أسباب تؤدي إلى ألم المبايض فى فترة التبويض

نساء
22 يونيو 2020آخر تحديث : الجمعة 19 يونيو 2020 - 2:54 صباحًا
أسباب تؤدي إلى ألم المبايض فى فترة التبويض

أسباب تؤدي إلى ألم المبايض فى فترة التبويض. كثيرا ما تشعر السيدات ببعض الآلام فى المبايض أثناء فترة التبويض فلماذا تحدث هذه الآلام؟ من المعروف أن عملية التبويض تحدث فى اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية، حيث تنتقل البويضة الناضجة إلى قناة فالوب وهى جزء من عملية التكاثر، لذا تشعر السيدات بألم فى المبايض فى تلك الفترة.

الأسباب التى تسبب ألم المبايض فى فترة التبويض
الأسباب التى تسبب ألم المبايض فى فترة التبويض

ألم المبايض فى فترة التبويض

يحدث فى عملية الإباضة تورم فى الكيس المسامى وهو الكيس الذي يوجد به البويضة وبعدها يتم تمزيق الكيس لتخرج منه البويضة عند زيادة نسبة هرمون اللوتين.
بعد أن تخرج البويضة تنتقل إلى قناة فالوب حتى تصل الى الحيوانات المنوية لكى تخصب، وفى أثناء تلك الرحلة الخاصة للبويضة فى عملية الاباضة تحدث بعض الآلام قد تتفاوت من البسيطة إلى القوية بين السيدات.

أسباب تؤدى إلى آلام المبايض

هناك بعض الأسباب التى تؤدي الى وجود آلام فى المبايض التى تشعر بها السيدات، لذا سوف نتعرف على أسباب ألم المبايض:

1- تكيسات المبايض: الإصابة بتكيسات المبايض يسبب حدوث التشنجات والتقلصات بالاضافة إلى الشعور بالإنتفاخ والغثيان، ففى حالة الاصابة بمتلازمة تكيس المبايض قد تظهر بعض الاعراض وفى حالات أخرى لا تظهر الاعراض وعدم اكتشاف تكيس المبايض وعدم علاجها يسبب الإصابة بالعقم. يمكن اكتشاف تكيس المبايض من خلال عمل الأشعة المقطعية أو الرنين المغناطيسي، وفى بعض الحالات الصعبة والمعقدة قد يحتاج علاج تكيس المبايض إلى إجراء العمليات الجراحية.

2- بطانة الرحم المهاجرة:
تعتبر حالة بطانة الرحم المهاجرة من الحالات التى تسبب ألم فى المبايض، هذا الامر الذي يحدث نتيجة نمو نسيج من بطانة الرحم إلى خارج تجويف الرحم، تصاب تلك المنطقة بالكثير من الأعراض المؤلمة فى فترة الدورة الشهرية نتيجة استجابة تلك الأنسجة إلى الهرمونات، حيث تسبب النزيف والإلتهابات خارج الرحم، هذا كما تصل بعض الحالات إلى الإصابة بإلإتصاقات فى الرحم والتى يلزمها العلاج عن طريق العمليات الجراحية مثل عملية الكشط، كما يسبب الإصابة بعدوي الرحم إلتصاقات الرحم، يتم إكتشاف إلتصاقات الرحم من خلال عمل منظار رحمي فى الرحم عند الطبيب.

3- الإصابة بالعدوى أو الامراض التى تنتقل جنسيا:
تخرج بعض الإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة والتى يصاحبها بعض الآلام، كما يوجد حرقان مصاحب للتبول، هذا الامر الذي يدل على الإصابة بالعدوي البكتيرية أو الإصابة بالأمراض التى تنتقل عن طريق العلاقة الجنسية، تسبب تلك الأمراض عند إهمالها وعدم علاجها إلى الإصابة بالعقم، لذا يجب الحرص على علاج تلك الامراض والالتهابات.

كيفية علاج ألم المبايض

عند ظهور بعض الأعراض التى تسبب آلام المبايض أو الإصابة بالأمراض يجب الذهاب إلى الطبيب واستشارته للتعرف على العلاج المناسب لآلام المبايض:
1- استخدام المسكنات التى تساعد على تخفيف آلام المبايض.
2- يمكن استخدام الوسادة الدافئة على منطقة الرحم أو يمكن أخذ حمام ماء ساخن لتخفيف آلام المبايض.

موضوعات تهمك:

أهمية كبسولات فيتامين هـ على جسم الإنسان

أسباب صعوبة البلع وكيف يمكن علاجه

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.