدوار.

5- التقليل من تناول المشروبات التى تحتوى على الكافيين والكحوليات، كما يجب الالتزام بعدم تناول الأطعمة التى تحتوى على الاملاح.

6- الاهتمام بتناول كميات كبيرة من الماء والسوائل للحفاظ على نسبة السوائل فى الجسم وعدم الإصابة بالجفاف. كما يجب الحصول على القسط الكافى من النوم.

موضوعات تهمك:

توابل البابريكا وأهميتها على صحة الإنسان

أضرار الشامبو وأقوي نصائح للعناية بالشعر

قرح الفراش أسبابها وطرق علاجها

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.